الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أثناء افتتاح الدورة التدريبية لبرنامج بريق للمعلمين والمعلمات

الشيخة انتصار سالم العلي: اعتماد برنامج «بريق» في خطة التعليم الجديدة

2019/01/29   11:18 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشيخة انتصار سالم العلي: اعتماد برنامج «بريق» في خطة التعليم الجديدة

يوسف الإبراهيم: ضرورة الاستمرار في هذا البرنامج لتحفيز الطلبة والمعلمين على الإيجابية
سلام العبلاني: التقدم العلمي حريص على دعم المبادرة لما لها من نتائج مذهلة
رقية حسين: بريق يلقى ترحيبا عربيا ودوليا عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي


أكدت رئيس المجلس التنفيذي لبرنامج بريق الشيخة انتصار سالم العلي الصباح أن مبادرة بريق تلقى تفاعلا كبيرا من المعلمين والمعلمات، منوهة بأن حضور المسئولين يشجع المتدربين على الالتزام وبذل المزيد من الجهود، رغم جهودهم الجبارة، كما يشعرنا في بريق بأن هناك من يقدر جهودنا ويدعم ويساند برنامج بريق لتحقيق أهدافه التنموية.
وأشارت على هامش حضورها افتتاح الدورة التدريبية لبرنامج بريق في سيمفوني صباح اليوم إلى أن بريق تم بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والآن تم وضعه ضمن خطة الدولة التنموية "كويت جديدة"، حيث أن هناك حرص على استخدام برنامج بريق في خطة التعليم الجديدة والتي ستستخدم الرفاه النفسي الذي يعتمد عليه البرنامج، منوهة أن البرنامج وضعه خبراء أجانب كونه يعتمد على علم النفس الإيجابي وهو علم جديد لا يوجد متخصصين فيه في العالم العربي، ولذلك تم تطويره وتنقيحه ليناسب الثقافة العربية وخاصة الكويتية.
وأكدت حرصها على حضور جميع دورات برنامج بريق وتشجيع المتدربين والاقتراب منهم والاستماع إلى أفكارهم وأطروحاتهم وآرائهم حول البرنامج.
وحول ما إذا كان لديهم خطط مستقبلية لإطلاق البرنامج خليجيا وعربيا بالتعاون مع الجهات المعنية في تلك الدول، قالت الشيخة انتصار أنهم حاليا حريصون على تطوير البرنامج والتأكد من نجاحه واستمرارية نتائجه الإيجابية، وقد أظهر البرنامج نتائج مذهلة فاقت التوقعات في المدارس وجامعة الكويت، موضحة أنه بعد التأكد من استمرارية النتائج الإيجابية سيتم التعاون مع الدول الأخرى لأن برنامج ناجح مثل بريق يجب تطبيقه في كل مكان في العالم، خاصة أنه أحدث تغييرا إيجابيا في الطلبة الذين تم تطبيقه معهم، حيث زاد معدل الإيجابية لديهم وقل الغياب وارتفعت نسب درجاتهم، وازداد تفوقهم الدراسي وحبهم للمدرسة، وانخفضت لديهم الأفعال العدوانية والتخريبية.
ومن جانبه أعرب المستشار بالديوان الأميري د.يوسف الإبراهيم عن سعادته بالتجارب الناجحة لبرنامج بريق المطبق في المدارس الثانوي الحكومية مؤكدا على ضرورة الاستمرار في هذا البرنامج لتحفيز الطلبة والمعلمين على الإيجابية، ومثمنا جهود الشيخة انتصار سالم العلي ، ومعبرا عن شكره العميق لها على مبادرة بريق لنشر الإيجابية بين الطلبة، معتبرا البرنامج ساهم في تطوير المناهج ورفع مستوى الطلبة.

من جانبه قال مدير إدارة الثقافة العلمية في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني أنه لمس خلال حضوره محاضرات بريق أنها شيء يثلج الصدر، منوها بأن المؤسسة قامت بدعم برنامج بريق خلال العامين الماضيين، واليوم نطلع على هذا البرنامج عن قرب داخل قاعة المحاضرات نفسها من المعلمين المتدربين ومن المدربين أنفسهم، ووجدناه شيئا مذهلا، فاختيارات بريق للمحاضرين اختيارات موفقة جدا، حيث ان المحاضرين لديهم القدرة على التعبير عن أنفسهم والقدرة على طرح مشكلات معقدة وطرح حلولا مناسبة لها ببساطة، بحيث يستفيد المتلقى أكبر استفادة ممكنة.
وأشاد العبلاني بما تقدمه الشيخة انتصار سالم العلي من جهود لنشر الإيجابية في المجتمع، موضحا أنه التقى الشيخة وتعرف على العقلية المتفتحة الإيجابية، موضحا أن برنامج بريق جاء في الوقت المناسب، لكن كأي مبادرة جديدة هناك صعوبة في تلقي الدعم، مشيرا إلى أن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي رأت هناك نقطة مضيئة في هذه المبادرة، ولذلك هي حريصة على استمرار دعم المبادرة لما لها من نتائج مذهلة خاصة أنه تم قياس المؤشرات بطريقة علمية، ورأى أن نجاح مبادرة بريق يجعل من الضروري تبنيها على مستوى أعلى من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
وأضاف آن الأوان أن تقوم وزارة التربية بدعم المبادرة وترى تأثيرها على أداء الطلبة، موضحا أنه رأى طلبة وطالبات شخصياتهم سلبية وبعد تطبيق البرنامج عليهم خلال شهر أو شهرين تغيروا تماما وانقلبوا 180 درجة، وطريقة نظرتهم لأنفسهم اختلفت، داعيا إلى تدريس منهج بريق بشكل أوسع خاصة أنه تم وضعه من قبل خبراء متخصصين في العالم وتم تجربته، وآن الأوان أن نلحق الركب ونبدأ من حيث انتهى الآخرون وليس من حيث بدأوا.

أما مديرة برنامج بريق رقية حسين فقد قالت أن برنامج بريق في موسمه الثاني هذا العام حيث بدأ الموسم الأول في سبتمبر وتم تدريس الجزئين الأول والثالث ، وهذه الدورة تتضمن تدريس الجزئين الثاني والرابع، مشيرة إلى أن هناك 4 مجموعات تدريبة وعدد المتدربين 240 معلما ومعلمة تقريبا من 36 مدرسة ثانوية حكومية.
وأضافت أنه تم اختيار كادر المدربين بعناية من المتدربين المتميزين الذين تم ارسالهم بعثات لدورات في علم النفس الإيجابي في أميركا، موضحة أن منهج بريق هو منهج فريد من نوعه وتطبيقه في الكويت يعتبر سابقة أولى على مستوى الوطن العربي، وهو منهج متكامل يعتمد على 6 أجزاء، بها مجموعة من الأنشطة البسيطة والقصيرة.
وأكدت أن البرنامج يركز حاليا على طلبة الجامعة ومدارس الثانوي الحكومية، وأن نجاح البرنامج في الكويت جعله يلقى ترحيبا عربيا ودوليا عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي وهناك تواصل من قبل جهات معنية في بعض الدول الخليجية والعربية رغبة منهم في مزيد من المعرفة عن برنامج بريق لتطبيقه في دولهم.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7508
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top