مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

غضب كويتي من الجلوس على طاولة واحدة مع رئيس وزراء الاحتلال

صورة جماعية مع نتنياهو.. ومطالبات نيابية باعتذار الخارجية

2019/02/14   01:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
صورة جماعية مع نتنياهو.. ومطالبات نيابية باعتذار الخارجية

المطير: نطالب باعتذار رسمي للشعب ولسمو أمير البلاد
الكندري: احترام الإرادة الشعبية في رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني
الحركة التقدمية: نأمل بألا تكون خطوة متعمدة ستتبعها خطوات أخرى


أثارت مشاركة نائب وزير الخارجية خالد الجارالله في صورة جماعية ضمته وآخرين من بينهم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ردود فعل واسعة على الصعيدين الشعبي والنيابي.
الحدث الذي خلال مؤتمر الأمن والسلام في الشرق الأوسط المنعقد في وارسو، أكد منتقدوه ومستنكروه أنه مخالف ومناقض للسياسة الكويتية الرافضة للسياسات الإسرائيلية العدوانية والتطبيع مع العدو الصهيوني.
نيابيًا، طالب النائب محمد براك المطير، الحكومة، باعتذار رسمي للشعب ولسمو أمير البلاد حفظه الله بعد انتشار صورة جماعية لنائب وزير الخارجية مع نيتانياهو.
كما شدد رئيس لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية د. عبدالكريم الكندري على أنه على الخارجية أن تحترم مواقف القيادة الكويتية والإرادة الشعبية في رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.
واستنكرت الحركة التقدمية الكويتية مشاركة نائب وزير الخارجية.
وفي بيان لها، قالت الحركة إن مشاركة نائب وزير خارجية الكويت في الصورة الجماعية التي يتصدرها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو تمثل خطوة سيئة ومرفوضة جملة وتفصيلاً، فهي تتعارض مع الموقفين الكويتي الشعبي والرسمي في رفض التطبيع مع العدو الصهيوني.
وأضاف البيان "تحذّر الحركة التقدمية الكويتية من أن تكون هذه الخطوة ذات الدلالات السلبية الخطيرة سياسياً ومعنوياً هي محاولة لتمرير بالون اختبار يكون بداية لانجرار الدبلوماسية الكويتية نحو مستنقع التطبيع مع الكيان الصهيوني".
وتابع البيان "تؤكد الحركة التقدمية الكويتية استنكارها ورفضها الكامل لأي توجه نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، الذي يواصل احتلاله للأراضي العربية في فلسطين والجولان وما تبقى من الأراضي اللبنانية التي لم يتم تحريرها، ويستمر في تنكّره للحقوق الوطنية المشروعة للشعب العربي الفلسطيني، ناهيك عن تحلله من القرارات الدولية المتصلة بالقدس وعودة اللاجئين، وقمعه الإجرامي لأهلنا الصامدين بوجه الاحتلال".
وفي ختام البيان دعت الحركة التقدمية الكويتية جميع القوى الحية في المجتمع الكويتي للتصدي لمثل هذه الممارسات المرفوضة جملة وتفصيلاً، التي نأمل بألا تكون خطوة متعمدة ستتبعها خطوات أخرى لتخلي حكومة الكويت عن نهجها المعهود في رفض التطبيع.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.9999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top