الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الفائزون بوشاح الكويت الإنساني: تشجيع سمو الأمير دافع رئيسي للعطاء

2019/03/12   04:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الفائزون بوشاح الكويت الإنساني: تشجيع سمو الأمير دافع رئيسي للعطاء



أكد عدد من العاملين بالمجال الانساني التطوعي ان الدعم الكبير والتشجيع المميز من لدن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه هما الدافع الرئيسي للاستمرار في البذل والعطاء.
جاء ذلك في تصريحات متفرقة اثر استقبال سمو أمير البلاد حفظه الله بقصر بيان صباح اليوم الثلاثاء وزير الشؤون الاجتماعية سعد ابراهيم الخراز وممثلي مجلس ادارة جمعية ملتقى الكويت الخيري والحائزين على جائزة وشاح الكويت للبصمة الانسانية.
وقال رئيس مبرة البغلي للابن البار رئيس الجمعية الكويتية الخيرية لرعاية وتأهيل المسنين ابراهيم البغلي اثر اللقاء "تشرفنا بمقابلة سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مع زملائي المكرمين من قبل (جمعية ملتقى الكويت الخيري) الحائزين على جائزة التميز الاجتماعي ووشاح البصمة الإنسانية".
واعرب البغلي عن شكره لهذا الاستقبال وهذا الدعم من صاحب السمو كما أعرب عن شكره لجمعية الكويت الخيرية.
من جانبه قال رئيس (فريق الإنقاذ الكويتي صقور صباح) محمد الهاجري "اليوم تشرفنا بلقاء سيدي صاحب السمو أمير البلاد أطال الله عمره" معتبرا ان اللقاء "تشجيع لنا في مسيرتنا والعمل التطوعي".
واشار الهاجري الى "أننا تعلمنا من سموه الأعمال الطيبة هذه" داعيا الله سبحانه أن يمنح القوة كل شخص ليقوم بأعمال طيبة "ترضي كل من سلك هذا الطريق وعلمنا الطيبة والإنسانية والقيام بمثل هذه الأعمال الطيبة".
من ناحيته قال مدير عام جمعية الإغاثة الإنسانية خالد الشامري "تشرفنا اليوم بلقاء حضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه" مؤكدا ان "كل الأعمال التي نقوم بها هي بفضل الله عز وجل ثم بفضل صاحب السمو".
واضاف الشامري "اننا نستمد هذا العمل من سموه ومن استشارته ومن خبرته ونسأل الله عز وجل أن يجعل كل ما يقوم به أهل الكويت من خير في ميزان أعمال صاحب السمو سائلين الله أن يطيل لنا عمره على الطاعة وأن يديم علينا الأمن والأمان في دولة الكويت الحبيبة".
وبدوره قال المهندس عبدالرحمن العصفور من (فريق مهندسي الخير التطوعي) "تشرفنا في هذا اليوم بلقاء حضرة صاحب السمو أمير البلاد لدعم وتشجيع الحائزين على جائزة وشاح الكويت للعمل الإنساني".
ورأى العصفور "ان هذا التشجيع ليس بغريب على صاحب السمو فدعمه للعمل الإنساني والعمل الخيري واضح وبين وقد تم تكريمه من قبل أعلى الجهات الدولية على مستوى العالم".
ولفت الى ان هذا العمل الذي يقوم به فريق مهندسي الخير وغيره من الفرق التطوعية ما هو الا امتداد لرؤية صاحب السمو ودعمه للأعمال الخيرية والأعمال الإنسانية في شتى مناحي الأرض والبلاد.
وذكر ان فريق مهندسي الخير له الكثير من الأعمال الخيرية في الدول الآسيوية والافريقية وحتى في الدول العربية مشيرا الى انه مضى على إنشائه أكثر من 10 سنوات وهو داعم لجميع المشاريع الخيرية النوعية ذات الطابع الهندسي داخل وخارج الكويت.
من ناحيتها قالت سمية الميمني من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية "نحن سعداء جدا لتكريمنا بوشاح البصمة الإنسانية والسعادة الأكبر والأعظم بلقائنا مع صاحب السمو قائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".
واعربت الميمني عن فخرها بالدقائق التي وقفت وتكلمت فيها امام سموه مضيفة انها لما قالت له ان "هذه هي إنجازاتنا وأعمالنا رد بكلمة جدا مؤثرة قائلا لي ان هذا العمل هو الباقي".
ودعت الله ان يطيل في عمره مؤكدة أنه "فعلا هو قائد الإنسانية وهو قدوتنا ونتعلم منه والله يبارك بجميع الأعمال بإذن الله".
من جانبه قال المزارع ناصر العازمي "تشرفنا اليوم بمقابلة صاحب السمو وشكرناه على دعمه اللامحدود وهو طبعا مثلنا الأعلى في أعمالنا بشكل عام وأعمالنا التطوعية والأعمال الإنسانية بشكل خاص".
واعرب العازمي عن شكره للقائمين على هذا الملتقى ومقابلة صاحب السمو مؤكدا أن "مقابلته بحد ذاتها دعم لنا وحديثنا معه مشجع للغاية لاستمرارنا في الأعمال التطوعية والأعمال الخيرية بإذن الله وهذا الشيء عائد على دولتنا الحبيبة الكويت".
اما رئيس مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني (فنار) الدكتور خالد الشطي فقال بدوره "تشرفنا بمقابلة سمو أمير البلاد لحصولنا على وشاح البصمة الإنسانية وقدمنا هذه البصمة لسموه لأنه راعي العمل الخيري وداعم له".
وتابع الشطي "أهدينا سموه اصدارات مركزنا للعمل التطوعي والخيري في أربعة قرون وكتاب (الكويت ماذا قدمت لفلسطين في 100 عام) وأيضا قدمنا لسموه مجلة فنار الصادرة عن جمعية ملتقى الكويت الخيري ومركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني وإصدارات المجلة خلال الفترة الماضية".
واضاف "أكدنا لسموه أن الكويت طول عمرها بلد الخير والسلام وعمل الخير وإن شاء الله سوف تستمر في عملها الخيري وستبقى دائما مركزا للعمل الإنساني".
من جانبه أعرب المخترع سليمان الخطاف من مؤسسة التقدم العلمي ومركز صباح الأحمد للفنون والإبداع عن شكره لصاحب السمو قائد العمل الإنساني "على استقباله لنا فهو الأب وهو الدافع لنا لاختراعاتنا".
وتقدم الخطاف "بالنيابة عن جميع إخواني المخترعين ولجان المخترعين بالشكر لصاحب السمو متمنين له الصحة والعافية هو وولي عهده الأمين الشيخ نواف الاحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وعموم الشعب الكويتي الكريم في هذه الأيام السعيدة".
ومن ناحيته قال رئيس فريق التعاون الخيري التطوعي والرئيس التنفيذي لجمعية الهداية الخيرية عبدالمانع العجمي "تشرفنا في صباح هذا اليوم بالسلام واللقاء مع صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه كتكريم لبعض الأخوة والأخوات الفائزين بوشاح الكويت للبصمة الإنسانية على أعمالهم داخل الكويت وخارجها".
واضاف العجمي ان "التكريم الحقيقي والفوز الحقيقي يكمن في لقاء صاحب السمو والسلام عليه وهذا هو الدافع والمحفز لنا أسأل الله عز وجل أن يطول عمره على الطاعة وأن يديم عليه الصحة والعافية".
اما عضو اللجنة المنظمة للوشاح في جمعية الملتقى ضاري البعيجان فقال لقد "تشرفنا اليوم بلقاء قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وليس بغريب تكريمه لنا في هذا الاستقبال".
وذكر البعيجان ان اللقاء مع سموه "اتاح الفرصة لتقديم الوشاح كرمز لتجسيد عمل حضرة صاحب السمو كقائد للعمل الإنساني وأن الكويت مركز للعمل الإنساني سائلا الله العظيم أن يوفقنا وإياكم".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.9991
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top