محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أبرزها المتخصصين وورش تصنيع وتطوير الأفكار والشق التسويقي

د. الثلاب: ضرورة أن يضم مركز "الكويت للابتكار الوطني" كافة احتياجات المخترعين

2019/04/01   02:57 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
د. الثلاب: ضرورة أن يضم مركز  الكويت للابتكار الوطني  كافة احتياجات المخترعين



أكدت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكويتية لدعم المخترعين الدكتورة فاطمة سالم الثلاب، ضرورة أن يتضمن مركز "الكويت للابتكار الوطني" الذي أصدر صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه -توجيهات سموه السامية بإنشائه، أن يتضمن كافة احتياجات المخترعين، أبرزها أن يضم متخصصين في عدة مجالات، وأن يحتوي على ورش تصنيع وتطوير للأفكار، بالإضافة إلى الشق التسويقي للابتكارات.
وأوضحت د. الثلاب في تصريح صحافي، أن الجمعية منذ إشهارها قبل سنوات معدودة وهي تعمل على إيجاد هذا المركز في دولة الكويت، ولديها تصور متكامل عن الموضوع تم تقديمه لعدد من الجهات المعنية، مضيفة: "المخترعين في الكويت شريحة كبيرة بالفعل، ولكن هناك أيضا شريحة اخري وهي المكتشفين والأطباء الذين اكتشفوا بعض الأمراض، وغيرهم في التخصصات الأخرى، وبالتالي فيجب أن يحتضن هذا المركز هذه الفئة أيضاً، ليكون مركزا متخصصا من بداية الفكرة إلى نهايتها كمنتج أو النظرية العلمية أو الاكتشاف".
وبينت أن تصور الجمعية بشأن المركز، يتماشى مع توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد بإنشاء هذا المركز، مضيفة: " توجيهات سمو الأمير السامية بإنشائه تؤكد استشعار القائد باحتياجات أبناءه وتلمسه لمتطلباتهم، ووجود هذا المركز سيساهم بلا شك في تعزيز مجال الاختراعات وتطويره في دولة الكويت".
وأشارت د. الثلاب إلى أهمية أن يكون هناك معايير في الشخص الذي سيتقدم بالفكرة او الاختراع للمركز، لأن هذا الاختراع سيدعم اقتصادنا وسيكون رافد جديد لتعزيز اقتصاد الكويت بعيداً عن النفط، فضلاً عن أهمية وضع مسارات يتبعها المخترع أو صاحب الفكرة بدءً من الحصول على البراءة وصولاً إلى وجود منتج يساهم في التنمية الاقتصادية للبلاد.
وأضافت: "لابد أن يتم صياغة الفكرة بشكل سليم لكي يتمكن الشخص من أخذ براءة الاختراع لحماية الفكرة، ومن ثم تنفيذ الأفكار بشكل قابل للتطبيق سواء منتج او نظرية أو اكتشاف علمي، وعمل دراسة الجدوى الاقتصادية، والنموذج الأولي للمنتج، ثم النموذج التشغيلي، بعدها تطبيق المنتج على فئات معينة حسب نوع المنتج، وصولاً إلى مرحلة التسويق التي تعد مهمة جداً، خاصة وأن هناك اختراعات كويتية متميزة تخدم جهات كثيرة في الدولة ولكنها تفتقد إلى التسويق السليم".
وأوضحت أن عملية الحصول على براءة الاختراع وصولاً الي وجود منتج يباع في الأسواق تتطلب سنوات مضيفة: "ولكننا كمخترعين نعول كثيراً على إنشاء مركز الكويت للابتكار الوطني، لأنه سوف يحتضن هذه العملية وسيقوم بتسريع وتيرتها".
وتمنت د. الثلاب أن يخرج المركز إلى النور في أسرع وقت ممكن نظراً للحاجة الشديدة له، خاصة اننا نعيش في عصر "الاقتصاد المعرفي" الذي يعتمد على المعرفة والمعلومة والتي تتغير بشكل سريع جدا، ومن ثم أصبح لابد أن نستخدم هذه المعلومات لتحويلها الي خدمات او منتجات او اكتشافات علمية باسم دولة الكويت.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

125.0022
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top