الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلية القانون تدشن نادي «كتابة البحث العلمي» لطلبتها

2018/10/10   04:04 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
كلية القانون تدشن نادي «كتابة البحث العلمي» لطلبتها



دشنت إدارة التطوير الطلابي والمسابقات في كلية القانون أولى ندوات نادي كتابة البحث العلمي لطلبتها من خلال ورشة عمل حملت عنوان “تجربتي في كتابة بحثي”، استضافت فيها استاذ قانون المرافعات في الكلية د. سماح خمان، والمساعد العلمي أ. خالد السعيدي، حيث جاءت مشاركتهما مدعمة بالأفكار والأمثلة الحية النابعة من تجربتهما في كتابة الرسالة البحثية للدكتوراه والماجستير.

وبينت د. سماح خمان من خلال شرح مرئي للحضور أهمية تنظيم الوقت بالنسبة لأي باحث، وكذلك توسيع دائرة البحث والاستفسار بالاستعانة بالأساتذة لمعرفة الآراء القانونية والفقهية تجاه القضية التي يتناولها الباحث في بحثه عندما تواجهه أي صعوبة أو إشكالية، في حين أشار أ. خالد السعيدي إلى تجربته بالدراسات العليا وإتمام رسالة الماجستير في القانون المدني، مبينا أن البحث في المصادر القانونية وتنظيم الوقت عاملان أساسيان يحتاج لهما أي باحث متميز.

وكانت إدارة التطوير الطلابي والمسابقات في كلية القانون الكويتية العالمية KILAW قد أطلقت المرحلة الأولى من نادي كتابة البحث العلمي، وذلك بهدف تنمية القدرات البحثية وتشجيع الطلبة على كتابة البحوث القانونية في مختلف الفروع، وجاء ذلك من خلال ندوة تعريفية أقامتها الكلية حملت عنوان “كيف تكون كاتب بحث قابل للنشر”، بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة المهتمين بالموضوع.

وبهذا الصدد، أفاد المشرف على مشروع البحث العلمي عضو هيئة التدريس في الكلية أ.د. إبراهيم أبو الليل، أن أهداف نادي كتابة البحث العلمي متعددة، من أبرزها تشجيع الطلبة على كتابة البحوث العلمية المتميزة القابلة للنشر، وتعليمهم كيفية الكتابة، وإكسابهم مهارات البحث العلمي، ودعم الطلبة وتدريبهم على أيدي نخبة من المختصين في كتابة البحوث العلمية، لتعريفهم على أساسيات النشر، بالإضافة إلى المساعدة على نشر البحوث العلمية للطلبة في المجلات المحلية والعالمية نهاية كل فصل دراسي، وتقديم الدعم اللازم للطلبة لإعداد البحث العلمي سواء أكان مادياً أم معنويا.

وبين أ.د. أبو الليل أن الطلبة من خلال ما سيتلقونه من تدريب من قبل أساتذة لديهم رصيد من الخبرات في هذا المجال سيمكنهم من القدرة على البحث والتعمق والتميز، حيث إن أي بحث جاد يتطلب شيئاً من التميز من خلال تناول كل ما هو جديد في فروع القانون، مبينا أهمية أن يعرف الطالب ضوابط النشر في المجلات العلمية المحكمة.

وحول الآليات التي سيعتمدها النادي لتحقيق أهدافه، بين أ. د. أبو الليل أن هناك آليات متعددة ستكون من خلال ورش عمل أسبوعية عبر زيارات مكتبية وميدانية للمشاركين في نادي كتابة البحث العلمي، علاوة على استضافة العديد من المختصين وأصحاب التجارب في نشر البحوث العلمية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

82.0017
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top