خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تجدد المظاهرات المناهضة لرئيس وزراء المجر احتجاجاً على «قانون العبيد»

2019/01/06   03:34 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



بدأت موجة جديدة من المظاهرات المناهضة للحكومة في المجر، الآلاف اجتمعوا في ساحة "الأبطال" في العاصمة بودابست للتظاهر ضد سياسة الحكومة، وخاصة لقانون العمل الجديد الذي يخول أصحاب العمل أن يطلبوا من موظفيهم العمل لحوالي 400 ساعة إضافية كل سنة، مقارنة بـ 250 ساعة في الوقت الحالي، كما يعطيهم توقيتا مرنا يصل إلى 3 سنوات لدفع ساعات العمل الإضافية، وهو ما يزيد من مخاوف الموظفين، من إمكانية افلاس الشركة بالتالي فلن تدفع ما عليها على الإطلاق.

وشارك في هذه المظاهرات نقابات العمال والمعلمين والطلاب، بالإضافة إلى أحزاب اليمين واليسار، الذين وعدوا بمواصلة الاحتجاجات حتى تغير الحكومة ما أسموه بقانون العبيد.

بودي أكوس وهو أحد المتظاهرين أكد أن هذه الاحتجاجات ضرورية، وستعود بالفائدة على الكثير من الناس.


سبانيك أندراس، وهو طبيب في مستشفى بودابست قال:"من المؤسف أن نرى أن الفقراء لا يحصلون على أي اهتمام في المجر".

ومن ساحة الأبطال توجه المتظاهرون إلى مبنى البرلمان، وحاول المنظمون الابقاء على سلمية الاحتجاجات، حيث تجمع حوالي 10 آلاف شخص أمام المبنى.

رئيس اتحاد النقابات المجري كورداس لازلو أعطى الحكومة مهلة 5 أيام لسحب القانون مقابل ايقاف المظاهرات، وطالب الحكومة انشاء لجنة للتفاوض مع النقابات، وهدد في حال فشلها فإن الخطوة التالية ستكون الإضراب العام، وقال:"سنصعد قدر المستطاع حتى نتمكن من إجبار الحكومة على تغيير قانون العبيد والعملية السياسية الكاملة للحكومة".

المظاهرات لم تقتصر على بودابست، بل خرجت في مدن مجرية أخرى، وما زاد من أوجها هو انضمام أحزاب المعارضة إلى النقابات.

وفي ديسمبر الماضي قال فيكتور أوربان رئيس الوزراء إن هذا القانون جيد، ويلبي مطالب النقابات ويحترم جميع الآراء، وبرأيه فإن تمديد العمل الإضافي سيكون جيدا للموظفين.

حزب فيدز يقول إن هذه الاحتجاجات بترتيب من المرتزقة الأجانب الذين يدفعهم الملياردير الأمريكي – المجري جورج سوروس.

وتسعى النقابات إلى سن قوانين جديدة، كتخفيض عطلات المسؤولين الحكوميين، وقانون جديد للإضراب، ومرونة أكثر بخصوص التقاعد، بالإضافة إلى إلغاء "قانون العبيد"، واستقلال الاعلام والقضاء.

المتحدث باسم الحكومة استيفان هوليك قال في تسجيل فيديو بأن الاحتجاجات تمول من قبل جورج سوروس، كونه يسعى لأن تصبح المجر بلدا للمهاجرين.
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.674
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top