أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

انطلاق ورشة «النزاهة في التعليم»

2019/02/05   10:14 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
انطلاق ورشة «النزاهة في التعليم»



انطلقت أمس الثلاثاء فعاليات ورشة تدريب (النزاهة في التعليم) التي تنظمها الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) بالتعاون مع وزارة التربية والمعهد الدولي للتخطيط التربوي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو).
وقال الأمين العام المساعد للوقاية في (نزاهة) سالم العلي في تصريح صحفي أن الورشة تقام على مدى يومين تمثل تفعيلا لبنود التعاون المشتركة الواردة بمذكرة التفاهم في مجال التوعية والتثقيف بين (نزاهة) ووزارة التربية.
وأضاف العلي ان الورشة تنعقد بالتزامن مع تفعيل الأولويات ذات الصلة بالنزاهة في الوظيفة العامة وإعداد مدونات سلوك للوظائف المهنية وتدريب العاملين في مجال التربية والتعليم على بناء ثقافة النزاهة ومكافحة الفساد الواردة في وثيقة استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد (2109/2025).
وافاد أن المعهد الدولي للتخطيط التربوي التابع لمنظمة (اليونسكو) قام بالإشراف على تنفيذ هذه الورشة عبر توظيف مخرجات برنامج المعهد (النزاهة في التعليم) والذي يهدف إلى تقديم الدعم للدول الأعضاء في المنظمة لنشر الشفافية عبر العملية التعليمية من خلال التدريب وتعزيز أخلاقيات النزاهة في العمل.
وذكر العلي انها تهدف ايضا الى توفير خطوات عملية نظرية من خلال المطبوعات المتخصصة والذي قام بإعدادها نخبة من المستشارين والخبراء الدوليين في مجال التربية والتعليم ومكافحة الفساد.
وأشار الى أن هذا البرنامج يمثل نقطة انطلاق لتفعيل الأولوية الثالثة من استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد ذات الصلة بالنزاهة في أداء الوظيفة العامة وإعداد مدونات سلوك للوظائف المهنية الى جانب الأولوية التاسعة الخاصة بدور التربية والتعليم وتدريب العاملين في مجال التربية والتعليم على بناء ثقافة النزاهة ومكافحة الفساد.
وبين العلي أن الورشة تطرقت الى المبادئ التوجيهية لأعداد مدونة قواعد السلوك المهني والتي تنظم العلاقة بين المعلم وكل من الطالب وولي الأمر والإدارة وزملاء المهنة والنقابات والمجتمع ككل.
وبين ان الورشة تناولت ايضا أهمية تشكيل لجان تمثل مختلف أصحاب المصالح من المسؤولين عن إدارة العملية التعليمية وممثلي لأولياء الأمور ونقابات المعلمين وممثلين للجان الطلابية والعمل على تدريبهم على مراقبة.
وأضاف انها ركزت ايضا على اهمية تطبيق قواعد السلوك المهني وآليات التعامل مع الشكاوى الخاصة بخرق أخلاقيات المهنة وسبل معاقبة المخالفين ومراجعة مدونة السلوك الوظيفي ومتابعة أثرها من خلال استبيانات ومسوح تقيس مدى فعالية تطبيقها.
من جانبه أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية فيصل مقصيد في تصريح مماثل حرص الوزارة على أن تكون من أوائل المؤسسات الحكومية المساهمة في تفعيل استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد وذلك عبر المشاركة في الورشة التدريبية.
وأضاف أن الورشة تقام ضمن برنامج المعهد النزاهة في التعليم والذي يساهم في إرساء أخلاقيات النزاهة والشفافية لدى الطاقم التعليمي والتربوي بالوزارة.
وبين مقصيد أن وزارة التربية رشحت 150 موجها تربويا من كافة التخصصات العلمية للمشاركة في هذا البرنامج للعمل على توظيف مخرجاته بالشكل الأمثل واستخدامها بفعالية والاستفادة منها.
واشار الى اهمية الورشة في تسليط الضوء على أبرز المعضلات الأخلاقية التي تواجه المعلمين في ممارسة العملية التربوية وطرق معالجتها وأثرها على مستوى التعليم وذلك تمهيدا لاستعراض نتائج وتوصيات هذه الورشة التدريبية والنظر في توظيفها في برامج الوزارة مستقبلا.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.124
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top