خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الأمم المتحدة: 80 بالمئة من الشعب اليمني بحاجة للمساعدة أو الحماية

2019/02/14   11:35 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الأمم المتحدة: 80 بالمئة من الشعب اليمني بحاجة للمساعدة أو الحماية



(كونا) -- أكدت الامم المتحدة ان اليمن يشهد أسوأ أزمة انسانية في العالم حيث ان ما يقدر ب 80 في المئة من الشعب اليمني أي نحو 24 مليون شخص في حاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية أو الحماية منهم 3ر14 مليون شخص في حاجة ماسة للمساعدات.
جاء ذلك في تقرير أصدرته الأمم المتحدة وشركاؤها الإنسانيون اليوم الخميس حول الاحتياجات الإنسانية لعام 2019 في اليمن بعد أربع سنوات من الحرب.
وأضاف التقرير أن الاحتياجات الإنسانية ارتفعت بنسبة 27 في المئة عن العام الماضي.
وذكر المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك خلال الايجاز الصحفي اليومي ان اكثر من 20 مليون شخص في جميع أنحاء اليمن يعانون من انعدام الأمن الغذائي نصفهم يعانون من مستويات شديدة من الجوع حيث تم التأكد للمرة الأولى من وجود مناطق كارثية شهدت تضرر 238 الف شخص في بعض المواقع.
وأشار الى احتياج حوالي 2ر3 مليون شخص للعلاج من سوء التغذية الحاد منهم مليونا طفل دون سن الخامسة وأكثر من مليون امرأة حامل ومرضعة بينما يفتقر 8ر17 مليون شخص الى المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي في حين لا يجد 20 مليون شخص الى الرعاية الصحية الكافية.
وأفاد دوجاريك بان 3ر3 مليون شخص ما زالوا نازحين في اليمن مقارنة مع 2ر2 مليون خلال العام الماضي ويشمل ذلك 685 ألف شخص فروا اثناء القتال في الحديدة والساحل الغربي اعتبارا من شهر يونيو الماضي لافتا الى ان الأمم المتحدة وحكومة سويسرا والسويد سيستضيفون في جنيف أواخر الشهر الجاري حدثا رفيع المستوى لإعلان التبرعات للأزمة الإنسانية في اليمن.
وفي الشأن السوري قال دوجاريك "ما زلنا نشعر بالقلق من أجل حماية المدنيين الذين لا يزالون محاصرين في آخر المناطق التي يسيطر عليها ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في (هجين) في جنوب شرق محافظة دير الزور وبالنسبة لأولئك القادرين على الفرار من القتال هناك تقارير مستمرة عن مقتل وجرح مدنيين بسبب الأعمال العدائية المستمرة والغارات الجوية حول هجين".
وأوضح ان الأمم المتحدة افتتحت اليوم مركزا للعبور في منتصف الطريق بين (هجين) و(الحول) بسعة حوالي 400 شخص بينما يستخدم عدد صغير من النساء والأطفال النازحين للخدمات التي توفرها الأمم المتحدة هناك.
وأشار دوجاريك الى انه يتم إرسال المزيد من المساعدات بشكل عاجل اليوم وفي الأيام القادمة بما في ذلك المواد الغذائية والطعام وملابس الأطفال ومياه الشرب ومواد التنظيف بينما سيتم توفير العيادات الصحية والتغذوية المتنقلة التابعة للأمم المتحدة المساعدة في الموقع بالتعاون مع الشركاء الانسانيين.
واعرب عن القلق إزاء التقارير التي تشير إلى وقوع ضحايا من المدنيين ومعاناة بسبب الأعمال العدائية في منطقة التهدئة في محافظتي إدلب وحماة في شمال غرب سوريا حيث ادلى القصف المدفعي الليلة الماضية في محافظة شمال غرب حماة إلى وفاة أحد المدنيين وجرح آخرين بمن فيهم الأطفال.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1324
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top