منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الفلكي خالد الجمعان: النجوم تتألق في سماء الكويت.. و«سديم الجبار» أبرز الأجرام السماوية

2019/01/07   02:18 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الفلكي خالد الجمعان: النجوم تتألق في سماء الكويت.. و«سديم الجبار» أبرز الأجرام السماوية



كونا - قال الفلكي خالد الجمعان إن النجوم تتألق ببريقها الفضي في سماء الكويت خلال فصل الشتاء بشكل ملحوظ مشيرا إلى أن (سديم الجبار) أحد أبرز الاجرام السماوية التي تزين حاليا سماء الكويت والمنطقة وتضم عددا من النجوم اللامعة المصنفة فلكيا وفق لمعانها بالقدر الاول والثاني والثالث.

وأوضح الجمعان اليوم الاثنين أن سبب تألق النجوم في السماء خلال الشتاء وإمكانية رؤيتها بالعين المجردة مقارنة بباقي أيام السنة يعود الى أن الأرض تواجه ذراع المجرة الذي تنتمي إليه المجموعة الشمسية في كل من أشهر ديسمبر ويناير وفبراير.

وبين أن أشهر الصيف يونيو ويوليو وأغسطس على العكس تماما فإن سماء الليل تكون باتجاه مركز مجرتنا حيث يجتمع ضوء المليارات من النجوم ما يتسبب في جعل السماء تبدو ضبابية وغير واضحة.

وأضاف أن مجرتنا (درب التبانة) يبلغ قطرها حوالي 100 ألف سنة ضوئية ومركزها يبعد ما بين 25 الى 28 ألف سنة ضوئية لافتا إلى أننا لا نستطيع رؤية ذلك المركز بسبب احتجابه خلف كثافة الغبار الكوني.

وأشار الى أن (الجبار) أو (الصياد) كما يشار إليه هو أحد أكبر وأوضح المجموعات النجمية التي تزين حاليا سماء الكويت والمنطقة في فصل الشتاء.

وقال الجمعان إن هناك أربعة نجوم تلمع في سماء الكويت بشكل ملحوظ طوال الليل يتوسطها ثلاثة نجوم تبدو بجانب بعضها ظاهريا تلقب ب(حزام الجبار) أو (الصياد) وتضم هذه المجموعة الأجرام السماوية (سديم الجبار) الذي يمكن مشاهدته بالعين المجردة.

وذكر أن هذه امجموعة تضم أيضا (سديم رأس الحصان) و(سديم الشعلة) أو (اللهب) وهما لا يمكن رؤيتهما بالعين المجردة مبينا أن السدم يتكون من سحب ضخمة من الغاز والغبار ومناطق نشطة تتشكل فيها النجوم الجديدة.

وأفاد الجمعان بأن مجموعة (الجبار) تلعب دورا في الملاحة من خلال تحديد مواقع بعض النجوم وتعتبر خيارا جيدا لتحديد الاتجاهات بسبب وضوحها الشديد حيث أنها كوكبة كبيرة نسبيا ويمكن رؤيتها من جميع أنحاء العالم نظرا لوقوع نجومها على الدائرة الاستوائية.

وأضاف أنه تم تصوير سديم الجبار (الصياد) مؤخرا من سماء الكويت الذي يقدر قطره ب 30 سنة ضوئية ويقف على بعد 1400 سنة ضوئية ويعتبر أقرب المناطق النشطة لمجموعتنا الشمسية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7487
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top