مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

رثاء كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة السابق

بدر عبدالله المديرس
2018/08/21   08:52 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



الرجال العظماء الذين خدموا الإنسانية في مناصبهم الرفيعة في العالم وحتى بعد أن تركوها لم يتوقفوا عن العمل الإنساني والذي يشهد العالم لهم .
ومن هؤلاء الرجال العظماء الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان الذي رحل عن هذه الدنيا في هذه الأيام لتبقى أعماله الإنسانية ومناصبه العالية ذكرى خالدة له تسجل في تاريخ العالم من بين الرجال العظماء .
والكويت لها نصيب كبير من الأعمال التي قادها بامتياز عندما كان كوفي عنان أمين عام للأمم المتحدة ولم تنسَ الكويت ما قدمه كوفي عنان عندما كان أمينا عاما للأمم المتحدة بمواقفه الإيجابية مع الكويت مكان التقدير والاحترام له بمنح جامعة الكويت له الدكتوراه الفخرية على ما قدمه لدولة الكويت من مواقف مشرفة استحق عليها منحه الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت .
ولقد كان لي شرف رئاسة لجنة الإعداد لمنح الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت للأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والتي استضافته الكويت ليلقى من خلال إقامته في الكويت كل التقدير والاحترام وإشادة الإعلام الكويتي في مختلف صوره بالأعمال التي قام بها .
لذلك تحت رعاية صاحب سمو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت السابق رحمة الله عليه وطيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته ، منحته جامعة الكويت في عام 1997 درجة الدكتوراه الفخرية تقديرًا لدوره المتميز في دفع قضايا السلام العالمي في المجتمع الدولي .
إننا رداً لجزء من الجميل للمرحوم كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة سابقاً نسجل رثاء وفاء من مواطن شارك في تكريمه عند تقديم درجة الدكتوراه الفخرية له عند دعوته لزيارة الكويت لمنحه درجة الدكتوراه الفخرية .
إننا نقدم خالص العزاء والمواساة لرفيقة دربه والتي رافقته عند زيارته للكويت ولعائلته الكريمة والرحمة الواسعة له .
آخر الكلام :
تصفحت السيرة الذاتية للأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان والتي ضمت إنجازاته ومناصبه الرفيعة التي تقلدها ومشواره الطويل في خدمة الإنسانية ودوره المتميز في قضايا السلام العالمي .
ولم أر إشارة في سيرته الذاتية إلى زيارته للكويت ومنحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت والتي نشرت سيرته الذاتية في الإعلام العربي والعالمي .
ويا ليت الإعلام الكويتي في مختلف صوره يقوم بنشر سيرته الذاتية ويتضمنها زيارته للكويت بعد تقلده منصبه الرفيع الأمين العام للأمم المتحدة في شهر يناير عام 1997 ومنح جامعة الكويت الدكتوراه الفخرية لسعادته .
لأن الكويت لا يمكن أن تنسى من خدم الإنسانية في القضايا العالمية بتكريمهم التكريم الذي يستحقونه مثل منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

460.0004
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top