مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

ردود فعل القراء على مقدم برنامج صدى الملاعب الذي استهزأ بالكويت ومنتخبها

بدر عبدالله المديرس
2019/01/19   09:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نتقدم في البداية بخالص الشكر والتقدير والامتنان للقراء الكرام الذين تجاوبوا مع مقالي (مقدم برنامج «صدى الملاعب» يستهزئ بالكويت ومنتخبها) الذي نشر في (الوطن الالكتروني) في يوم الجمعة 18/1/2019 .
ويسعدنا أن ننشر ردود فعلكم التي كان لها صدى كبيرا في قلوب أهل الكويت وشبابها الرياضي الذين أبدوا استياءهم من (التطنز) على دولتنا الكويت وعلى منتخبها الوطني في كرة القدم الذي لم يشارك في بطولة كأس آسيا 2019 في كرة القدم المقامة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حالياً وتكرار مقدم البرنامج المتعمد والمقصود عندما أخذ يردد أكثر من مرة على الضيف الكريم في أي مجموعة الكويت تلعب في البطولة مع أن الكويت لم تشارك وحواره مع الضيف الكريم الذي نحمل له في قلوبنا المحبة وتلقينه مقدم البرنامج درس لن ينساه بقوله أن الكويت في القلب ولم يعجب هذا الكلام مقدم البرنامج وأخذ يسترسل بسخافته وبثقافته الرياضية الخارجة عن الروح الرياضية .
وإليكم القراء الكرام ردود فعلكم التي أثلجت صدورنا بتجاوبكم مع ما نشرناه في مقالنا .
المقال : مقدم برنامج (صدى الملاعب) يستهزئ بالكويت ومنتخبها
المعلق : كويتي
التعليق : صدقت أستاذي الكويت شامخة رغم أنف الحاقدين .
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز فأنت صدقت بكلامك الطيب بأن الكويت شامخة رغم الحاسدين والحاقدين والمتصيدين بالماء العكر .
المقال : مقدم برنامج (صدى الملاعب) يستهزئ بالكويت ومنتخبها
المعلق : قارئ
التعليق : عيب كبير على مقدم البرنامج ..! أحرج الضيف بطريقة مشمئزة وأساء للرياضة في الكويت بحوار سخيف يمثل أخلاقه ، ولا نحتاج لاعتذار من أي وسيلة إعلامية معروفة قيمتها عند المتابعين ..!
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز على تعليقك الذي يثلج الصدور بالأسئلة السخيفة المتعمدة والمقصودة بالإساءة للكويت ومنتخبها الوطني لكرة القدم وهو يعرف أن الكويت لم تشارك ليكررها أكثر من مرة .
المقال : مقدم برنامج (صدى الملاعب) يستهزئ بالكويت ومنتخبها
المعلق : قارئ
التعليق : حقده على كل دول الخليج وهذا الشخص معروفة توجهاته، الآغا ـ غلام شخص ـ حاقد ليس فقط على الكويت بل كل دول الخليج وكل دولة تعيش برخاء وعز وحاسد وحاقد النعمة وللأسف منذ عقود وهو يعمل لـ قناة الام بي سي السعودية الشقيقة وحقده معروف واضح .
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز فلقد وضعت النقاط على الحروف بتعليقك الطيب بحقده على الكويت ودول الخليج العربية الشقيقة التي لها في القلب محبة وإخاء وأشرت إلى حسده وحقده على النعمة التي تنعم بها دول الخليج العربية الشقيقة .
المقال : مقدم برنامج (صدى الملاعب) يستهزئ بالكويت ومنتخبها
المعلق : مرضي
التعليق : البرنامج كله نفاق وجذب وخداع للناس .
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز على حسن تعليقك وتجاوبك مع مقالنا بخداع الناس بالكلام الذي لا يصدق ووضوحه مثل الذي لا يمكن من خلاله أن يخدع المشاهد والمستمع بأسئلة يعرف أجوبتها ويكررها أكثر من مرة .
المقال : مقدم برنامج (صدى الملاعب) يستهزئ بالكويت ومنتخبها
المعلق : إبراهيم الخارجي
التعليق : السلام عليكم تحقره أحسن شيء الحقران يقطع المصران .
كاتب المقال : صح كلامك أخ إبراهيم ولكن في مثل هذه الأمور بالحسد والحقد والتشفي خاصة إذا كان كلام مثل ما قاله مقدم برنامج (صدى الملاعب) بالإساءة إلى الكويت والاستخفاف بما قاله عنها بسخافته السلبية فإننا في هذه الحالة لا يمكننا أن نتجاهله لأن التجاهل في مثل هذه الأمور لا نقدر أن نسكت عليها وإنما نبدي رأينا بأن ما قاله هذا الشخص يجد من يرد عليه وعدم تجاهل كلامه مع أنه المفروض أن يرد المسؤولون عليه رداً يوقفه عند حجمه حتى لا يكرر مرة أخرى ما يسيء إلى الكويت .
آخر الكلام :
نكرر الشكر والتقدير والاحترام لقرائنا الأعزاء الذين شاركونا بحبهم للكويت بتعليقاتهم التي أثلجت صدورنا والذين أعطوا دروساً بردودهم على من تعمد بالإساءة للكويت في البرنامج على الهواء مباشرة والذي انتشر بالتواصل الاجتماعي لأنه يعتقد أن ما قاله وردده أكثر من مرة بالإساءة للكويت انتصاراً لثقافته الرياضية الذي يعتقد أنها انتصاراً له .
ويبقى العتب الشديد على المسؤولين عندنا في الكويت خاصة الذين بيدهم الرد والذين كانوا يجب أن يردوا في بيان مطول على مقدم برنامج (صدى الملاعب) ليعرف حجمه ومدى الخطأ في الكلام الذي قاله وحتى لا يكررها مرة أخرى سواء للكويت أو دول الخليج العربية الشقيقة .
ولكن ولكن ولكن كما قلت أن المسؤولين لا يقرؤون ولا يشاهدون ولا يسمعون وحتى إذا قرؤوا وشاهدوا وسمعوا فلا نعرف لماذا يلتزمون الصمت .
والسؤال هنا هل يرضيهم ما قاله مقدم برنامج (صدى الملاعب) عن الكويت فالسكوت علامة الرضى وتأييداً لمقدم البرنامج ليتمادى أكثر وأكثر مستقبلاً بالتعرض للكويت بما يسيء لها فالقراء الكرام تجاوبوا مع مقالنا وأبدوا استياءهم والمسؤولون عندنا لم يحركوا ساكناً وكأن شيئاً لم يكن وأن ما حدث بالكلام على الهواء مباشرة حديث عابر لا يستحق الرد والعكس صحيح يا المسؤولين يستحق الرد من الجهات الرسمية لأن سمعة الكويت تهمنا جميعاً مواطنين ومسؤولين وحتى المقيمين معنا في الكويت المتعاطفين معنا بما يسيء إلى الكويت بصورة عامة وتهم الكويت بصورة خاصة وتهم القراء الكرام الذين تجاوبوا مع ما كتبناه بردود فعلهم الإيجابية .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

720.9993
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top