محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الأسبوع الأول من الدراسة يكشف عن تخبط التربية.. ونشطاء: أين ذهبت الميزانيات؟

فوضى بالمدارس.. والطلبة خارج الفصول: «موقادرين نتنفس»

2018/09/03   06:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



لم يكد ينتهي الأسبوع الأول من بدء العام الدراسي الجديد، حتى تعالت صرخات الطلبة ممن وجدوا أنفسهم مضطرين للخروج من فصولهم، نتيجة تعطل المكيفات في وقت تبلغ فيه درجة الحرارة ذروتها في الكويت فضلا عن الرطوبة.
مظاهر الاستياء سرعان ما ترددت أصداؤها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أبدى نشطاء دهشتهم من تخبط وزارة التربية الذي أكدت جهوزيتها واستعدادها التام لاستقبال العام الجديد، في حين بدت المدارس الجديدة على أسوأ ما يكون، إذ تنقصها التجهيزات اللازمة بدء العملية التعليمية.
الأمر الذي يؤكد تقصير مسؤولي الوزارة هو أن المدارس الجديدة التي افتُتحت لهذا العام وعددهم 9 مدارس، ينقصها بعض التجهيزات والأثاث التي تلزم بدء العملية التعليمية.
وأرجع البعض هذا التقصير إلى «القطاع المالي» الذي لم يكن مستعدًا لتجهيزات العام الجديد طوال مدة الإجازة الصيفية، في حين استغرب البعض من التبرعات الكبيرة التي تذهب من الكويت لتعمير الدول بالخارج في حين تفتقر المدارس الكويتية للتجهيزات الأساسية لبدء الدراسة.
واستنكر نشطاء عبر موقع التواصل «تويتر» الوضع الذي عانى منه الطلاب، حيث علق البعض على زيارة وزير التربية لبعض المدارس قائلا: " وزير التربية تجول في بعض المدارس.. ليش مايروح للمدارس اللي التكييف متعطل فيها والطلبة مو قادرين يداومون بالرطوبه والحر الشديد؟ ". فيما وجه بعضهم عبر أسئلتهم لوزير التربية عبر «تويتر» قائلا " لوزير التربية : هل تقبل بذلك على أبناء الكويت؟! "
وقال مغرد "مافي تكييف ولا برادات ماي وحر وحالات إغماء اليوم بين الطلبة وقعدنا لي الحصة الأخيرة موقادرين تنتفس ٢٥ طالبًا بصف بدون نسمة هواء لا قدرت أشرح ولا أعطي ولو يموت طالب مابيدي شي! من المسؤول تعبنا وصارلنا اسبوع مداومين ومتحملين هالخيسة".
كما تساءل البعض عن ميزانيات الصيانة التي توفرها الوزارة قائلين: " أين ذهب ميزانيات الصيانة التي صرفتها وزارة التربية ؟! "، وآخرون: " ماذا كانت تعمل وزارة التربية خلال عطلة الصيف خصوصا انها لم تتجاوز اهم ملف وهو #الشهادات_المزورة ؟! ".
وغرد آخر: " الصيف، أطفالنا ومدرسينا يعانون العطش والحر والسبب ان وزارة التربية نايمة ومجلس الوزراء مو فاضي مشغول يجهز ملفات يعرضها على رئيس الوزراء لكي يستاء ونبدأ من جديد في عام جديد بفتح ملفات إستياء جديدة ويستمر الحال على ما هو الا إشعار آخر .قسما بالله ملينا وزهقنا ومالنا الا ندعي عليكم".
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.9974
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top