مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

المرأة التي تسعى لكسب رزقها بعملها

بدر عبدالله المديرس
2018/11/30   11:19 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كلما شاهدت ما سأطرحه في هذا المقال في دول العالم التي أسافر إليها أتحسر وأتعاطف مع المرأة الكويتية التي تستطيع أن تعمل مثل ما تعمل المرأة في تلك الدول ولكن وأكثر ولكن في هذه الدول نرى المرأة تقود الباصات والقطارات وتقود التاكسيات وتراها في الشوارع والطرقات مع زميلها الرجل في هندسة الطرق والبناء والتصليحات الأرضية وتراها تعمل في الحرائق وغرس النباتات الخضراء في الحدائق وتراها تعمل في الفنادق في مختلف الخدمات وتراها هذه الأيام بمناسبة الكريسماس وعيد الميلاد السنوي تركب الزينات في الشوارع والمحلات والأسواق وتركب وتصلح الأنوار التي تنير الطرق .
كما تراها تقف وتسير بلباسها العسكري كشرطية وضابطة ومتسلحة بأسلحة العمل العسكري في وزارة الداخلية وتراها تعمل في المصانع وإدارات المطافئ لإطفاء الحرائق وتقود سيارات الإسعاف والمطافئ وسيارات الشرطة وكل شيء تعمله من أجل لقمة العيش لكسب الرزق بعملها .
كما تراها في الملاعب الرياضية مثل لعبة كرة القدم والسلة والطائرة واليد والتنس الأرضي وغيرها من الألعاب الرياضية تلعب وتحكم تلك المباريات والألعاب الرياضية المختلفة .
كما أنها تقود الطائرات بدرجة كابتن وكذلك البواخر في أعماق البحار وكما أنها تعمل في السلك العسكري بالجيش .
وكل شيء تعمله المرأة لأن الناس يقدرون عمل المرأة ويشجعونها ويحترمونها ولا ينتقدونها كونها امرأة وليست رجل وتنظر إليها المجتمعات نظرة الفخر والاعتزاز بنصف المجتمع التي تكمل الرجل في كل ما يعمله في مختلف الأعمال ولا ينظرون إلى أعمارهم وكبر سنهم لأن ذلك ليس في قاموس حياتهم بنظرتهم واحترامهم للمرأة العاملة لكسب الرزق .
وأما نحن في الكويت تستطيع المرأة أن تعمل مثل ما تعمل المرأة عندهم في تلك البلدان ولكن مع الأسف الشديد نظرة المجتمع إليها وانتقادها انتقاداً سلبياً ودائماً يقول البعض المرأة مكانها البيت يجب ألا تغادره ولا تعمل خارجه، تتزوج وتحمل وتربي أبناءها وتطبخ وتغسل الثياب وتنظف بيتها ويكفي ذلك عليها مع أن بعض المنازل متروسة بالخدم .
وكل شيء أو بعض الشيء ممنوع على المرأة أن تقوم به وتعمل به واشلون تبون يتطور المجتمع عندنا ونصفه معطل إلا القليل منهن فاتركوها تعمل متى تشاء لكسب رزقها بعملها الله يخليكم .
آخر الكلام :
اعطوا الفرصة الله يخليكم للمرأة الكويتية أن تعمل في أي مجال تستطيع أن تعمل فيه فأنتم سمحتم لها بالترشيح والانتخاب لمجلس الأمة والمجلس البلدي ولمجالس إدارات الشركات والبنوك والعمل فيهما كموظفات ناجحات ومجالس إدارات جمعيات النفع العام والجمعيات التعاونية والطب في العلاج في المستشفيات والعيادات الخاصة ومكاتب المحاماة مع الرجل ومكاتب خاصة بهن لممارسة مهنة المحاماة والدفاع عن المظلومين وكما أنهن يعملن في المحاكم ومؤسسات المجتمع المدني والتدريس في مختلف المراحل الدراسية والجامعات وحضور المؤتمرات والفعاليات الدولية واللجان في داخل الكويت وخارجها وممارسة الألعاب الرياضية .
ولم يبق إلا أن نغير نظرة المجتمع إليها وإلى الأعمال التي تستطيع أن تعملها وتقوم بها وأن تتيحوا الفرصة لها لأن المرأة عجيبة دائماً في الأعمال التي تقوم بها ولا ينقصها إلا تشجيعها وعدم انتقادها ورفع النظرة الدونية التي يمارسها البعض بحرمانها من بعض الأعمال مثل المرأة في دول العالم التي تقدر دور المرأة وتتيح لها الفرصة للعمل الميداني .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

920.0022
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top