مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

مسكن للألم دون آثار جانبية

بدر عبدالله المديرس
2018/09/13   12:13 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يسعى الأطباء والباحثون العلميون والدارسين إلى الوصول إلى الاكتشافات الطبية التي تعالج المرضى في مختلف الأمراض في محاولة بأن اكتشافاتهم تفيد ولا تسبب أي ألم واستبعاد الأدوية المختلفة التي لها أضرار جانبية مثل (المورفين) والتي كما يقول الأطباء المختصون لها فائدة بتخفيف الألم ولكنها لا تخلو من أضرار جانبية ولذلك تمكن الباحثون في مختبراتهم الطبية وبتجاربهم العلمية الطبية بتطور مسكن ألم جديد لا يزال في طور التجربة بنفس تأثير المورفين ولكن بجرعة تقل مائة مرة عن المورفين .
آخر الكلام :
عندما نتحدث عن الأمور الطبية من خلال الدراسات والأبحاث والمختبرات والتجارب فإننا نحرص على عدم الخوض في الأمور الطبية لأننا لسنا متخصصين بمهنة الطب البشرى ولذلك نترك الحديث الطبي لمن يعمل في هذا المجال الطبي.
ولكن حديثنا بتنوير الناس عن ما نقرأه ونتابعه عن هذه الدراسات والأبحاث بتوصيل رسالة إلى المجتمع كافة بنتائج وأبحاث ما يتم تطويره في الاكتشافات مثل الأدوية العلاجية والمسكنة إلى غير ذلك مما يفيد البشرية .
إننا في عالمنا العربي المتأخر في كل شئ الذي نعيشه يجب أن نسابق الزمن ونلحق بالعالم المتقدم والمتحضر بالبحث عن ما يفيد البشرية .
إن أفراد بعض عالمنا في مجتمعاتنا العربية لا يهتم إلا بالنقد السلبي وعدم تكليف أنفسهم متابعة ما يحدث في العالم المتقدم ليأخذوا من أفكارهم وأطروحاتهم ليطبقونها في دولهم .
ونحن لدينا علماء في مختلف العلوم ولدينا الحاصلين على الشهادات العليا من أرقى جامعات العالم ولدينا المواهب خاصة من البراعم الشابة ولكننا مع الأسف الشديد دائماً متأخرين عن حضارات العالم .
إن لدينا جامعات ومعاهد تنافس جامعات ومعاهد بعض دول العالم ولكننا لم نرى إلا نادراً أي إنتاج علمي يفيد البشرية .
إن الاختراعات والاكتشافات والتقدم الهائل تأتينا من الخارج نفرح بها ونستخدمها ولا نحاول أن نفكر كيف وصلوا إلى ما وصلوا إليه ونحن نسير في مكاننا لا نتحرك ولا قيد أنملة .
إننا يجب أن نغير نمط حياتنا والتي يشغلها البعض بجمع الأموال التي لا يستفيد منها ولا من جمعها ولا نستخدمها للأعمال التي تفيد الإنسانية إلا القليل منا .ومشغولين حتى بعض إعلامنا العربي بنقد الآخرين وبنشر إلى ما يسيء إلى بعض الدول وشعوبها والتقليل من حضارتها وتقدمها ورقيها .
إن ما طرحناه تحت عنوان (مسكن للألم دون آثار جانبية) كنت أتحدث مع بعض الأصدقاء عنه قبل أن أكتبه لأنشره في (الوطن الالكتروني) وكان البعض يقلل من الكلام الذي أقوله لهم ويقولون لي إنك تعيش بأفكارهم واقتراحاتهم وقلت لهم لأنني لا أكتب وأنشر أي شئ إلا القصد من وراء ما أطرحه إلا بما يعود بالفائدة على البشرية جمعاء والمجتمعات خاصة ما يخص الأمور الطبية والنفسية .
وأذكر هنا ولقد سبق أن ذكرته أنني كتبت مقال بعنوان (دع القلق وابدأ الحياة) أوضحت في المقال الشروط التي لو تم تطبيقها من المصابين بالقلق والاكتئاب فربما يزيل أو يخفف عنهم القلق والاكتئاب .
وبعد نشر المقال إعلامياً اتصل بي أحد القراء ليقول لي أنا قرأت ما طرحته عن (دع القلق وابدأ الحياة) وطبقت الشروط التي ذكرتها وخلال أسابيع زال عني تماماً القلق والاكتئاب بدون استعمال أية أدوية والحالة النفسية التي كنت أعاني منها .
إن كتابة مقالاتنا الهدف منها أولاً وأخيراً التواصل مع القراء الكرام لنقل أية معلومات نراها مفيدة .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

275.9982
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top