المرأة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

التفكير في شريك الحياة يخفف الإجهاد والتوتر

2019/01/31   12:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
التفكير في شريك الحياة يخفف الإجهاد والتوتر



أفادت دراسة حديثة أجرتها جامعة أريزونا، بأن مجرد التفكير في شريك الحياة عند الشعور بالتوتر والإجهاد، يساعد على وقف ارتفاع ضغط الدم.
وطلب الباحثون من حوالي 100 متطوع وضع أقدامهم في الماء البارد، من أجل إطلاق “الإجهاد الداخلي”، وهي تقنية تعتمد لتحفيز الأعصاب لردة الفعل، ووجدوا أن التفكير في الأحباء وشركاء الحياة كان كفيلا بمنع ارتفاع ضغط الدم المؤقت.
وقال طالب دكتوراه علم النفس كايل بوراسا، الذي قاد الدراسة، إن “الحياة مليئة بالإجهاد، وتشكل علاقاتنا إحدى الطرق الحاسمة التي يمكننا من خلالها إدارة التوتر، إما مع شريكنا مباشرة وإما عن طريق استحضار صورته في أذهاننا”.
ويؤدي الماء البارد إلى تحفيز الأعصاب لردة فعل تجعل الأوعية الدموية ضيقة، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم المؤقت وسرعة دقات القلب.
وحلل الباحثون حالة 102 من المتطوعين (في علاقات ملتزمة)، أثناء تطبيق مهمة “الضغط البارد”، بغرض اختبار مدى تأثير الشريك على خطر ارتفاع ضغط الدم.
وخلال المهمة، تقابل مشاركون عشوائيون مع شركائهم، في حين فكر البعض منهم في شريك الحياة أو في يوم عادي من حياتهم.
وكشفت النتائج أن أولئك الذين كان لديهم شركاء حاضرون، أو حتى مجرد التفكير فيهم، شهدوا ضغط دم أقل من المتطوعين الذين كانوا يتأملون حياتهم اليومية. كما استفاد المشاركون ممن لديهم الرضا بشكل جيد عن العلاقة، أكثر من غيرهم.
ويمكن أن تفسر هذه النتائج سبب تأثير العلاقات السعيدة على صحة الناس بشكل إيجابي مقارنة بغيرهم. ولكن معدلات ضربات القلب لم تختلف بين المشاركين.
ويمكن أن تؤدي الدراسات المستقبلية إلى علاجات تساعد الأشخاص على التأقلم مع الإجهاد اليومي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

79.9992
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top