مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

مجمع الوزارات

بدر عبدالله المديرس
2019/02/08   05:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



إننا عندما نطرح موضوع «مجمع الوزارات» الذي يجمع معظم الوزارات في العاصمة فإننا في البداية لابد أن نشيد ونشكر كل من يقوم بالعمل الإداري في مجمع الوزارات منذ دخول بوابة المجمع إلى أن تخرج بالمعاملة الطيبة وحسن الاستقبال وإرشادك إلى المكان الذي تريد الذهاب إليه .
كما أن المسؤولين والموظفين يخجلونك بحسن الاستقبال وحسن المعاملة ليس بالواسطة إذا كانوا يعرفونك أو موصي أحد عليك ولكن لكل من يراجع بنفسه سواء معروف أو غير معروف وقد جربت ذلك بنفسي أنهيت معاملتي بدقائق بدون معرفتي للموظف الذي أنهى إجراء معاملتي وهذه كلمة حق لابد أن نقولها في الموظفين بالمجمع إلى جانب مواقف السيارات المجانية بدون دفع رسوم لوقوف السيارات .
كما أن هناك من الخدمات تجدها في مدخل المجمع مثل عربانات مخصصة لكبار السن ومن يريد أن يستقلها من العاجزين عن المشي إلى جانب موقف خاص للمعاقين وباصات صغيرة لنقل الموظفين والمراجعين من الأماكن البعيدة عن المجمع.
هذه هي إيجابيات العمل في مجمع الوزارات في العاصمة .
وأما السلبيات تتمثل بالعمل في داخل المجمع وأول ما تدخل تجد شبه الظلام في المجمع ولا ترى راحة يدك لأنه لا توجد أضواء كافية في مداخل الوزارات وذلك بسبب العمل بالتصليحات بالمجمع وتمشي وأنت واضع يدك على قلبك خوفاً من أن يسقط عليك جزء من الحدايد المعلقة في أسقف المكيفات أو يسقط عليك أي شيء يجعلك لا تستطيع استكمال إجراءات معاملتك .
قبل الختام :
إنه من المفروض في رأينا أن يتوقف العمل في مجمع الوزارات وتنقل اختصاصات كل وزارة إلى مكان خاص في أي مكان أو منطقة في الكويت ويترك مجمع الوزارات خالياً من العمل حتى يستطيع المقاول والشركة أن تنجز العمل في أسرع وقت ممكن .
وكذلك حفاظا على أرواح المراجعين والموظفين أيضاً من سقوط أي شيء يضرهم وهم سائرون في داخل مجمع الوزارات وحتى البنوك توجد لها فروع في مناطق الكويت يمكن مراجعتها بدلاً من تواجدها في داخل مجمع الوزارات أو على الأقل مؤقتاً .
إنكم خاصة المسافرين إلى الدول الأوربية وغيرها من الدول الحضارية يسيرون في شوارعها والمباني الشاهقة والعمارات وحتى ترميم الفنادق من الخارج تمشي وأنت مطمئن على حياتك لا يسقط عليك أي شيء من مخلفات البناء وممرات سهلة وميسرة حفاظاً على أرواح الناس وذلك من خلال تطبيق القرارات عليهم في حالة مخالفاتهم في عدم تسهيل الممرات الآمنة للناس السائرين في الشوارع والطرقات .
كما أنه لا توجد إصلاحات وترميمات في داخل المباني والمحلات الكبيرة في أثناء تجول الناس فيها للمشتريات وحتى تنظيفها يكون العمل في التنظيف ليلاً بعد انتهاء موعد إغلاقها وعندما تذهب إليها في النهار وتدخلها تشعر أنك في أماكن ومحلات نظيفة وخاصة المولات الكبيرة .
فمتى نتعلم منهم ومن حضارتهم في المحافظة على أرواح الناس والعباد؟
هذا السؤال سهل الإجابة في حالة تطبيق القرارات التي تصدر وتطبيقها وتنفيذها بعد صدورها لا أن تحفظ بالملفات .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

243.0018
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top