مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

رثاء الأخ المرحوم غسان نصف اليوسف النصف

بدر عبدالله المديرس
2018/12/06   09:17 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



عندما تفقد صديق مقرب إليك كثيراً فإن هذا الفقدان يبقى أثره في نفسك يقلق راحتك ويجعلك في تفكير عميق ومستمر تتذكره في كل لحظة تعيشها ليس كصديق عادي مثل كثرة الأصدقاء وإنما صديق أكثر من أخ زاملته وعملت معه ووجدت الراحة معه .
هذا الصديق بل الأخ العزيز غسان نصف اليوسف النصف رحمة الله عليه وأسكنه الله فسيح جناته .
لقد تلقيت نبأ وفاة الأخ العزيز غسان نصف اليوسف النصف الذي وقع علي كالصاعقة مع إيماني الشديد بقضاء الله وقدره الذي يحيي ويميت وهو قادر على كل شيء وهذا إيماننا بالله سبحانه وتعالى بأن الحياة حق وأن الموت حق ويبقى التأثير النفسي في نفوسنا حزناً وألماً لمن له بالقلب محبة وتقدير واحترام ومودة لا حدود لها في حياتنا .
إنني كان لي شرف العمل مع الأخ المرحوم غسان نصف اليوسف النصف في مجلس إدارة نادي الكويت الرياضي فقد كان رحمة الله عليه رئيساً لمجلس الإدارة وكنت نائباً له في مجلس الإدارة مع أخوة أعزاء أعضاء في المجلس قمنا بإدارة دفة أعمال مجلس الإدارة برئاسة فقيدنا الغالي بكل أمانة وإخلاص وتفاهم فيما بيننا في كل ما يطرح على جدول أعمال المجلس .
وكان أخي العزيز المرحوم غسان نصف اليوسف النصف حكيماً بإدارته لأعمال المجلس بإدارته الناجحة كونه له تجارب ناجحة في رئاسته لمجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية عندما كان يشغل هذا المنصب الرفيع إلى جانب تجربته الرياضية التي مارسها لعباً وإدارة في النادي إلى جانب انضمامه إلى منتخب الكويت .
إنني حزين جداً كوني تلقيت نبأ الوفاة وأنا في خارج الكويت ولبعد المسافة بين الكويت والبلد الذي مسافر إليه تجعلني لا يمكنني أن أحضر إلى الكويت للمشاركة في التشييع وحمل جثمانه مع الأهل والأصدقاء والمحبين لفقيدنا الغالي والصلاة على روحه الطاهرة وتقديم واجب العزاء لعائلة النصف الكرام ولأصدقائه وزملائه في نادي الكويت الرياضي والذين فقدوه كإنسان كان له دور كبير في نادي الكويت الرياضي بصورة خاصة وفي المجال الرياضي بصورة عامة .
وكان رحمة الله عليه جريئاً في الطرح والنقاش وصريح صراحة بصدق في كل كلمة يقولها ويتحدث بهدوء لا تكاد أن تسمع ما يقوله وإنما بكلمات مختصرة يعبر للذين يتحدث إليهم عن كل ما يريد أن يوصله لهم ويستمع إليهم بالاهتمام لما يقولون.
إن مثل هؤلاء الرجال فقيدنا الغالي الأخ المرحوم غسان نصف اليوسف النصف من النوادر من الرجال الذين ترتاح في اللقاء معه بالحديث الشبه صامت تكاد أن تسمع ما يقوله وهذه ميزة بالرجال الكبار مثل فقيدنا الغالي قل أن نجدها إلا مع القليلين .
فالرحمة الواسعة للفقيد الغالي الأخ المرحوم غسان نصف اليوسف النصف وتعازينا الحارة لعائلة النصف الكرام ولأصدقائه ومحبيه وأنا منهم أعزي نفسي برحيله ولأسرة نادي الكويت الرياضي .
وإنا لله وإنا إليه راجعون
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

789.0018
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top