خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

إيران تطالب الحكومة العراقية بتسليم منشقين أكراد.. وإغلاق قواعدهم

2018/09/11   04:07 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري،
  رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري،



ذكر تقرير نشرته وكالة فارس الإيرانية للأنباء أن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، طالب السلطات في بغداد اليوم الثلاثاء بتسليم منشقين أكراد يتمركزون بالعراق وإغلاق قواعدهم.

وجاءت تصريحات الميجر جنرال محمد باقري التي نقلتها الوكالة بعد ثلاثة أيام من تقارير أشارت إلى أن الحرس الثوري الإيراني أطلق سبعة صواريخ على قاعدة تابعة لجماعة كردية إيرانية مسلحة في شمال العراق مما أدى إلى مقتل 11 شخصا على الأقل.

وقالت الوكالة نقلا عن باقري "يجب ألا تسمح الحكومة العراقية والسلطات الكردية بوجود مثل هذه القواعد على أراضيها ويجب أن تسلم هؤلاء الإرهابيين الانفصاليين إلى إيران".

وأضافت "إن كنتم لا تستطيعون تسليمهم فيجب عليكم ترحيلهم... إيران لها الحق في الدفاع عن نفسها". وقال الحرس الثوري الإيراني في بيان يوم الأحد إن الصواريخ الإيرانية قصفت مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني.

وقال اللواء محمد باقري، إنه تم تحقيق كامل الأهداف من الهجوم الصاروخي الأخير على مقر الإرهابيين في كردستان العراق.

ودعا باقري الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق لتسليم الإرهابيين إلى إيران، وذلك بحسب ما أفادت وكالة "فارس" الإيرانية.

ونقلت الوكالة عن رئيس الأركان قوله "الإرهابيون كانوا قد وعدوا بأن لا ينفذوا عمليات في إيران، إلا أنهم نكثوا عهدهم بتحريض من أمريكا ودول بالمنطقة وقاموا بتنفيذ عمليات لا يمكن تحملها وقد تم تحذيرهم مرارا".

وتابع اللواء باقري: "أقول الآن أيضا إنه على الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق ألا يسمحا بإيجاد مقرات تؤدي إلى زعزعة الأمن في إيران وفي الواقع عليهما أن يسلموهم لإيران".

وأضاف: "إن لم يكونا قادرين على تسليمهم فعليهما طردهم من البلاد، وفيما لو تكررت أحداث مزعزعة للأمن في إيران، فإن الأجراء الذي قضى على العناصر الإجرامية وقادتهم المجرمين يمكن أن يتكرر. هذا حق الدفاع عن النفس ولا ينبغي أن تتكرر حالة زعزعة الأمن".

كما أكد أن "دقة العمل الاستخباري والقيادة الصاروخية مضت بدقة وحققت جميع الأهداف، وإن إصابة الصواريخ مكان الاجتماع من هذه المسافة ليس صدفة ويبين قدرة الشعب الإيراني".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن مسؤوليته عن هجوم صاروخي على من وصفهم بـ"منشقين أكراد" في قضاء كويسنجق بإقيلم كردستان".

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية العراقية القصف الإيراني على قضاء كويسنجق بإقيلم كردستان، مشددة على رفضها خرق السيادة العراقية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.0012
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top