محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الكويت توجه فزعتها الإنسانية للتخفيف من معاناة اللاجئين في أجواء الشتاء القارس

2019/01/19   11:36 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الكويت توجه فزعتها الإنسانية للتخفيف من معاناة اللاجئين في أجواء الشتاء القارس



(كونا) - وسط أجواء شتاء قارس تسود المنطقة وجهت الكويت عبر مختلف هيئاتها فزعتها الإنسانية للتخفيف من معاناة اللاجئين لتوفر لهم متطلبات وشروط الحياة الإنسانية.

وفي هذا الاطار واصلت جمعية الرحمة العالمية في الكويت جهودها في إغاثة النازحين السوريين بإطلاق قافلتها رقم 380 تحت عنوان (دفء الشتاء) بحضور تركي وسوري.

وقال رئيس مكتب سوريا وتركيا بجمعية الرحمة العالمية وليد السويلم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن هذه القافلة بدعم كريم من عدد من الجمعيات الخيرية والفرق التطوعية والديوانيات الكويتية وبتنفيذ من أربع منظمات سورية هي (منظمة بنفسج) و(منظومة وطن) و(جمعية طوبى) و(جمعية الهدى).

وأشار السويلم إلى الرحمة العالمية أطلقت 20 شاحنة كبيرة مملوئة بمواد اغاثية شتوية أهمها المدافئ والحطب والبطانيات والفرش وكذلك السلل الغذائية والطحين.

وأوضح أن هذه الشاحنات ستوزع في الداخل السوري على أكثر من 2000 عائلة شمال سوري بما يعادل 10000 نسمة من المتضررين من الأمطار والفيضانات الأخيرة وكذلك من والفقراء والمعدومين.

وتوجه السويلم بالشكر والتقدير لقائد الإنسانية سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والكويت حكومة وشعبا على دعمهم المستمر في تخفيف المعاناة عن الشعب السوري.

كما شكر مسؤولي جمعية الرحمة العالمية والمنظمات الكويتية لدعمهم المستمر في إغاثة المتضررين من النازحين واللاجئين السوريين في الداخل السوري ودول الجوار.

كما توجه بالشكر والتقدير لوزارة الخارجية الكويتية متمثلة في أركان سفارة الكويت في تركيا بالإضافة إلى الجمعيات العاملة على تنفيذ وتوزيع هذه القافلة على المتضررين والمحتاجين.

كما دشنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية رحلتها الإغاثية العاجلة الأولى إلى مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان ضمن حملتها الشتوية (تحت الصفر) بتوزيع مواد غذائية وكميات من الديزل على 300 أسرة سورية في مخيمات الرحمة والفرح والساروط وحياة بالبقاع الأوسط والغربي لمواجهة برد الشتاء وتخفيف معاناة اللاجئين السوريين المتضررين من العاصفة الثلجية نورما التي اجتاحت لبنان مؤخرا بالتعاون مع وقف الرحمة الخيري اللبناني.

وقال رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق في تصريح صحفي إن الهيئة الخيرية وفرقها التطوعية استنفرت جهودها لإغاثة اللاجئين السوريين الأكثر تضررا في دول جوار سوريا وخاصة اللاجئين في لبنان جراء العاصفة الثلجية التي اجتاحت مخيماتهم في ظل احتياجاتهم الماسة لمستلزمات الحياة الأساسية خاصة أدوات ومواد التدفئة.

وأضاف المعتوق الذي يشغل منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إن الرحلة الإغاثية الأولى إلى لبنان شملت توزيع سلال غذائية على 300 أسرة سورية بواقع سلة و30 لتر ديزل لكل أسرة مكونة من 6 أفراد وأن هذه المساعدات تكفي الأسرة لمدة أسبوعين مشيرا إلى إن السلة الواحدة تتكون من كميات من الأرز والسكر والزيت والتمر والمعكرونة والشعرية والسمن والعدس والبرغل والفاصوليا والحمص والعدس والشاي والفول والطحينية وغيرها.

وذكر أن الهيئة تستشعر واجبها الإنساني والأخلاقي تجاه اللاجئين والنازحين المتضررين في العديد من الدول من أجل تخفيف أوضاعهم الكارثية وأنها مستمرة في تقديم الدعم والمساعدة لهؤلاء الضحايا بالتعاون مع شركائها الإنسانيين مضيفا إن هؤلاء المنكوبين يسكنون مخيمات بدائية ويفتقرون إلى أبسط مقومات الحياة ويعيشون في أوضاع مزرية وبائسة.

وأشار الى أن لبنان يحتضن نحو 5ر1 مليون لاجئ سوري فروا من الحرب حسب المصادر اللبنانية ويعيش بعضهم في مخيمات متهالكة في سهل البقاع الحدودي مع سوريا موضحا أن العاصفة الثلجية دمرت بعض المخيمات وأودت بحياة بعض الأشخاص بسبب شدة البرد.

ولفت الى إن التقارير والصور ومقاطع الفيديو المنشورة خلال الأيام الماضية قد عكست مشاهد مأساوية تمثلت في اقتلاع الرياح للخيام وبقاء اللاجئين في العراء دون مأوى وتدفق مياه الأمطار إلى داخل الخيام وتحويل حياة اللاجئين إلى قصص من المآسي والمعاناة الشديد.

وناشد المعتوق المجتمع الدولي سرعة التدخل لإغاثة اللاجئين السوريين سواء في مخيمات عرسال في لبنان أو غيرها معتبرا ان النقص الكبير في المساعدات هي مسؤولية المجتمع الدولي تجاه هذا الشعب المشرد من بلاده بفعل الحرب.

وفي أربيل شمال العراق اعلن القنصل العام الكويتي الدكتور عمر الكندري انطلاق مشروع دعم ذوي الاحتياجات الخاصة من الاطفال ضمن فئة مرض التوحد والاعاقة البدنية وبطيئي النطق وذلك في مركز مختص بتاهيل الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة اربيل .

وقال القنصل الكندري ل(كونا) بان المبادرة هذه تأتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم ) التي اطلقها قائد العمل الانساني سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للتخفيف عن معاناة الشعب العراقي والوقوف بجانبه.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7502
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top