محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وزير خارجيتها أشاد بحكمة سمو الأمير تعزز العمل العربي المشترك

تونس: الأمير يقرب بين الأشقاء.. بمواقفه النبيلة

2018/10/08   08:55 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
تونس: الأمير يقرب بين الأشقاء.. بمواقفه النبيلة

الجيهناوي: العلاقات الكويتية - التونسية مترسخة وتزداد متانة
تطوير العلاقات الثنائية واوجه تعزيزها في مختلف المجالات


أشاد وزير الخارجية التونسي خميس الجيهناوي أنس الاثنين بمستوى العلاقات "المتميزة" التي تربط تونس والكويت مثمنا حكمة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ودوره الفاعل في تعزيز العمل العربي المشترك.
وقال الجهيناوي على هامش زيارته الرسمية الاولى للعاصمة البلغارية (صوفيا) ان "العلاقات الكويتية - التونسية ليست وليدة اللحظة بل انها مترسخة وتزداد متانة منذ ااستقلال الكويت عام 1961".
واضاف ان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ارسل اخيرا مبعوثه الخاص الى الكويت حاملا رسالة خطية الى صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح عبر فيها عن الاحترام والتقدير لمواقف سموه "النبيلة والانسانية ودوره المتميز" في تعزيز العمل العربي المشترك والتقريب بين الأشقاء.
وكشف الجيهناوي عن ان الرسالة تندرج ضمن اطار التشاور القائم بين البلدين حول سبل تطوير العلاقات الثنائية واوجه تعزيزها في مختلف المجالات فضلا عن مناقشة جملة من المواضيع المطروحة على الساحة العربية ومحاولة الاستئناس بحكمة سمو امير دولة الكويت لاسيما في ما يتصل بدعم العمل العربي المشترك.
وفيما يتعلق بالقمة العربية المقبلة التي ستستضيفها تونس قال الوزير التونسي ان بلاده ستواصل مشاوراتها مع الدول العربية سواء دول الخليج العربي او المغرب والمشرق العربيين لجمع آراء القادة والزعماء العرب والتنسيق بينها بهدف تمكين القمة من تحقيق نقلة نوعية في العلاقات العربية - العربية.
وردا على سؤال حول الموقف التونسي بشأن موضوع الهجرة الى اوروبا وما يتصل بإقتراح الرئاسة النمساوية الحالية للاتحاد الاوروبي بإنشاء مراكز لتجميع اللاجئين في شمال افريقيا اكد رفض تونس إقامة مثل هذه المراكز على اراضيها.
وقال ان بلاده تعمل بكل الوسائل المتاحة لديها لحماية حدودها وسلامة مواطنيها وانها ترفض ان يكون المواطن التونسي "عرضة لعمليات اجرامية" مضيفا ان بلاده تربطها علاقات تعاون "متقدمة جدا" مع العديد من الدول الاوروبية لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.
ورأى المسؤول التونسي انه "ليس من الحكمة اليوم اعطاء موضوع الهجرة اهتماما اكثر من حجمه الطبيعي لكونها مسألة مرتبطة بالتطور الحاصل في المجتمعات الانسانية".
واكد في السياق ذاته الاهمية القصوى للبحث عن كيفية الحد من الهجرة غير الشرعية وذلك من خلال التنسيق المشترك بين البلدان المعنية لدعم وتنظيم هذه الظاهرة.
وبهذا الصدد اوضح الوزير التونسي انه لاحظ في اثناء زياراته الى اوروبا التقدير للكفاءات التونسية والرغبة في الاستفادة منها في مختلف المجالات داعيا الشركاء الاوروبيين الى تعزيز التعاون مع تونس لايجاد اطار قانوني ينظم الهجرة الشرعية.
واكد ان تونس تقوم بواجبها وتتصدى بشكل قوي للهجرة غير الشرعية من خلال حماية حدودها ومنع اي مظهر من مظاهر هذه الظاهرة غير الشرعية انطلاقا من الاراضي او المياه او الأجواء التونسية.
وحول طبيعة الوضع في تونس ذكر الجهيناوي ان بلاده "عازمة على إنجاح عملية الانتقال الديمقراطي كما انها مؤمنة بأنها ستتجاوز في نهاية المطاف التحديات الراهنة بفضل عزيمة شعبها".
وفيما يتعلق بزيارته الحالية لبلغاريا اوضح في ختام حديثه ان محادثاته في بلغاريا تناولت جملة من المواضيع على غرار الهجرة ومكافحة الإرهاب والوضع الاقليمي وبخاصة في ليبيا اضافة الى ضرورة بذل المزيد من الجهود وتكثيف التعاون الثنائي والدولي لمواجهة هذه التحديات.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83.0012
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top