مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

مع تعليقاتكم نلتقي في «الوطن الالكتروني»

بدر عبدالله المديرس
2019/01/12   08:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نلتقي اليوم مع تعليقاتكم أعزائي القراء الكرام من داخل الكويت وخارجها بتفاعلكم واهتمامكم لقراءة مقالاتنا بتعليقاتكم الإيجابية وإبداء آرائكم كل حسب ما يراه بالتعليق الذي علق به على المقال حسب عنوان المقال ومحتوياته .
ولذلك نرحب بكم أجمل ترحيب ونشكركم وإليكم تعليقاتكم :
المقال : سوق واجف .. تراث كويتي ومعلم سياحي
المعلق : عامر الفريح
التعليق : أنا أذهب 3 مرات في الأسبوع في فصل الشتاء إلى المباركية وأتجول فيها وفي أسواقها المجاورة بما فيها سوق واجف الذي للأسف لم يبق فيه إلا جزء بسيط من معلمه وتراثه الجميل .
يا ليت نعيد لسوق واجف أمجاده لتكتمل أجواء المباركية الجميلة والمتعة للتسوق وللتنزه وللمتمشي .
تبقى المباركية إن شاء الله بجهود المسؤولين محافظة على هويتها وروحها وأجوائها للصغير والكبير وللشاب والمسن .
كاتب المقال : أنا معاك على طول الخط في الذي قلته عن سوق واجف وسوق المباركية فهما تراث كويتي وموروث شعبي ومعلم سياحي يجب المحافظة عليهم وعدم هدمهم وإعادة بنائهم لأن التراث لا يهدم ولا تزال معالمه وتراثه ودول العالم وخاصة الدول الخليجية الشقيقة والدول العربية الشقيقة تحافظ على تراثها ولا تهدمه قيد أنملة بما في ذلك تراث مختلف دول العالم .
وقد قال لي صديق خليجي عندما قرأ مقالي عن سوق واجف تراث كويتي سياحي اشفيكم يا الكويتيين على تراثكم وموروثكم الشعبي تهدمونه وتزيلونه ونحن نحافظ على تراثنا ولا نتعرض له بالهدم ولا بالتغيير .
المقال : سوق واجف .. تراث كويتي ومعلم سياحي
المعلقة : هالة عبد الرحمن
التعليق : صح قلمك أستاذ بدر عندما ذهبت إلى سوق المباركية بعد انقطاع لفترة فوجئت بالجمال وتغطية سقف الشارع والأنوار المبهجة الجميلة المناسبة لعبق المكان والمحلات نفسها على الصفين ومقاعد رخامية بالوسط للجلوس والاستمتاع أعجبت بها جدا وأخذت الصور التذكارية أرجو أن يكون سوق واجف على نفس الجمال وأحسن ولا يستغرق كل هذا الوقت .
كاتب المقال : شكراً جزيلاً مدام هالة ابنة مصر الشقيقة على الكلام الطيب حول سوق واجف وهذه شهادة نعتز بها من زائر وضيف استمتع بزيارة سوق المباركية وسوق واجف وهذا هو المطلوب أن يكون سوق المباركية وسوق واجف قبلة لزوار الكويت وضيوفها وأن يظل تراثه مثل ما يكون حالياً وألا يتم تغييره فهو تراث وموروث كويتي للسياح والزائرين وأهل البلد والمقيمين فيه .
المقال : حقوق المؤلفين والناشرين
المعلق : قارئ
التعليق : الحرية والعدالة يا ريت تكون هكذا صيانة للمواقع الالكترونية كما الكتب من القرصنة الالكترونية للاستخبارات الأنظمة المستبدة الفاسدة المجرمة .
كاتب المقال : نوافقك على رأيك بصيانة المواقع الالكترونية من القرصنة حتى يطمئن المؤلفون للكتب ودور النشر وتحذف تلك العبارات من التحذيرات التي تقلق بال الذي يرغب بشراء مؤلف أو كتاب معين يصدم بالتحذيرات التي تمنعه من الشراء خاصة إذا كان يرغب أن يقتبس بعض العبارات من بين الأسطر مع الإشارة إليها .
المقال : حقوق المؤلفين والناشرين
المعلق : قارئ
التعليق : يا ليت يكون يوما لصيانة المواقع الكترونية لمنع القرصنة .. لكي تثق الناس بكل ما كتب ...
كاتب المقال : نوافق على رأيك بصيانة المواقع الكترونية لكي تثق الناس وأن يتوقف الذين يقتبسون من المؤلفات وحتى نرى المؤلفين ودور النشر تتوقف عن تحذيراتهم في الكتب والمؤلفات بالعبارات التي ذكرناها في طرحنا لهذا الموضوع .
المقال : ثقافة المعلقين الرياضيين العرب الرياضية
المعلق : عبد الخالق السايح - جمهورية مصر العربية
التعليق : سيادتكم محق في هذا. وأحب أن أضيف أنه حتى ما بعد انتهاء المباريات فتجد من المحللين لا قيمة للوقت عندهم وقد يجلسوا أضعاف وقت المباراة و يعيدوا و يزيدوا في كل شيء و كأن المشاهد مبسوط بكل هذا الهراء الذي لم ولن تجده في بقاع أخرى من الأرض . يا رب يرحموا المشاهد و يحترموا وقته.
كاتب المقال : تعليقك ورأيك أخ عبد الخالق السايح ابن مصر الشقيقة هو عين الحقيقة الذي لا مسه قلمك بصحة القول احتراماً لوقت المباراة وتعليق وكلام لا معنى له وليس محله أرض الملعب في المباراة فارحموا المشاهدين والمستمعين واحترموا وقتهم فعلاً .
المقال : ثقافة المعلقين الرياضيين العرب الرياضية
المعلق : افتخار
التعليق : والله أنا حب معلق أخو وصديق خالد حربان .. خلي نفرات صير زي لاعب كرة في ملعب واعطي لاعب اسم عجيب وغريب .. عاش أخو وصديق خالد .
كاتب المقال : كلنا نحب المعلق الرياضي الكويتي خالد الحربان وله بصمات واضحة في عالم الرياضة خاصة بالتعليق على كرة القدم وهو معلق مثقف ومتسلح بالثقافة الرياضية والمعلومات الرياضية وصوت جوهري بالتعليق ترتاح لتعليقه وتركيزه على اللعب في الملعب وليس مثل بعض المعلقين العرب يلقون محاضرة علينا وهم يعلقون على المباريات وينسون أنهم في الملعب وليس في قاعة المحاضرات أو الندوات الرياضية ليقولوا ما يشاءون عن الرياضة بثقافتهم الرياضية .
المقال : ثقافة المعلقين الرياضيين العرب الرياضية
المعلق : قارئ
التعليق : جمهور الرياضة والإعلام - نعم عندما الجمهور في الملعب أو عبر الشاشات أو الانترنت يتابع المباراة هكذا بعض المعلقين يقدم تقريرا وتعليقا ليس ضروريا و المفروض التعليق بعد انتهاء اللعب أو المباراة ربما روح الرياضة والأخلاق والمبادئ للاعبين والجمهور تكون له مواقف ومشاعر ليس للبطولات فحسب بل نموذج وقدوة وكاريزمية وله صداه في الرأي العام .
كاتب المقال : صدقت في تعليقك وكلامك وحديثك المبسط السلس بالشرح الوافي لثقافة المعلقين الرياضيين العرب وأن يكون حديثهم بثقافتهم الرياضية بعد انتهاء المباريات واللعب ليستفيد من أحاديثهم اللاعبين والجماهير وكل من يهتم بعالم الرياضة لا أن يترك التعليق على سير المباريات ولو لثواني أو دقائق ليلقي المعلق الرياضي محاضرة على جمهور المستمعين بسير المباراة في داخل الملعب .
المقال : غرور المدربين في لعبة كرة القدم
المعلق : حسين الشاويش
التعليق : طب وإيه رأي حضرتك في اللاعب الذي يغدر بمدربه ويتآمر عليه وبعد رحيل المدرب تراه يصول ويجول وووو هل هذا اللاعب يستحق أن يرتدي تي شرت هذا النادي مرة أخرى أعتقد الأخلاق تحتم عرضه للبيع مباشرة لأنه كان يلعب باسم مؤسسة رياضية تمنحه المال والشهرة وليس باسم المدرب هناك طرق كثيرة للتعبير عن الإزعاج .
كاتب المقال : صح كلامك أخ حسين ابن مصر الشقيقة بعض اللاعبين فعلاً مثل ما تفضلت يتمردون على المدرب ويجب معاقبتهم بالقرارات وأن يعلن ذلك في الإعلام ليكون عظة وعبرة للآخرين من اللاعبين ولا يشركهم في الاحتياط وذلك لمصلحة الفريق الذي يلعب له .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

282.5924
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top