محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ستكون على مدى ثلاث سنوات وعلى المستويين الرسمي والأهلي

الخارجية: 300 مليون دولار لمساعدة المنكوبين السوريين

2019/03/14   10:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية
  الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية

المساهمة تأتي بهدف مساعدة الاشقاء السوريين وتضميد جراحهم في ظل الأوضاع الكارثية
بذل المزيد من الجهود للوصول إلى حل سلمي ينهي الأزمة السورية في أقرب وقت
الكويت ومنذ اندلاع الأزمة في سوريا لم تدخر جهدا في تقديم شتى أنواع الدعم


أعلن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية رئيس وفد دولة الكويت المشارك في أعمال مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة عن تخصيص الكويت 300 مليون دولار امريكي على مدى ثلاث سنوات مقبلة مساهمة منها برفع المعاناة عن كاهل الشعب السوري.
واكد الشيخ الخالد خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أمس الخميس ان هذه المساهمة تأتي بهدف مساعدة الاشقاء السوريين وتضميد جراحهم في ظل الأوضاع الكارثية للشعب السوري المنكوب والتي انعكست جليا في تقارير الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة.
وذكر ان هذه المساهمة تشكل استمرارا لجهود الكويت الإنسانية وايمانا بمبادئها الراسخة المستندة على ما جبل عليه الشعب الكويتي من قيم البذل والعطاء مبينا انها ستكون على مدى ثلاث سنوات وعلى المستويين الرسمي والأهلي حيث ستكون المساهمة الرسمية وفق آليات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
وأوضح ان الكويت ومنذ اندلاع الأزمة في سوريا لم تدخر جهدا في تقديم شتى أنواع الدعم مبينا أن الكويت قدمت خلال المؤتمرات السابقة الخاصة بسوريا 6ر1 مليار دولار رغبة برفع المعاناة عن كاهل الأبرياء والثكالى من أبناء الشعب السوري الشقيق.
وفي كلمته، أكد الخالد أنه من المؤسف أن تدخل المأساة السورية يوم غد (اليوم) الموافق 15 مارس عامها التاسع عانى خلالها أبناء الشعب السوري الشقيق ظروفا صعبة ويأتي مؤتمرنا السابع للمانحين للاسهام في رفع المعاناة عن أبناء هذا الشعب المنكوب في ظل انعدام أي حل سياسي لهذه القضية الإنسانية مما يدعونا إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى حل سلمي ينهي هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن وفق المرجعيات الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2254 مجددين في هذا الإطار دعمنا التام لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا السيد جيير بيدرسون.
وأكد أن دولة الكويت ومنذ اندلاع الأزمة في سوريا لم تدخر جهدا في تقديم شتى أنواع الدعم ومشاركتها في هذا المؤتمر الهام تأتي إيمانا منها بأهمية تعزيز التعاون الدولي لمواجهة هذه الكارثة الإنسانية حيث استضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين وشاركت في رئاسة مؤتمرين لاحقين بالإضافة إلى مشاركتها في المؤتمر السابق والحالي وساهمت خلال كل تلك المؤتمرات بمبلغ وقدره (مليار وستمائة مليون دولار أمريكي) رغبة برفع المعاناة عن كاهل الأبرياء والثكالى من أبناء الشعب السوري الشقيق.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1312
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top