الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أبرز المباريات المحلية والعالمية ليوم الاثنين 27 أغسطس 2018

2018/08/27   03:01 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مباريات اليوم
  مباريات اليوم



انطلقت النسخة الـ57 من دوري فيفا لكرة القدم الأحد وسط طموحات متفاوتة للمنافسين العشرة الذين سيخوضون غمار البطولة، في مرحلة تشهد قمة مبكرة الإثنين بين العربي والقادسية.

وستكون نسخة الموسم الحالي مختلفة عن سابقاتها بعدما قرر اتحاد اللعبة رفع عدد المشاركين في الدوري "الممتاز" الى عشر فرق بصعود بطل دوري الدرجة الأولى للموسم الماضي (الشباب) ووصيفه (الفحيحيل)، وإلغاء هبوط التضامن صاحب المركز الثامن الأخير في الموسم الماضي.

وبنهاية الموسم وفق النسخة الجديدة، يهبط صاحبا المركزين التاسع والعاشر مباشرة الى الدرجة الدنيا، على أن يحل بدلاً منهما أول وثاني "الأولى". ولقي القرار ردود فعل متفاوتة ما بين مؤيدين لرفع العدد لاعتبارات تتعلق بتحقيق متطلبات إقامة دوري المحترفين من قبل الاتحاد الآسيوي، ومعارضين رأوا أن القرار سيضعف دوري الدرجة الأولى الذي بات مقتصراً على خمسة أندية.

متغير آخر ستشهده النسخة الجديدة يتمثل في رفع عدد اللاعبين الأجانب الذين يحق لكل ناد إشراكهم في قائمته الى خمسة لاعبين.

وتشهد المرحلة الافتتاحية الاثنين مباراة قمة بين العربي والقادسية حامل الرقم القياسي في الألقاب (17) والفائز أخيرا بكأس السوبر على حساب الكويت بطل الدوري 2-1.

وعلى رغم خسارته للاعبه المحوري فهد الانصاري لصالح الفيصلي السعودي، والذي انضم الى صفوف الأخير بموجب عقد إعارة لموسم واحد، فإن القادسية، المتعاقد مع المدرب الروماني ايوان مارين، يملك الأسلحة الكفيلة لمواجهة العربي، اذ دعم صفوفه بالثلاثي الافريقي: النيجيري ابيابوي بكر، الكاميروني رونالد وانغا، والغابوني اكسل ماي.

ولا يزال العربي الذي يدربه السوري حسام السيد، محروما من إجراء تعاقدات جديدة لفترتين تعاقديتين بسبب عدم إيفائه لمستحقات لاعبين سابقين مروا في صفوفه.

وفي الدوري الانجليزي الممتاز خسر توتنهام هوتسبير آخر أربع مباريات أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم؛ لكن مدربه ماوريسيو بوكيتينو لا يرى سببًا يحول دون فوز فريقه على مضيفه، يوم الاثنين المقبل، بعد نجاحه في إنهاء نحو 28 عامًا من دون انتصارات على ملعب تشيلسي الموسم الماضي.

وحوّل توتنهام تأخره بهدف إلى فوز رائع 3-1 على ملعب جاره تشيلسي في أبريل الماضي. ويأمل المدرب الأرجنتيني في استغلال لاعبيه لهذه التجربة أمام يونايتد.

وقال بوكيتينو للصحافيين “مباراتنا أمام تشيلسي الموسم الماضي كانت مثالًا جيدًا.

“بعد 27 عامًا وثمانية أشهر فزنا علي تشيلسي في ملعبه. دائمًا نحتاج للثقة في قدراتنا، وأثق بالطبع في قدرة توتنهام على الفوز”.

وأضاف “نعمل بجدية ونحاول أن نكون متماسكين. بالطبع بعد أربع سنوات من العمل يمكن تطوير الكثير من الأمور التي نحتاج لتطويرها مثل الفوز على بعض الأندية خارج ملعبنا مثل مانشستر يونايتد”.

وبعد أن أظهر جوزيه مورينيو عدم رضاه عن نشاط الفريق في سوق الانتقالات خسر يونايتد 3-2 خارج ملعبه أمام برايتون اند هوف ألبيون، يوم الأحد الماضي.

وستزيد الخسارة أمام توتنهام الضغوط على المدرب البرتغالي؛ لكن بوكيتينو قال إن كل مدرب يواجه تلك الضغوط نفسها كل أسبوع.

وأضاف “هل يعتقد أحد أنني لا أمر بالموقف نفسه؟ المدربون يواجهون ضغوطًا كل أسبوع.

“بالطبع تختلف الظروف على مدار العام. لكنك تواجه ضغوطًا في كل مباراة. تزيد هذه الضغوط في حالة الخسارة أو الأداء بشكل لا تتوقعه”.

وإذا نجح توتنهام في الفوز على مانشستر يونايتد في أولد ترافورد؛ فستكون المرة الأولى التي يفوز فيها بأول ثلاث مباريات في الدوري منذ موسم 2009-2010 تحت قيادة المدرب هاري ريدناب.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

88.0007
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top