مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

مكافآت الأستاذ الأكاديمي في التدريس

بدر عبدالله المديرس
2019/04/03   04:27 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يستحق أعضاء هيئة التدريس الأكاديميين في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الذين يدرسون الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات بالمواد العلمية والأدبية أن يكافئوا بزيادة رواتبهم الشهرية والتي لا تتناسب مع شهاداتهم العلمية العالية بدرجة الدكتوراه .
إن الأستاذة الأكاديميين خاصة الذين تخرجوا وسيتخرجون من أرقى الجامعات في العالم ـ العربية والأجنبية ـ والذين يقضون سنوات طويلة بعيدين عن بلدهم وأهاليهم وتفوتهم فرص كثيرة لو كانوا في الكويت لاستفادوا منها ولكن تواجدهم في خارج البلاد يبعدهم عن ذلك لينهوا دراستهم الأكاديمية ويعودوا إلى الكويت للتدريس في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي حيث إنهم مبعوثين على حساب الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والتي تشترط عليهم إذا أنهوا دراستهم وحصلوا على درجة الدكتوراه أن يعودوا إلى الكويت للتدريس في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والذي لا يكمل دراسته لأي سبب كان يدفع مصاريف الدراسة للسنوات التي درسها بالخارج ولم يكمل الحصول على درجة الماجستير والدكتوراه .
ولذلك يجب الاهتمام بهم وإعطائهم رواتب عالية حيث أنهم محتاجون للمصاريف العائلية سواء المتزوجين أو المقبلين على الزواج .
وكما أن من الكويتيين الذين درسوا على حسابهم الخاص أو أي جهة أخرى مبعوثين منها للحصول على درجة الدكتوراه في مختلف التخصصات فلماذا لا يعينون في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب .
وأنا لا أتكلم عن الجامعات الخاصة والتي لها شروطها وقراراتها ولوائحها الجامعية في قبول أعضاء هيئة التدريس في جامعاتها وإنما حديثي عن جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب .
إن غرس العلم والمعرفة في عقول الطلاب والطالبات ليس بالأمر السهل وهم على مقاعد الدراسة الجامعية لأنهم يتلقون العلم بالمواد الدراسية التي تؤهلهم للحصول على الدرجة الجامعية في البكالوريوس والليسانس من الأساتذة الأكاديميين ليتخرجوا ويشتغل البعض منهم ويحصل أحياناً على راتب شهري أكثر من الراتب الشهري لعضو هيئة التدريس الذين تخرجوا على يديه وتلقوا العلم منه بالأبحاث والدراسات والمؤلفات .
ونحن نقول يستحقون الرواتب الشهرية العالية ولكن في نفس الوقت الأساتذة الأكاديميين الذين درسوهم يستحقون أيضاً رواتب عالية ولذلك يجب على الدولة أن تراعي الرواتب الشهرية للأساتذة الأكاديميين .
قبل الختام :
إن الأستاذ الجامعي يمر في مراحل دراسية بالحصول على الماجستير والدكتوراه وعندما يتعين في الجامعة على سبيل المثال يتعين بدرجة مدرس ثم أستاذ مساعد ثم أستاذ أي بروفيسور وهذه المراحل في السلم الجامعي لا تأتي في يوم وليلة ولكن من خلال أبحاث ودراسات ومؤلفات ولجان تقييم محكمة من مختلف جامعات العالم لتصنيفه العلمي في الترقية في السلم الجامعي .
ولذلك نرى لقلة رواتب الأساتذة الأكاديميين يفضل البعض منهم أن يعمل في خارج الجامعة ليحصل على رواتب أعلى أو البعض يسعى إلى التقاعد المبكر لأنه لا فرق عنده بين راتبه الشهري في التدريس الجامعي وراتب التقاعد ويخسر التعليم الجامعي كفاءات كويتية وعلم هؤلاء الأساتذة الأكاديميين الذين درسوا سنوات طويلة واكتسبوا خبرة علمية وسمعة عالمية في جامعات العالم .
إنني أتمنى من أعضاء مجلس الأمة الموقرين أن ينتبهوا ويهتموا إلى أعضاء هيئة التدريس الأكاديميين ويصدروا قانونًا ينصفهم بالرواتب الشهرية وخاصة أن بعض أعضاء مجلس الأمة الموقرين من الأساتذة الأكاديميين قبل أن يصبحوا أعضاء في مجلس الأمة وحتى بعض الوزراء الموقرين معظمهم أساتذة أكاديميين سواء الحاليين أو الذين تقلدوا المناصب الوزارية ويدرس البعض منهم حالياً في الجامعة بعد انتهاء تكليفهم بالمناصب الوزارية وكذلك أعضاء مجلس الأمة الذين كانوا أعضاء هيئة التدريس يعود البعض منهم حسب رغبتهم بالتدريس في الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في حالة موافقة هذه الجهات .
فهل يرى اقتراحنا ورأينا النور ويلقى الترحيب والسعي لتطبيقه نأمل ذلك .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

249.9995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top