محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

شاركت بورشة العمل التي عقدت بالقاهرة لإنشاء إطار لمؤشر الإعاقة العربي

خنساء الحسيني: للبيانات دور مهم في عملية صياغة السياسات وعامل حاسم في تحديد احتياجات كل فئة من ذوي الاعاقة

2018/10/01   12:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
خنساء الحسيني: للبيانات دور مهم في عملية صياغة السياسات وعامل حاسم في تحديد احتياجات كل فئة من ذوي الاعاقة

الورشة استهدفت ممثلي الوزارات الحكومية العاملة على تنفيذ سياسات الإعاقة الوطنية بما فيهم ممثلي هيئة الإعاقة


كتب نافل الحميدان alsahfynafel@:

أكدت مديرة ادارة التخطيط والبحوث بالهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة خنساء الحسيني ان : "للبيانات دور فائق الأهمية في عملية صياغة السياسات، فهي عامل حاسم في تحديد احتياجات كل فئة والكيفية التي يمكن تلبيتها بها، لذا نحرص في الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة على تطوير أطر المؤشرات التي تحدد لنا خارطة طريق نسير على هداها في مساعينا لإدماجهم مع المجتمع."
وأضافت: "نحن نحرص على المشاركة في المبادرات التي من شأنها أن توفر القدر المطلوب من البيانات من أجل خطط وبرامج تضمن مساواتهم مع غيرهم وتكفل لهم حقوقهم ضمن مساعينا المستمرة للاستفادة من مهاراتهم وقدراتهم ودعم التنمية الاجتماعية المستدامة من أجل مستقبل أفضل للجميع."
جاء حديث الحسيني في تصريح صحفي بعد عودتها من المشاركة بورشة العمل التي عقدت بالقاهرة لإنشاء إطار لمؤشر الإعاقة العربي و إطلاق دليل الإسكوا الإقليمي لتحسين جمع وتحليل بيانات الإعاقة في الدول العربيةفي دورتها الثالثة هذا العام لتتناول مسألة الإحصاءات الرسمية المتعلقة بالإعاقة التي تلعب دوراً أساسياً في تخطيط وتنفيذ ورصد السياسات الرامية إلى تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وحمايتها، وذلك ضمن فعاليات برنامج إحصاءات الإعاقة الذي يعمل على تحسين جمع ونشر إحصاءات الإعاقة في البلدان الأعضاء تماشياً مع خطة التنمية المستدامة 2030 التي تدعو للمساواة وتمكين الفئات الضعيفة بما فيها ذوي الإعاقة.
.وبينت ان الورشة استهدفت ممثلي الوزارات الحكومية العاملة على تنفيذ سياسات الإعاقة الوطنية بما فيهم ممثلي الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، وكانت أبرز المواضيع التي طرحها المشاركون في هذا الشأن هي: التعاون بين مستخدمي ومنتجي البيانات في توفير بيانات مفصلة تهدف إلى دعم السياسات المتعلقة بالإعاقة، وبناء وتعزيز قدرة ومعرفة واضعي السياسات في مجال جمع وتحليل البيانات، واستطلاع مصادر أخرى للبيانات المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة والتي من الممكن استخدامها لتكملة بيانات المسح والتعداد التي تجمعها مكاتب الإحصاء الوطنية.
واكدت الحسيني ان الورشة تساعد في تحقيق فهم مشترك ومتطور بين المشاركين حول مختلف القضايا الفنية والتحديات المتعلقة بإنتاج بيانات متناسقة وقابلة للمقارنة. كما ستستفيد الورشة من الحوار بين المستخدم والمنتج لتطوير إطار عربي لمؤشرات الإعاقة. إضافة إلى ذلك، ستوفر مدخلات قيمة للاستمرار في تطوير المبادئ التوجيهية والمواد التدريبية المعنية بإحصاءات الإعاقة لقياس ورصد مؤشرات التنمية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83.999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top