خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ردود فعل دولية مستنكرة لقرار ترامب حول الجولان

2019/03/25   08:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ردود فعل دولية مستنكرة لقرار ترامب حول الجولان



أثار توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مرسوم بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتلة، ردود فعل دولية مستنكرة، كونها تخالف القوانين الدولية التي تؤكد أن الجولان هي أرض سورية محتلة.
وفي هذا السياق، استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط بأشد العبارات الاعلان الذي صدر اليوم الاثنين عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بسيادة اسرائيل على الجولان.
وأكد أبوالغيط في بيان له أن هذا الاعلان الأمريكي "باطل شكلا وموضوعا ويعكس حالة من الخروج على القانون الدولي روحا ونصا تخصم من مكانة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة بل وفي العالم".
وقال ان هذا الاعلان لا يغير من وضعية الجولان القانونية شيئا مبينا أن الجولان أرض سورية محتلة ولا تعترف بسيادة اسرائيل عليها أية دولة وهناك قرارات من مجلس الأمن صدرت بالاجماع لتأكيد هذا المعنى أهمها القرار 497 لعام 1981 الذي أشار فيها الى عدم الاعتراف بضم اسرائيل للجولان السوري ودعا اسرائيل الى الغاء قرار ضم الجولان.
وأضاف أن شرعنة الاحتلال هو منحى جديد في السياسة الأمريكية ويمثل "ردة كبيرة" في الموقف الأمريكي الذي صار يتماهى بصورة كاملة مع المواقف والرغبات الاسرائيلية.
وشدد بهذا الصدد على أن "العرب يرفضون هذا النهج واذا كان الاحتلال جريمة كبرى فان شرعنته وتقنيه خطيئة لا تقل خطورة فالقوة لا تنشئ حقوقا ولا ترتب مزايا والقانون الدولي لا تصنعه دولة واحدة مهما كانت مكانتها وديمومة الاحتلال لفترة زمنية طالت أم قصرت لا تسبغ عليه شرعية".
وأكد أبو الغيط أن الجامعة العربية تقف بقوة وراء الحق السوري في أرضه المحتلة وهو موقف يحظى باجماع عربي واضح وكامل وستعكسه القرارات الصادرة عن القمة المرتقبة في تونس مطلع الأسبوع القادم.
وقال متحدث باسم الرئاسة التركية إن قرار الولايات المتحدة حول مرتفعات الجولان وقصف اسرائيل غزة مظهر من مظاهر عقلية المواجهة ومناهضة السلام.
وأعربت المملكة العربية السعودية عن رفضها التام واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأمريكية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، وأكدت المملكة العربية السعودية على موقفها الثابت والمبدئي من هضبة الجولان، وأنها أرض عربية سورية محتلة وفق القرارات الدولية ذات الصلة، وأن محاولات فرض الأمر الواقع لا تغير في الحقائق شيئاً، وأن إعلان الإدارة الأمريكية هو مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وللقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك قرارات مجلس الأمن رقم ( 242 ) لعام 1967م ، ورقم ( 497 ) لعام 1981م، وستكون له آثار سلبية كبيرة على مسيرة السلام في الشرق الأوسط وأمن واستقرار المنطقة.
ودعت المملكة العربية السعودية كافة الأطراف إلى احترام مقررات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1364
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top