محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

العلاقة بين الكويت والسعودية متينة وبإمكاننا تجاوز وحلحلة أي أمور فنية

وزير النفط: عودة الإنتاج في المقسومة.. قريبًا

2019/03/12   12:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وزير النفط: عودة الإنتاج في المقسومة.. قريبًا



أكد وزير النفط خالد الفاضل أن الإنتاج في "المنطقة المقسومة" سيعود قريبا، مشددًا على أن العلاقة بين الكويت والسعودية متينة وبإمكاننا تجاوز وحلحلة أي أمور فنية.

وفي تصريح أدلى به عقب حضوره الاجتماع الحكومي مع لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية، أشار الفاضل الى أنه فيما يتعلق بملف المنطقة المقسومة وكما صرح وزير الطاقه السعودي سيتم الانتهاء من أي شيء متعلق بهذا الملف وسيعود الإنتاج خلال فترة وجيزة.

من ناحية أخرى، أكد وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة المستشار الدكتور فهد العفاسي ان مجلس الوزراء سيقوم بتشكيل فريق وزاري لدراسة الآراء والنقاط التي طرحت في اجتماع لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية وسيرفع تقريرا إلى مجلس الوزراء لمعالجتها.

وأضاف العفاسي في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة عقب اجتماع لجنة (الميزانيات) البرلمانية أمس الثلاثاء ان الاجتماع ركز على الحساب الختامي والبديل الاستراتيجي وتشابه الاختصاصات بين الجهات الحكومية وحساب العهد والديون المستحقة للحكومة والأرباح المحتجزة.

وقال ان الاجتماع كان "بناء ومثمرا" تطرق فيه اعضاء اللجنة الى بعض النقاط التي رأوها من خلال مراجعة الحساب الختامي للوزارات والجهات الحكومية والتي شكلت خصوصية بذاتها لتكرارها وكانت لديهم وجهة نظر معينة لمعالجتها استمع اليها سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والوزراء المختصون في هذا الجانب.

وحضر الاجتماع اضافة إلى سمو رئيس مجلس الوزراء والوزير العفاسي وأعضاء لجنة (الميزانيات) البرلمانية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير المالية الدكتور نايف الحجرف ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان ووزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة جنان رمضان ووزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي ووزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل.

كما حضر الاجتماع ممثلون عن ديوان الخدمة المدنية ووزارة المالية وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والهيئة العامة للقوى العاملة ووزارة النفط ووزارة الكهرباء والماء.


دعم جهود إعادة التوازن بأسواق النفط

أكد وكيل وزارة النفط الكويتية بالوكالة الشيخ طلال ناصر العذبي الصباح دعم الكويت للجهود الدولية الرامية إلى إعادة التوازن والاستقرار لأسواق النفط على نحو يحقق المنفعة المشتركة للدول المصدرة والدول المستوردة للنفط.

جاء ذلك في كلمة للشيخ الناصر ألقاها نيابة عن وزير النفط ووزير الكهرباء والماء خالد الفاضل في افتتاح مؤتمر (تحسين الأداء في الصناعات البترولية اللاحقة) الذي تنظمه منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (اوابك) أمس الثلاثاء بالتعاون مع مركز التعاون الياباني للبترول ويستمر ثلاثة أيام.

وأوضح أن الجهود الدولية الرامية إلى إعادة التوازن والاستقرار إلى أسواق النفط والالتزام "العالي" باتفاق خفض إنتاج النفط من قبل أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وكبار المنتجين من خارجها أدى إلى حدوث تحسن ملحوظ في السوق النفطية العالمية.

وأضاف أن الكويت تولي اهتماما كبيرا بالصناعة البترولية بشكل عام وبالصناعات البترولية اللاحقة بشكل خاص لافتا إلى تنفيذ مجموعة من المشروعات ذات الطابع الاستراتيجي في صناعة التكرير ومن أهمها مشروع الوقود البيئي إلى جانب مشروع مصفاة الزور.

ورأى أن مشروع الوقود البيئي والمصفاة الجديدة سيقودان النهضة الثالثة لصناعة التكرير في الكويت بعد الانطلاقة التي شهدتها البلاد في الستينيات وتطوير المصافي في الثمانينيات.

وأشار إلى استمرار جهود القطاع النفطي في إطار التوجه لاستخدام الغاز الطبيعي في محطات الكهرباء إذ تم مؤخرا تدشين المرحلة الأولى لمجمع الشقايا للطاقة المتجددة والذي يسام بقدرة إجمالية 70 ميغاوات تضم 10 ميغاوات من الألواح الشمسية و10 ميغاوات من المراوح الهوائية و50 ميغاوات من الطاقة الشمسية وبسعة تخزين طاقة حرارية تصل إلى 10 ساعات.

ولفت إلى أن تدشين مجمع الشقايا يأتي تلبية للرؤية الأميرية السامية المعنية بتأمين 15 في المئة من حاجة الكويت من الطاقة الكهربائية عبر مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة بحلول عام 2030.

وأعرب عن تقديره ل(أوابك) والتي تلعب دورا حيويا في تطوير صناعة النفط والغاز العربية عبر تنظيم مثل هذه الفعاليات التي توفر مناخا ملائما لتبادل الرؤى والأفكار بين المختصين في صناعة النفط والغاز من الدول العربية والأجنبية.

من جهته قال الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) عباس النقي في كلمة مماثلة إن انعقاد المؤتمر يأتي في ظروف تشهد فيها الصناعات البترولية العديد من التحديات والصعوبات.

وأوضح النقي أن هذه التحديات تتضمن تقلبات أسعار النفط الخام على المستوى العالمي رغم استقرارها النسبي حول معدلات ثابتة إضافة إلى تنامي أعباء تلبية متطلبات التشريعات البيئية دوليا وغير ذلك من العوامل التي لها انعكاسات على استقرار السوق البترولية العالمية.

وذكر أن الدول الأعضاء في (أوابك) تشهد تطورات مهمة لتطوير أداء الصناعة البترولية بشكل عام وصناعتي التكرير والبتروكيماويات بشكل خاص وذلك عبر تطوير المنشآت القائمة وبناء منشآت جديدة تطبق فيها أحدث ما توصلت إليه الأبحاث العلمية من تقنيات متطورة تساهم في النهوض بأداء الصناعة وتعزيز قدرتها التنافسية عالميا.

وذكر أن الدول العربية استطاعت أن تحتل مكانة مهمة في الأسواق العالمية في مجال صناعة البتروكيماويات منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي.

وأوضح أن إجمالي الطاقات التصميمية لإنتاج الإيثيلين في الدول العربية عام 2018 بلغ حوالي 27 مليون طن في حين بلغ إجمالي الطاقات التصميمية لإنتاج الإيثيلين عالميا نحو 186 مليون طن عام 2018.

وأشاد بالجهود المتميزة التي تبذلها معاهد البحث العلمي في الدول الأعضاء لتطوير أداء صناعتي التكرير والبتروكيماويات من خلال ابتكار تقنيات جديدة قادرة على تعزيز قدرة هذه الصناعة على مواجهة التحديات الكبيرة التي تعترضها وتمكينها من إنتاج مشتقات بترولية ذات مواصفات مطابقة للمعايير العالمية.


النفط الكويتي يرتفع

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 07ر1 دولار ليبلغ 62ر66 دولارا، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية ارتفعت أسعار النفط أمس الاثنين مدعومة بتصريحات لوزير الطاقة السعودي استبعد فيها إنهاء تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك قبل يونيو المقبل كما لقيت أسعار النفط دعما بعد صدور تقارير أظهرت انخفاض عدد منصات الحفر العاملة لإنتاج نفط في الولايات المتحدة.

وارتفع سعر برميل نفط خام القياس العالمي مزيج برنت 84 سنتا ليصل عند التسوية الى مستوى 58ر66 دولارا كما ارتفع سعر برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 72 سنتا ليصل الى مستوى 79ر56 دولارا.



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

87.9999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top