Taw9eel Orange Friday
منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

دعا للتركيز على صناعات المعرفية والبتروكيماويات

الشطي: إشراك القطاع الخاص ضرورة لنجاح تنفيذ «رؤية الكويت 2035»

2018/12/24   10:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشطي: إشراك القطاع الخاص ضرورة لنجاح تنفيذ «رؤية الكويت 2035»

سرعة تهيئة بيئة الأعمال للشركات و تبسيط الاجراءات وتقليل الدورة المستندية
إنشاء قاعدة متينة للصناعات الأساسية لتفادي مخاطر سوق النفط ولتنويع الدخل


كتب مصطفى الباشا

أكد المهندس مشعل سليمان الشطي رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة الشطي الإستثمارية علي أهمية إشراك القطاع الخاص في تنفيذ "رؤية الكويت الجديدة 2035" للمساهمة في تحول الكويت لمركزا مالي وتجاري عالمي عبر خفض الإعتماد على النفط وتقليص الدور والإنفاق الحكومي وإعطاء دور أكبر للشركات الخاصة وتحقيق الشراكة الفعلية بين القطاعين الحكومي والخاص.

ودعا الشطي في تصريح صحفي الى ضرورة قيام أجهزة الدولة بسرعة تهيئة بيئة الأعمال في القطاع الخاص والقضاء على المعوقات التي تواجهه ، والعمل على زيادة نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، والسعي الى تبسيط الإجراءات وتقليل الدورة المستندية وتفعيل إنجاز الاعمال إلكترونياً.

وأشار الشطي الى ضرورة التكامل في عملية التخطيط والتنمية بين المشروعات الكبرى وتنفيذ رؤية "الكويت الجديدة 2035" بمجموعة من السياسات الموجهة لتحقيق هذا الهدف مما يساهم في تحقيق النمو الإقتصادي ومعالجة و تنشيط الحركة الإقتصادية وتوسيع دور القطاع الخاص.

وشدد الشطي على أن رؤية "الكويت الجديدة 2035" تكتسب أهميتها في تحديد الغايات والأهداف المرحلية والسياسات الخاصة بتنفيذها عبر تحديد الإجراءات التفصيلية إستعدادا لإنطلاق مشروعاتها المختلفة من خلال الإعتماد علي التطوير والإبداع والإستفادة على خبرات الكبار وحماس الشباب .

وتابع الشطي أنه يجب تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على صادرات النفط الخام كمصدر وحيد للدخل القومي، والاتجاه إلى إنشاء قاعدة متينة للصناعات الأساسية ، لتفادي مخاطر سوق النفط التي جعلت في بعض الاوقات الاستثمار في تصدير النفط امر لا يتماشى مع اقتصاديات السوق ولذا لابد من الاتجاه في تنفيذ رؤية "الكويت الجديدة 2035" الى مجال صناعة البتروكيماويات والتصنيع البترولي الذي سيساهم في مضاعفة الاستفادة القصوي من النفط وخلق اقتصادات صناعية ومتنوعة تعتمد على مداخيل متنوعة من الصناعة والسياحة والاستفادة من الموقع الجغرافي المميز للكويت .

وزاد الشطي انه يجب توسيع دور القطاع الخاص وتكثيف مساهماته التنموية ليصبح قادراً على قيادة عملية التنمية والنهوض بالتنمية البشرية والمجتمعية سواء من المواطنين اومن الخبرات الوافدة من خلال برامج التدريب والتأهيل وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية لتوفير الكوادر الوطنية اللازمة لمشاريع وبرامج التنمية وتطوير السياسات السكانية ودعم العمالة الوطنية لزيادة الناتج المحلي ورفع مستويات المعيشة .

واوضح الشطي انه لتنفيذ هذا الامر نحتاج الى شراكات محددة المعالم عبر تحسين بيئة الأعمال وتحسين النظام التعليمي لينتج مخرجات يحتاجها سوف العمل المستقبلي وخلق بيئته معيشية مستدامة، والاستفادة من موقع الكويت الجغرافي وعلاقاتها الدولية المتميزة لتكون بوابة لطرق التجارة العالمية .

واضاف الشطي ان الكويت لديها فرص عديدة لابد من استغلالها قبل فوات الاوان والتي يمكن ان تعود بالخير على الكويت ،وفي مقدمتها اقامة مدن طبية على اعلي مستوي تضم خبرات عالمية والكويتية المهاجرة لتكون بديلا لعملية العلاج في الخارج ،والتي ستساهم ان تكون الكويت مركزا علاجيا في الخليج مما سيساهم في رفع مستوى الكويت في مؤشر التنافسية العالمي .

وقال الشطي انه لابد من تضافر كافة الجهات والوزارات الحكومية لتحقيق "رؤية الكويت 2035" عبر جذب الكثير من الشركات الأجنبية للاستثمار في الكويت، ووضع الخطط لاختيار الشركات التي تتماشى مع المرحلة المقبلة ،كما يجب الاهتمام بالقطاع التكنولوجي والصناعات المعرفية ليكونا ركيزة أساسية في رؤية "كويت جديدة 2035" نظرا لانهما هما صناعة المستقبل وتوفر مزايا تنافسية للمنتجات الوطنية لعرضها في الأسواق العالمية وزيادة الصادرات غير النفطية وزيادة الإيرادات العامة غير النفطية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

94.8892
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top