مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

الجمعيات التعاونية

بدر عبدالله المديرس
2018/11/06   09:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لن أتحدث عن المشتريات في الجمعيات التعاونية سواء ارتفاع الأسعار وانخفاضها ولا عن بعض البضائع المنتهية صلاحيتها أو تقارب الانتهاء لأن هناك بلا شك جهاز رقابي يتابعون كل ذلك من خارج الجمعية التعاونية وأعتقد تحت إشراف اتحاد الجمعيات التعاونية .
ولكن حديثي عن تطور الجمعيات التعاونية في الخارج أو ما يسمى (سوبر ماركت) فعندهم في الدول الاجنبية على سبيل المثال كاشيرات مخصصة للمشتريات القليل جداً بحيث لا يقف المشتري أمام الكاشير بالصف الطويل منتظراً دوره ولكنه يذهب إلى الكاشير الخاص للمشتريات القليلة .
كما أن التكنولوجيا الحديثة تلعب دورها في (سوبر ماركت) بحيث عندما تشتري مشترياتك لا تحتاج لموظف الكاشير وإنما تدفع بنفسك قيمة المشتريات بالأجهزة المعدة لذلك .
وأزيدكم من الشعر بيت كما يقول المثل الدارج هناك طريقة الكترونية عن طريق التليفون النقال مثل الآيفون وهذا مطبقاً في بعض الجمعيات التعاونية أو (سوبر ماركت) عندهم بحيث هناك أجهزة الكترونية تسجل رقم هاتفك النقال عند دخولك إلى (السوبر ماركت) وطبعاً (السوبر ماركت) لديه رقم بطاقة السحب الآلي وما عليك بعد المشتريات إلا أن تخرج من باب الخروج وأنت مطمئن أن مشترياتك قد تم سحب قيمة الشراء عن طريق الهاتف النقال وإحنا وين نوصل مثل ما وصلوا لأن هناك ناس بتفكر في أحدث وأسهل الطرق لتطبقها وإحنا الله يرحم حالنا .
كما أنه يخصم من بطاقة المشتريات الائتمانية ما يعادل علي سبيل المثال دولار واحد تقدر أن تسترجعه بعد أن ترجع عربانة المشتريات التي تخرج بها في الخارج لتسترد الدولار الذي خصم منك وإحنا الله يخلف علينا عربانات المشتريات مرمية في مواقف السيارات وعلي الأرصفة وبعضها مرمية بعيداً عن مقرات الجمعيات التعاونية لا البعض يأخذون عرباناته إلي بيوتهم مع المشتريات .
وتبون أكثر عن التطور الذي يقوم به المشتري في أثناء وخلال وبعد دفع قيمة المشتريات والا كفاية حتى لا يضيق خلقكم بتأخرنا الغير حضاري ليس في الجمعيات التعاونية على سبيل المثال ولكن أشياء كثيرة سبق أن تحدثنا عنها ولكن بدون فائدة والحبل علي الجرار مثل عدم الاهتمام بنظافة البيئة وصناديق القمامة المكشوفة الأغطية ساقطة بجانبها والمخلفات تتطاير في الهواء ودورات المياه الله لا يوريكم إياها من القذارة خاصة في أماكن العبادة ونكتفي بذلك في طرحنا اليوم .
آخر الكلام :
ما دام الشئ بالشئ يذكر ونحن نتحدث عن الجمعيات التعاونية فأنا أسأل البعض منكم هل تعرفون قيمة أي شئ تشترونه والا بس مع الخدم الذين يجرون العربانات تترسونها إلي آخرها وتدفعون قيمة المشتريات ولا تعرفون قيمة ما تشترونه لا وأكثر من ذلك هناك بضائع صلاحيتها تكاد تنتهي إن لم تكن منتهية ولا تلاحظونها لأنكم ما لكم خلق تقفون لحظات للتأكد من صلاحيتها خاصة إذا كان الذي يشتري خدماً من البعض طبعاً عندهم ورقة طويلة فيها جميع أسماء المشتريات وعندهم يقرؤون أولاً أي شئ يشترونه قبل أن يضعونه في عربانة المشتريات وعندهم ميزانية محددة للمشتريات ويحتفظون بالمشتريات.
وأما نحن عندنا نستأنس عندما نترس العربانة ولا نعرف قيمة المشتريات ونمزق الإيصال ونلقي به أمام مدخل الخروج من الجمعية من البعض طبعاً .
آسف لأني دوخت رؤوسكم .
وسلامتكم .
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

274.0012
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top