مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

المعلقون العرب حرمونا من الاستمتاع ببطولة كأس آسيا 2019

بدر عبدالله المديرس
2019/01/25   08:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نتحدث اليوم عن بعض المعلقين العرب على مباريات بطولة كأس آسيا 2019 والتي تقام حالياً في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة .
إن هؤلاء المعلقين العرب حرمونا من حلاوة الاستمتاع في المشاهدة لهذه البطولة كونها تقام في دولة خليجية شقيقة ويشارك فيها المنتخبات الآسيوية .
إنه من المفروض بل المطلوب أن يكون التعليق سواء في داخل الملعب أو في الأستوديو أن يكون محايداً وكتبنا موضوعًا كاملًا سابقاً وطرحنا فيه عن عدم حيادية المعلقين العرب .
ولكن موضوعنا اليوم عن حرماننا من الاستمتاع بمشاهدة ومتابعة بطولة كأس آسيا 2019 وخاصة المعلقين في داخل الملعب . أما المعلقون في داخل الأستوديو فنتحمل تعليقاتهم لدقائق على مضض .
أما المعلق في داخل الملعب فإنه يجعلنا نعيش على أعصابنا لمدة ساعة ونصف الساعة وأكثر أحياناً بتعليقات كأنه يخاطب نفسه وليس يخاطب الجماهير العريضة التي تشاهد المباراة وهي تستمع إلى المعلق العربي بأسلوب رياضي بعيداً عن الرياضة ومنحاز لفريق دون الفريق الآخر قريباً من المجاملة المتعمدة وأحياناً الكراهية الداخلية للفريق الآخر المنافس دون إعطاء أي اعتبار للفريق المنافس .
إنك لا تعرف أسماء لاعبي الفريق ولا طريقة لعبهم التي لا يذكرها ويعلق عليها ويظل ويستمر يعلق على كيفه دون أي اعتبار للجماهير والمستمعين بتعليقاته ويتمنى ويتوقع بإحراز الهدف للفريق الذي يميل إليه بالتعليق البعيد عن الروح الرياضية التي يجب أن يتحلى بها فإذا فريق الخصم الذي يعلق عليه ويخطأ بعرقلة لاعب الفريق الذي يشجعه ويعلق عليه يقول أنه متعمداً بالعرقلة وإذا أخطأ لاعب الفريق الذي يشجعه يقول أنه لم يخطئ وأنها غلطة الحكم فهل هذه حيادية .
كما أننا طوال المباراة كل تعليق المعلق على لعب فريق واحد وبكلام ينرفز ويجعلنا متضايقين من التعليق الذي يميل إلى فريق معين دون الآخر .
إن هؤلاء المعلقين العرب يجب حرمانهم من التعليق في داخل الملعب لأننا نريد أن نستمتع بما تبقى من المباريات الله يخليكم يا المسؤولين عن بطولة كأس آسيا 2019 وراقبوا المعلقين العرب الذين حرمونا من الاستمتاع بالمباريات التي نقضي الساعات لمشاهدتها وتشدنا إليها طريقة اللعب من كلا الفريقين المتنافسين ولكن المعلق العربي في داخل الملعب يحرمنا من الاستمتاع باللعب الجيد من كلا الفريقين.
آخر الكلام :
إن المشجعين والمشاهدين والمستمعين للمنتخبات الآسيوية غير العربية لا تعرف لغة المعلقين العرب خاصة في داخل الملعب باستثناء بعض الجماهير التي تتحدث اللغة العربية ويسمعون المعلق العربي الذي يتجاهل فرقهم بالميل إلى الفريق الآخر المنافس لفريقهم بلا شك فإنهم يتضايقون ولا يرضيهم عدم الحياد لمثل هؤلاء المعلقين .
لذلك يجب أن يكون المعلق خاصة في داخل الملعب بإعطائه الإرشادات والنصائح بأن يكون محايداً بالتعليق ولا يميل إلى فريق دون الآخر مما يجعلنا نتابع تعليقات المعلقين الأجانب في القنوات الرياضية غير العربية بالتجاوب مع المعلق داخل الملعب من المعلقين الأجانب لأن الكثيرين من المشاهدين والمستمعين يعرفون لغة المعلق الأجنبي ليستمتعوا بالمباريات في بطولة كأس آسيا 2019 مثل استمتاعنا بالدوري الأوروبي الذي يعلق عليه المعلقون الأجانب بلغاتهم ولا نفتح القنوات العربية الرياضية التي يعلق عليها المعلقين العرب الذين يهذرون بتعليقات بعيدة عن الروح الرياضية وغير المحايدة .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

903.9989
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top