الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ريال مدريد يستهل مشواره بالدوري الإسباني بفوز سهل على خيتافي

2018/08/20   01:10 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ريال مدريد يستهل مشواره بالدوري الإسباني بفوز سهل على خيتافي



فاز ريال مدريد على خيتافي بنتيجة (2-0) في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب سانتياجو برنابيو، في اطار الجولة الاولى من الليجا.

افتتح داني كارفاخال أهداف المباراة للميرنجي في الدقيقة 20، فيما أضاف جاريث بيل الهدف الثاني في الدقيقة 51.

واصل جولين لوبيتيجي الابقاء على لوكا مودريتش على دكة البدلاء كما حدث في مباراة السوبر الأوروبي، بالإضافة لاشراك داني سيبايوس في التشكيلة الأساسية بدلا من كاسيميرو.

سيطر ريال مدريد على اللقاء منذ البداية مع تراجع كامل من لاعبي خيتافي للخطوط الخلفية، وهو ما سمح للفريق الملكي للوصول لمناطقهم بسهولة.

تولى جاريث بيل زمام المبادرة بتهديد مرمى الخصم، بعدما نجح في تخطى مدافع خيتافي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 10، ليقوم بتسديدة قوية على طريقته تصدى لها الحارس ببراعة.

حاول خيتافي استثمار تقدم أظهرة ريال مدريد في الهجوم لاستغلال المساحات الخلفية، وهو ما قام به أماث نداي وتشيباساكي اللذان تقدما بهجمة مرتدة أمام اثنين من مدافعي الريال، ولكن تدخل كارفاخال في الوقت الأخير.

كثف ريال مدريد هجماته من الجبهة اليسرى عن طريق مارسيلو، الذي حاول كثيرا اختراق دفاعات خيتافي عن طريق المراوغة، إلا أن لجأ لسلاح العرضيات، ومع الدقيقة 16 كاد بيل يفتتح النتيجة بضربة رأسية لم يحالفه الحظ فيها بعدما ارتطمت الكرة بالعارضة.

نجح الفريق الملكي في احراز هدف التقدم في الدقيقة 20 عن طريق داني كارفاخال، الذي حول كرة أخرجها الحارس بقبضة يده لتجد رأس الظهير الإسباني الذي وضعها ساقطة داخل الشباك.

أجاد لاعبو المدرب لوبيتيجي الانتشار على أرضية الملعب وتبادل المراكز، فعلى الرغم من بدء بيل في مركز الجناح الأيمن إلا إنه غير مركزه في أحيان كثيرة مع أسينسيو، وذلك لاحداث خلل في دفاعات خيتافي الذي حافظ على تماسكه حتى نهاية الشوط الأول.

بدأ الشوط الثاني بوتيرة هادئة من الجانبين ولكن بسيطرة كاملة من ريال مدريد حيث استحوذ على الكرة دون خطورة تذكر.

وبعد مرور 5 دقائق توّج بيل جهوده في الشوط الأول، حيث ضاعف النتيجة بعدما استغل عرضية من أسينسيو فشل مدافع خيتافي في تشتيت الكرة، ليسكنها النفاثة الويلزية الشباك بتسديدة قوية.

سارت المباراة من طرف واحد في اتجاه مرمى خيتافي، كما أشرك لوبيتيجي الثنائي كاسيميرو ومودريتش، بدلا من ايسكو وسيبايوس.

تسرع رتم اللعب بعد مشاركة مودريتش بالإضافة لخروج لاعبي خيتافي من مناطقهم بعد تلقي الهدف الثاني، مما سمح لأسينسيو وبيل ببعض المساحات.

أشرك لوبيتيجي الورقة الثالثة من دكة البدلاء في الدقائق العشر الأخيرة، حيث دفع بلوكاس فاسكيز، بدلا من بيل الذي خرج وسط تحية الجمهور بعد تقديم مستوى جيد في المباراة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

81.0013
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top