مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

الهذرة المملة

بدر عبدالله المديرس
2018/08/24   09:30 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تعود بعض الناس على الحديث بالهذرة المملة وهذا ينطبق على الشخص الذي يبدأ الحديث معك ولا يسكت ولا يترك لك مجالا بالرد عليه وخاصة إذا كان متمسك برأيه ولا يتقبل رأيك .
الهذرة أو (الكركة) بالكلام عادة عند بعض الناس يجعلك تمل من كلامه وهذرته وتحاول أن تقاطعه وتسكته ولكن يهذر عليك بمواضيع مختلفة وخاصة إذا كانت مواضيع سياسية مع مجموعة من الناس كل واحد من جنسية مختلفة ومن بلد مختلف ومن بلد سياسة بلده تختلف من بلد لآخر ويتعرض لها هذا الهذار بكلام لا يجب أن يقوله وهذرته لأنه يضايق الحاضرين ومن يستمع إلى كلام يمس بلده وأحياناً عائلته أو أصدقائه وهناك أنواع كثيرة من الهذارين من بينهم ما يلي :
أولاً : هذرة الحلاقين وقد سبق أن تحدثنا عنها الذي يهذر مع زميله الذي يحلق لشخص آخر بجانبك بلغات ولهجات لا تفهمها وإذا كان التليفون في محله يتصل معه أي شخص يترك حلاقتك ويتحدث معه بالهذرة إلى جانب الاستماع إلى نشرات الأخبار في تلفزيون محله يعلق على الأخبار بينه وبين زميله الذي بجانبه أو يهذر معك بكلام لا معنى له وهو ماسك المقص والموس ليحلق شعرك ولا يعطيك المجال لتقول له خفف الشعر أو اتركه إلى غير ذلك من أنواع الحلاقة .
ثانياً : هذرة الرجال والنساء في الكافيتريات والمطاعم من الرجال والنساء وهم يتكلمون بصوت عالٍ وأنت جالس بجانب طاولاتهم وواحد أو اثنين يتكلمون والباقي مستمعين .
وأيضاً إذا كان عندك شغل وأنت مع أحد الهذارين وطولت بالقعدة تنتظر أن يتوقف الهذار من الحديث لتستأذن بالذهاب ولكنه لا يتوقف عن هذرته .
ثالثاً : هذرة الأحاديث بالتليفون النقال الآيفون خاصة إذا كنت جالسا في المقاهي والكافيتريات أو راكبا الباص في الدولة التي تسافر إليها أو واقفا عند مكتب الاستقبال في الفندق تنتظر دورك وأنت تستمع إلى المراجع الهذار بأسئلة مع الموظف متكررة وإذا استلم فاتورة الإقامة في الفندق لا يترك المكان لبقية المنتظرين بالدور وإنما يظل يناقش الموظف بالهذرة المسموعة وليست الصامتة مع أن الأمر لا يتطلب أكثر من تقديم مصاريف الإقامة بالفندق سواء يدفعه نقداً أو بكارت البنك ويمكنه مراجعة فاتورة الحساب بعد أن يترك المجال لغيره المنتظر بالدور .
رابعاً : أما هذرة رواد الدواوين خاصة إذا كان أحد زوار الديوانية يتحدث ولا يسكت وأنت مضطر أن تستمع إليه إلى أن ينتهي من كلامه الذي لا ينتهي إلا بمقاطعته بموضوع آخر فربما يحس ويشعر أن كلامه وهذرته غير مقبولة لأنه يهذر بدون معنى .
خامساً : أما هذرة النساء حسب ما نسمع في جلسة شاي الضحي فهذه الهذرة تعرفها النساء ويا ليت نجد تعليق على هذرة النساء من النساء سواء في جلسة شاي الضحى أو غيرها من الجلسات لننشرها للقارئ ضمن تعليقات القراء .
آخر الكلام :
حديثنا هنا عن الهذرة بصورة عامة للرجال والنساء ومن أصعب الهذرات هذرات اجتماعات اللجان أو في المناقشات في المؤتمرات فنجد أحد المتحدثين يهذر على الحاضرين بكلام ليس له علاقة بالموضوع المطروح في جدول أعمال اللجان أو المؤتمرات ورئيس الجلسة في اللجنة أو المؤتمر في غاية الحرج محاولاً إسكاته أكثر من مرة ولكن صاحبنا الهذار مستمر في كلامه وأحياناً يقطع رئيس الجلسة صوت الميكروفون في المؤتمرات أو الاجتماعات لينهي حديث الهذار الممل بكلامه .
إن الهذرة هي طبيعة مستأصلة عند البعض من الناس إذا كان حظك سيء تلتقي به ولا تبي إلا عمرك للتخلص من هذرته وإذا جاءته محادثة تليفونية وهو يهذر يقول لك لحظة يتوقف عن الكلام ثم يواصل هذرته معك وأنت كل الذي تفعله تستمع له وتطالع ساعتك أكثر من مرة ربما يتوقف عن الهذرة أو تتحدث أنت بالاتصال بالتليفون حتى لو كان اتصال وهمي لعل الهذار يسكت وتفتك من هذرته ولكنه ينتظر انتهاء محادثتك ليواصل هذرته معك .
وأخيراً الله يبعدكم عن الهذارين وإذا عرفتموهم حاولوا التجنب بالحديث معهم لأنكم ستضيعون الوقت بالاستماع بدون فائدة .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

333.002
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top