مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

أعزائي القراء

بدر عبدالله المديرس
2018/11/01   09:02 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أواصل اليوم بنشر تعليقاتكم على مقالاتنا وأنا سعيد بذلك بتفاعلكم واهتمامكم وهو ما يدل على إعطائنا من وقتكم للقراءة والتعليق .
ولذلك ننشر ما تفضلتم به مع ترحيبنا بآرائكم لنستفيد منها .
المقال : الكفاءات الكويتية
المعلق : إبراهيم الخارجي
التعليق : السلام عليكم الكفاءات الكويتية موجودة بس تبي من يرعاهم ويشجعهم ويأخذ بأيديهم إلى الطريق الصحيح .
كاتب المقال : السلام عليكم كلامك صحيح مثل ما تفضلت الكفاءات موجودة بل بكثرة في جميع التخصصات وعلى المسئولين أن يهتموا بهم ويبرزوهم لأنهم هم ثروة بشرية كويتية متكافئة باستعدادهم لاعطاء ما عندهم لرقي وتقدم وطننا الغالي الكويت.
المقال : أزمة توظيف الكويتيين
المعلق : أبو محمد
التعليق : أنا متزوج وعندي أطفال تم توقيفي من الخاص بسبب اكتفاء موظفين ٩ شهور منتظر الديوان تم صرف لي ٦ شهور تأمين ضد البطالة ٣ شهور بلا راتب مهدد بالسجن غلطتي سمعت كلام الحكومة واتجهت للخاص .
كاتب المقال : هذه المشكلة انشرها مثل ما وصلتني أتمنى إيجاد الحل لها من الديوان فقد طال الانتظار لتعيينه في وظيفة مناسبة فالكويتيين يستحقون أن نراعي ظروفهم المعيشية ودراسة حالاتهم ومشاكلهم في طلب الوظيفة وأتمنى أن تحل مشكلة وشكوى بو محمد .
المقال : أزمة توظيف الكويتيين
المعلق : أل بن علي
التعليق : كلامك صحيح بسبب التخبط الإداري والتكدس لحاجة المؤسسات الحكومية منه متعمد في بعض الدول العربية خاصة كما يقولون في الأمثال { غرقان دوس على تريشه } كل عام تستقبل الجامعة التسجيل للجامعة الى له حاجه والي ليس له حاجه للنيل بالشهادات ثم يتم تعيين البنات في وظائف الرجال مما يسبب الزيادة في العنوسة للطرفين .
كاتب المقال : هذا رأيك وتعليقك أنشره مثل ما هو وللقارئ إذا أراد أن يرد ويعلق لأنني أحترم وأقدر جميع آراء القراء كل حسب ما يراه .
مع خالص شكري وتقديري على إشادتك بكلامنا عن أزمة توظيف الكويتيين .
المقال : أزمة توظيف الكويتيين
المعلق : خالد
التعليق : طبقوا التقاعد المبكر أغلب الناس تطلع تقاعد وتفضي الأماكن للشباب .
كاتب المقال : مع احترامي وتقديري لرأيك بتطبيق التقاعد المبكر مع تحفظي على التقاعد المبكر والذي كتبت عنه أكثر من مقال ورأيي أن يتم تعيين الشباب والشابات المتطلعين للوظائف وأن ذلك لا يتعارض أبداً مع التقاعد العادي وليس التقاعد المبكر الذي يقتل الروح بالعمل للموظفين المستمرين في أعمالهم ليجيء التقاعد المبكر ليفاجئهم بالتقاعد وهم في ريعان شبابهم وعندهم الاستعداد والمقدرة للعمل الوظيفي صحياً وإدارياً وفنياً وخبرة وتفاني وكفاءة لنقول لهم مشكورين ما قصرتم .
هذا إذا كان هناك بتكريمهم ولو أن هذا لا يحدث إلا أحياناً في تكريم المستغنيين عنهم في تقاعدهم بل نسيانهم بعد تقاعدهم في التواصل معهم كأنهم لم يعملوا في وظائف القطاعين العام والخاص .
المقال : اللامبالاة في الخطوط الجوية الكويتية
المعلق : سليمي
التعليق : يقول المثل { جنب مو جنبك يره على الشوك }
كاتب المقال : صح كلامك وأضيف على المثل { مال عمك ما يهمك } فالمسافرين لهم حقوق بما يدفعونه من تذاكر السفر لذلك يسعون إلى إيجاد الراحة منذ وصولهم إلى بوابة الإقلاع إلى داخل الطائرة إلى الخروج منها وعدم إزعاج الآخرين للركاب والمحافظة على أجهزة الطائرة أثناء الإقلاع وقبل الهبوط وهذا مثل ما قلنا المسافرين على الخطوط الجوية الكويتية لا يمكن أبداً أن يحدث في الخطوط الجوية الأجنبية .
المقال : اللامبالاة في الخطوط الجوية الكويتية
المعلق : افتخار
التعليق : نفرات كويتي ما يعجبه شيء في ديرته .. ليش ؟. ما فيه واحد نفر راضي وكل نفرات زعلان واشكي ويمكن بعض نفرات ابكي .. لازم كل نفرات مبسوط من كويت .. كويت احسن بلد في دنيا .. كل شيء في كويت زين واحسن من مكان ثاني .. حب وطن من الايمان ..
كاتب المقال : صح كلامك أن الكويتي لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب ودائماً يشتكون بدون سبب وعندنا والحمد لله نعمة نشكر الله كثيراً عليها فلنحافظ على هذه النعمة وأنه فعلاً مثل ما تفضلت أن حب الوطن من الإيمان فليكن إيماننا كمحبة هذا الوطن المعطاء وبدون وطن لا يوجد مواطن وكلامك فعلاً في محله وكل تعليقاتك إيجابية بأسلوبك السهل كمحبة هذا الوطن .
المقال : اللامبالاة في الخطوط الجوية الكويتية
المعلقة : هالة عبد الرحمن
التعليق : أرى الملاحظات التي ذكرتها حضرتك متواجدة في أغلب الخطوط خاصة العربية وتحدث من قلة من باب إنه طيرانا وإحنا حرين فيه أو طيران بلد عربي شقيق حبيب لنا في حين أنها تندر إلى حد كبير في الخطوط الأجنبية للعلم بصرامة التعليمات وتطبيقها وقسوة العقوبة إن استوجبت الحالة إحنا محتاجين ضبط وربط والتزام لنصل للقمة .
كاتب المقال : صح كلامك وأنا قصدي خطوطنا الجوية الكويتية باللامبالاة في التأخير قبل الإقلاع ليس لأمور فنية لأن هذا يحدث أحياناً وليس لنا تعليق عليه وإنما لإجراءات قبل الإقلاع بالصعود إلى الطائرة وكذلك تطبيق تعليمات بالنسبة بالحديث بالتليفونات النقالة في أثناء الإقلاع وقبل الهبوط لأن ذلك يؤثر على أجهزة الطائرة ويضر جميع المسافرين في الطائرة .
آخر الكلام :
إن هذه التعليقات التي وصلتنا هي محل اهتمامنا ننشرها أول بأول في (الوطن الالكتروني) ضمن مقالات الأخوة والأخوات الأفاضل الذين شاركوا معنا كل حسب الموضوع الذي يطرح برأيه للقراء الكرام .
وأن تجاوبكم مع مقالاتنا هي بلا شك تسعد أي كاتب صحفي يطرح الموضوع ضمن مقالات القراء .
وسلامتكم .
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

867.1634
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top