منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

صور.. حجاج بيت الله الحرام يصلون إلى خيامهم بمنى قبل الصعود لجبل عرفات غدا

2018/08/19   05:13 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الحجاج في منى
  الحجاج في منى



وصل حجاج بيت الله الحرام اليوم الأحد، إلى خيامهم في منى قبل الصعود إلى جبل عرفات غدًا.

وكانت عواصف ترابية وأمطار رعدية قد ضربت محيط منطقة الحرم، منذ قليل، فيما حرص الحجاج على ارتداء كمامات الوجه، خاصة الأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس.

حجاج بيت الله الحرام حجاج بيت الله الحرام

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، تجهيّز مركزاً تموينياً للأدوية، والمستلزمات الطبية لدعم مستشفيات ومراكز الصحة في مشعر منى.

ويأتى المركز الذي وفرته "الصحة" في مستشفى منى الوادي، ليكون داعماً كذلك للمستشفيات والمراكز ضمن خطة الطوارئ في حال حدوث أي طارئ.

والمركز الذي يعمل على مدار الساعة بتنسيق عال مع المستشفيات والمراكز، مجهز بمختلف البنود التموينية التي تحتاجها المنشأت الصحية.

حجاج بيت الله الحرام فى منى حجاج بيت الله الحرام في منى

 

جانب من تواجد حجاج بيت الله الحرام جانب من تواجد حجاج بيت الله الحرام

 

جانب من حجاج بيت الله الحرام جانب من حجاج بيت الله الحرام

 

حجاج بيت الله فى منى حجاج بيت الله في منى

 

صعود حجاج بيت الله الحرام غلى مشعر منى صعود حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر منى

 

وصول حجاج بيت الله إلى منى وصول حجاج بيت الله إلى منى

 

واكتمل وصول حجاج بيت الله الحرام،  الأحد، إلى مشعر «منى»؛ لقضاء يوم التروية (يرتوون فيه من الماء، ويحملون ما يحتاجون إليه)، اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. يأتي ذلك قبيل توجه الحجيج للوقوف بجبل عرفة، الركن الأعظم للحج غدًا الإثنين، وذلك وفقا لوكالة «واس».

وتوافدت مواكب ضيوف بيت الله الحرام إلى مشعر منى، عبر الطرق الفسيحة والأنفاق والجسور التي هيأتها الحكومة.

وتميزت رحلة الحجيج من مكة المكرمة إلى منى باليسر رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة، بحسب الوكالة السعودية.

ووفقاً لتقارير بعثة «واس» الميدانية فإن «جميع الخدمات التموينية والصحية والإرشادية متوفرة في مختلف أرجاء مشعر منى».

وأيام الحج الستة هي: يوم التروية ويوم عرفة ويوم النحر وثلاثة أيام التشريق.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت هيئة الإحصاء السعودية، أن عدد الحجاج الذين وصلوا مكة المكرمة، بلغ حتى ظهر اليوم 8 ذي الحجة 1438 هـ (يوم التروية)، مليوناً و966 ألفا و461 حاج.

ويقضي حجاج بيت الله الحرام، يوم التروية في مشعر منى، على بُعد سبعة كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام، اقتداءً بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وسمي بيوم التروية؛ لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء، ويحملون ما يحتاجون إليه.

ويتدفق الحجاج صباح غد الـ9 من ذي الحجة إلى صعيد جبل عرفة على بُعد 12 كيلومترًا من مكة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج، وهو الوقوف بعرفة، ثم ينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر لرمي جمرة العقبة والنحر، ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاث (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

ويقع مشعر «منى» بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

ويقول المؤرخون، إن تسمية «منى» أتت لما يراق فيها من الدماء المشروعة في الحج، وقيل لتمني آدم فيها الجنة، ورأى آخرون أنها لاجتماع الناس بها، والعرب تقول لكل مكان يجتمع فيه الناس: مِنى.

وبمنى رمى إبراهيم، عليه السلام، الجمار، وذبح فدية لابنه إسماعيل، عليه السلام، وبمنى نزلت سورة النصر، أثناء حجة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83.0008
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top