المرأة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كيف تتعاملين مع الصداع النصفي أثناء الحمل؟

2018/12/06   12:57 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
كيف تتعاملين مع الصداع النصفي أثناء الحمل؟



تحدث تغيرات عديدة لجسم الحامل من أجل توفير البيئة المناسبة لنمو الجنين، وتؤدي هذه التغيرات في العمليات الحيوية إلى آلام، ومنها الصداع النصفي الذي يسبب مشكلة كبيرة خلال أشهر الحمل. وتختلف عوامل إثارة نوبات الصداع من شخص لآخر، فالبعض يتأثر بطعام معين، أو بالضوء المبهر، أو بنقص النوم.
وتعتبر التغيرات الهرمونية العامل الأهم وراء إثارة نوبات الصداع النصفي، وخاصة هرمون الاستروجين الذي يعتبر من مسببات هذا الصداع، وهو ما يجعل الصداع النصفي شائعاً بين النساء أكثر من الرجال. كما يرتبط الصداع النصفي أيضاً بنقص مستوى هرمون السيروتونين.
كذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم وزيادة تدفق الدورة الدموية أثناء الحمل قد يحدث الصداع النصفي، وفي هذه الحالة قد يكون الصداع جرس تحذير من ارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن يسبب مضاعفات للحمل تؤثر سلباً على نمو الجنين. ويتطلّب هذا الأمر مراجعة الطبيبة.
وقد تكون نوبات الصداع النصفي نتيجة حساسية لأطعمة معينة مثل الجبن، أو نتيجة تقلبات الطقس.
تخفيف الصداع. قد يكون من الصعب الفوز في هذه المعركة، لكن يمكنك التغلب على نصف المشكلة تقريباً من خلال الوقاية من مسببات الصداع، وعن طريق تخفيف الألم بواسطة تدليك العضلات، وممارسة التمارين الرياضية واليوغا التي تساعد على توازن الهرمونات، والحصول على ساعات أكثر من النوم خاصة أثناء الليل، ووضع الكمّادات الدافئة، والاستحمام بماء دافئ أو بارد لتهدئة نوبات الصداع.
وفي كل الأحوال إذا تكرّرت نوبات الصداع النصفي تحدثي مع طبيبتك بخصوص العوامل التي تسبب الصداع لديك لتفاديها.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.9994
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top