مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

التواصل مع تعليقات القراء الكرام

بدر عبدالله المديرس
2018/10/08   09:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



المقال : تحية إلى السيد عبد الرحمن يوسف المزروعي
المعلق : حسين عبد الرحمن
التعليق : نشكر بو عبد الله العزيز على موقفك من الفاضل العزيز عبد الرحمن المزروعي بو يوسف الشخصية الوطنية المسؤولة الذي فتح قلبه وباب مكتبه للمراجعين دون تفرقة الفقير قبل الغني ، الله يعطيه الصحة والعافية .
كاتب المقال : شكراً أخي العزيز بو علي على إطرائك الطيب بنا وبالفاضل عبد الرحمن المزروعي الذي يستحق الإشادة به والتحدث عنه فهو شخصية وطنية يعمل بالحس الوطني لا فرق عنده مثل ما تفضلت بين جميع المراجعين فالمهم عنده أن ينجز أعمالهم وهذا مشهود له وطول الله في عمره وأمده بدوام الصحة والعافية فالرجال مثله لهم محبة كبيرة في نفوسنا .
المقال : تحية إلى السيد عبد الرحمن يوسف المزروعي
المعلق : رياض الكاظمي
التعليق : الأخ العزيز بو عبد الله حفظك الله
تحية طيبة وبعد
إن اللسان ليعجز عن الشكر والثناء للعم عبد الرحمن المزروعي ونعم الرجل ويستحق كل التقدير والاحترام لما قام به من عطاء من خلال عمله للوطن وللمواطنين وأتمنى من الديوان الأميري أو مجلس الوزراء أو حتى من مؤسسات المجتمع المدني أن يتواصلوا مع القيادات المتقاعدة التي عملت بإخلاص أثناء حياتهم العملية ليقدموا لهم الشكر والعرفان ليكون نواة تشجيع الشباب بالإخلاص بالعمل للمستقبل .
كاتب المقال : شكراً أخي العزيز رياض الكاظمي على تعليقك الطيب وإشادتك بالعم عبد الرحمن يوسف المزروعي وفعلاً يستحق التقدير والاحترام لأعماله الكثيرة التي قام بها في أثناء عمله وكيلاً لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وفي جميع المناصب الرفيعة التي تقلدها وخدمته التي قدمها للوطن والمواطنين والله يطول في عمره ويديم عليه الصحة والعافية فهذا الرجل لا يمكن أن ينسى بشخصه وبأعماله الكثيرة التي قام بها والتي تشهد له بذلك وأشاركك الرأي والاقتراح والتمني من الديوان الأميري أو مجلس الوزراء أو من مؤسسات المجتمع المدني أن يتواصلوا مع القيادات المتقاعدة بما في ذلك جمعية المتقاعدين الكويتية .
المقال : تحية إلى السيد عبد الرحمن يوسف المزروعي
المعلق : بو خالد
التعليق : يستاهل التحية وما أنسى يوم تعينت بالوزارة وقع على قرار تعييني على طول من عرف أنني كويتي وفني وقال لي كويتي ونجار روح باشر شغلك الله يعطيه العافية ويلبسه ثوب العافية يا رب .
كاتب المقال : إننا فعلاً محتاجين مثل هذا القيادي العم عبد الرحمن يوسف المزروعي يكون قلبه على الكويتيين وخاصة إذا كانوا فنيين مثلك بو خالد لتبقى ذكرى أعماله خالدة في نفوسنا لا تغيب عن بالنا والله يطول في عمره ويديم عليه نعمة الصحة والعافية .
المقال : آداب وسلوك
المعلقة : هالة عبد الرحمن
التعليق : فعلاً بعض الناس تمارس طريقة الهذرة وتعتقد أنها شطارة وتزيد بالأسئلة التي تكون في أغلب الأحيان خاصة ومحرجة مع أنه تدخل في الخصوصيات وفضول غير محمود .
كاتب المقال : فعلاً كلامك صحيح الناس يتدخلون فيما لا يعنيهم ومن كثرة هذرتهم يحرجوك بكلام لا تحب أن تسمعه خاصة عن المقربين إليك والأصدقاء وبالأسماء مع الأسف لذلك آداب السلوك ليس في قاموس حياتهم .
المقال : راحة المسافر
المعلق : قارئ
التعليق : نصيحة عّم بوعبدالله لكل من يبحث عن إجازه يستجم ويرتاح فيها من عناء الأخبار والصراعات والتنافس على كراسي مجلس الأمة والبلدي والمناصب واللوية المناطقية والقبلية والطائفية عليه بالكتمان ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أوصانا وداروا أموركم بالكتمان اختار وجهتك وزهب جنطتك وابلغ بس الغاليين الكتومين وتوكل على الله وعن تجربة .
كاتب المقال : شكراً قارئي العزيز وكلامك صحيح مائة في المائة في اختيار جهة سفرك للراحة ولكن البعض من الناس لا يتركونك في حالك ويشغلون بالك وأنت في السفر كأنهم هم الذين أعطوك تذكرة السفر ومصاريف الإقامة والأكل والشرب وحتى المصروفات اليومية المعتادة وهذا طبعاً دليل على تدخلهم في أشياء لا تعنيهم أبداً .
المقال : هذرة التليفون النقال
المعلق : قارئ
التعليق : العالم الثالث وظواهر العصر
عندما تكون ظاهرة ، خاصة أجنبية أو غريبة للناس له تداعيات ربما سلبية في البداية ، ك «سينما ، تلفاز» أي تستعمل في الأماكن العامة وحتى الأسر.. ولكن النقال صارت ظاهرة وأسلوب وتداعيات ، مشكلات اجتماعية .. كما نظام المرور في سياقت السيارة منع التكلم بالنقال ، ربما الدوائر المعنية أماكن العامة تمنع التكلم بنقال ...
كاتب المقال : تعليقك الطيب بأسلوبك الراقي السلس عن التليفون النقال كنت مبدع في كل كلمة كتبتها بالتفصيل ويا ليت من يستخدم التليفون النقال يأخذ بكلامك وبمشاكل التليفون النقال الاجتماعية والتي مع الأسف الشديد يساء استخدام التليفون النقال في هذا العالم الثالث وظواهر العصر مثل ما أشرت في بداية تعليقك مع خالص شكري وتحياتي لشخصكم الكريم .
شكراً لكم أعزائي القراء على تعليقاتكم على مقالاتنا وإعطائي من وقتكم الثمين بالقراءة والتعليق وهذا كله محل سرورنا وترحيبنا ودافعاً لنا لأن نواصل كتابة مقالاتنا والتواصل معكم دائماً .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

209.0006
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top