مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سوالف

سمعاً وطاعة سيدي

خليفة الفضلي
2018/10/31   07:05 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



من كلمات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح :
"لقد أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي التي تعج بالحسابات الوهمية المغرضة وبكل أسف أداة للفتن والابتزاز ، والهدم والاسترزاق المدمر ، وإنني أدعوكم للاسراع بإصدار التشريع اللازم لضمان انضباط استخدامها في الإطار الصحيح الذي يراعي أمن المجتمع وقيمه الفاضلة ويمنع أشباح الفتن والتخريب من المساس بكرامة الناس وسمعتهم".

لقد أصاب سمو الأمير حفظه الله كبد الحقيقة في النطق السامي وشخص المرض الذي نعاني منه مما يحدث من تأثير سلبي من حسابات التواصل الاجتماعي المريضة والحسابات الوهمية التي تتكاثر بهدف الهدم وبث الإشاعات والإساءة ،وآن الأوان بعد النطق السامي لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في افتتاح دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر الثلاثاء الماضي أن يعمل مجلس الأمة على إطفاء نار"تويتر" لوقف السلوكيات الخاطئة التي تصدر من حسابات الشر وحسابات التواصل الاجتماعي الأخرى.

سمعاً وطاعة سيدي حضرة صاحب السمو .. فكل أبنائك يشاركونك هذا الرأي وهذه الدعوة ،ونتطلع عاجلا أن يشرع مجلس الأمة قوانين للحد من السلوكيات المسيئة والمشينة في وسائل التواصل الاجتماعي أسوة بباقي الدول التي تحجب بعض البرنامج والحسابات الوهمية التي تبث الإشاعة وتطعن في الأعراض وتثير الفتن بين أبناء الوطن،وحان الآن للأجهزة المعنية أن تتحرك لحجب المسيئين من خلال إصدار قوانين ملزمة بمخاطبة الشركات التي تنتج هذه الحسابات أو التطبيقات التي يستغلها دعاة الفتنة والشر للهدم وليس للبناء في وطننا الغالي.

كلمات سمو الأمير السامية في افتتاح دور الانعقاد الأخير لم تكن الأولى التي يطرق فيها سموه لوسائل التواصل الاجتماعي فقد أكد مرارا على أسفه لإساءة استخدام أدوات التواصل الاجتماعي، حيث اتخذها البعض أداة للتسلية، ومعول هدم لما جبل عليه مجتمعنا من عفة، وقيم سامية، وأخلاق فاضلة،فقد شدد سموه في كلمته في العشر الأواخر في رمضان 2016 على أسفه لإساءة استخدام أدوات التواصل الاجتماعي، حيث اتخذها البعض أداة للتسلية، ومعول هدم لما جبل عليه مجتمعنا من عفة، وقيم سامية، وأخلاق فاضلة، عبر نشر المقالات والتغريدات المغرضة، والمسيئة للوطن، والمشككة بالنوايا والذمم، والمليئة بالتهم جزافا، ودونما دليل فأشاع بذلك روح البغضاء والكراهية، وأصبحت المحاكم تعج بالقضايا المرفوعة جراء ذلك وهو سلوك مشين مليء بالآثام نهى عنه ديننا الإسلامي الحنيف، الذي أمر بالتثبت وصون والأعراض .

ومن أجل تحقيق دعوة حضرة صاحب السمو أمير البلاد التي أكدها أكثر مرة ..على رئيس وأعضاء مجلس الأمة تنفيذها من أجل الكويت وشعبها وأن تكون من الأولويات لتحقيق الدعوة السامية.. وأن يضع النواب كلمات سموه نصب أعينهم ..وشكراً لولي أمرنا فأنت ملاذنا ووالدنا الذي يدعو دائما بالخير للوطن والمواطن.
حفظ الله الكويت وأميرها وولي عهدها من كل مكروه وأدام الله علينا نعمة الأمن والأمان.



خليفة الفضلي
Khalefaalwatan @
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3079.285
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top