مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

استجوابات الوزراء

بدر عبدالله المديرس
2019/03/08   06:42 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لن أتدخل بالحديث عن استجوابات للوزراء الموقرين من أعضاء مجلس الأمة الموقرين فهذا حق دستوري لا اعتراض عليه حيث يسمح الدستور الكويتي مفخرة الكويت بإعطاء عضو مجلس الأمة حق مساءلة الوزير بالاستجواب .
ولكنني هنا أطرح وأتمنى أن يقدم للوزير المختص سؤال وليس استجواب عن كارثة البريد المعطل منذ أكثر من عام ومصالح الناس مواطنين ومقيمين معطلة لا تصلهم أية رسائل لا عادية ولا مسجلة حيث ترجع الرسائل المسجلة إلى الجهات التي ترسلها وهذه مشكلة بريدية وهي قمة المشاكل الاجتماعية في الكويت .
إنني أتمنى أن يطرح على وزير التجارة والصناعة وزير الخدمات كونه المسؤول عن البريد المعطل بالسؤال وليس بالاستجواب لأن الجواب سريع لا يتعدى دقائق أسرع من محاور الاستجواب الذي تستمر ساعات لأن محاور الاستجواب عامة ولن تكون أية نتيجة إلا مجرد تبادل الأخذ والرد وطرح الثقة بالوزير أو عدم طرحها وهذه المحاور تعودنا عليها وتملأ صفحات الجرائد والمجلات العربية والأجنبية التي تصدر في الكويت ولا يستفيد المواطن الذي معطلة مصالحه في كثير من الأمور ومن أهمها كارثة البريد المعطل .
فهل تكون بادرة نتيجة الاستجواب القادم للوزير بادرة خير وتمتلئ صناديق بريدنا بالرسائل المكدسة منذ أكثر من عام ويفرح المواطن والمقيم باستلام رسائلهم وكل واحد يأخذ شنطة كبيرة ليضع فيها الرسائل المرسلة إليه من داخل الكويت وخارجها أو أن يسبق الوزير المختص محاور الاستجواب القادم بأن يعلن بأن كارثة البريد المعطل قد حلت ويمكن لأي مواطن ومقيم أن يذهب إلى صندوق بريده ليستلم رسائله المرسلة إليه .
وأنا لا أروى حكاية أسلي بها نفسي في كتابة مقال كررناه أكثر من مرة بدون فائدة ترجى.
ولا هي دعابة إعلامية وإنما نداء للإعلام المحلي أتمنى أن يصل إلى الوزير المختص وإلى أعضاء مجلس الأمة ليعرفوا أن عدم اهتمامهم بمشاكل المواطنين المعطلة مثل البريد المعطل لا يرضيهم ومتضايقين من عدم الاهتمام بمشاكلهم وهمهم الوحيد خاصة من أعضاء مجلس الأمة الاستجوابات والتي لا تحمل بين طياتها ومحاورها مشكلة تخص وتهم المواطنين ولكن مثل ما يقول المثل الدارج لقد بلغ السيل الزُبى والناس في حيرة من أمرهم لا يعرفون كيف يستلمون رسائلهم فالخدم من العمالة المنزلية يحنون على معازيبهم بابا لم يصلنا رسائل من أهالينا منذ أكثر من عام ويردون عليهم بالردود غير المقنعة لهم .
وقد يقول قائل الناس هونوا من إرسال الرسائل والخدم عندهم تليفونات وآيفون يستطيعون أن يكلموا أهاليهم .
ولكن يا أحبائي ليس كل خدم العمالة المنزلية عندهم تليفونات وآيفونات والله يعلم بحالهم وحتى معاشاتهم لا يستلمونها شهرياً وإنما أكثر من عدة شهور لا يستلمون معاشاتهم واشلون يكون عندهم تليفونات وآيفونات ويعتمدون على الرسائل المرسلة إليهم من أهاليهم في بلدهم بالبريد الكارثة والمعطل ويعني ذلك انقطاع الصلة مع أهاليهم .
قبل الختام :
ينتظر أصحاب الصناديق البريدية المعطلة أن تنفرج أزمتهم ومشكلتهم باستقبال رسائل بريدهم في صناديقهم قبل موعد استجواب الوزير المحدد له في يوم معين .
إن المواطنين الذين انتخبوكم يا أعضاء مجلس الأمة الموقرين يشعرون أنكم لا تتواصلون معهم ولا تشعرون بمشاكلهم وهمكم الوحيد تقديم الاستجواب مثل هذا الاستجواب الذي لا توجد بين محاوره أي سؤال أو استفسار عن كارثة البريد المعطل وهم يطلبون مجرد سؤال وليس استجوابًا لأن الرد على استجوابكم حاضر وإن شاء الله نلبي طلبكم وينتهي النقاش وتتصافح الأيدي والمهم قدم استجواب والنتيجة لا شئ يستفيد المواطن من نقاش الاستجواب .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

475.9995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top