مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

دورات المياه في أماكن العبادة

بدر عبدالله المديرس
2019/02/05   03:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أطرح هذا الموضوع بشأن دورات المياه في أماكن العبادة والقلم في يدي لا يطاوعني في الاستمرار في الكتابة عندما يجف حبر القلم وأضطر لتغييره أكثر من مرة كأنه يقول لي بالحديث الجامد وليس بالنطق لأن القلم لا ينطق كفاية فقد كتبت كثيراً عن دورات المياه في أماكن العبادة ولا تعور قلبك ويضيق خلقك ماكو أحد يقرأ ويسمع ويرد .
ومع ذلك أعاند القلم وأقول لنفسي سأظل أطرح هذا الموضوع عن دورات المياه في أماكن العبادة إلى أن يصلح الحال ونرى دورات المياه في أماكن العبادة نظيفة . في بعض أماكن العبادة طبعاً دورات المياه نظيفة والاعتناء بها مستمر .
إننا نخاطب الجمعيات الخيرية والتي جزاها الله كل الخير بتبرعاتها المالية في المساعدات في الداخل والخارج آملين أن يعطوا من وقتهم وأموالهم للاعتناء بدورات المياه في أماكن العبادة لأن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يبدو أنها وهي المسؤولة عن أماكن العبادة يبدو أنها لم تحرك ساكناً وإلا لما كانت دورات المياه في أماكن العبادة في هذه الحالة التي يرثى لها وتشمئز النفوس من وساختها وقذارتها .
إن دورات المياه في أماكن العبادة كل الذين يذهبون إليها للوضوء قبل الصلاة وحتى الذين يذهبون إليها في غير أوقات الصلاة ويعرفون ذلك وساكتين ويتحملون الأوساخ التي في داخل دورات المياه .
الأرضية مبتلة بالمياه الوسخة وتكاد أن تنزلق رجلك حتى وأنت تمشي الهوينة والنعال أكرمكم الله إذا كانت موجودة وسخة وممزقة ولا توجد أوراق للتنشيف لدرجة أن بعض المصلين يدخلون إلى مكان الصلاة وأيديهم وأرجلهم مبتلة بالماء والمياه تطشر عليك وأنت تتوضأ وأنت تستخدم بربيش الماء الذي تجده ساقط على الأرض ولا توجد علاليق لتعليق الملابس في داخل دورات المياه .
والأدهى والأمر من كل ذلك لا يكلف الذين يستخدمون المياه بالوضوء للصلاة أو حتى الذين لا يصلون وفقط لقضاء الحاجة يتركون ما خلفوه بعد قضاء حاجاتهم ولا يسحبون السيفون لإخفائها وبعض دورات المياه السيفون معطل وأحيانا لا يوجد مياه فيه ولا يتحرك والكلام كثير ويطول عن دورات المياه في أماكن العبادة .
كما أنه لا يوجد من يقوم بتنظيف دورات المياه إلا القليل من العمال في بعض أماكن العبادة لأنه سبق أن قلنا ونكرر القول الآن أن العامل في دورات المياه لا يهتم بالتنظيف لأن معاشه الشهري لا يكفيه خاصة أنه متواجد طوال وقت عمله في داخل دورات المياه فيشم روائح دورات المياه الكريهة ومعرض نفسه للأمراض .
قبل الختام
نتكلم كثيراً ونتحدث أكثر ولكن ما هو الحل لنجعل دورات المياه في أماكن العبادة نظيفة وتجد الاهتمام بها . إن الحل من أبسط ما يكون بزيادة معاشات العاملين في دورات المياه وتوفير أوراق التنشيف والرقابة الدورية يومياً بالمرور على أماكن العبادة لملاحظة نظافة دورات المياه ومحاسبة المقصرين الذين لا يؤدون أعمالهم على أحسن وجه في دورات المياه .
إن أماكن العبادة يجب ألا يدخلها للصلاة من خرج من دورات المياه إلا بعد أن يكون قد نشف يديه وأرجله لا أن يتقطر الماء على السجاد في داخل مكان العبادة للصلاة .
إننا نوصل ما نشاهده ونسمعه في ما يدور في المجتمع من تخلف وعدم الاهتمام مثل ما يحدث في دورات المياه في أماكن العبادة لعلنا نجد رد فعل لما ننشره ويصلح الحال .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2992.6542
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top