مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سوالف

الشيخة فريحة.. أم الفرح

خليفة الفضلي
2018/08/13   08:14 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



ربما لا يعرف الكثيرون سيرة حياة الفقيدة الراحلة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح رحمها الله التي شكلت نموذجا للإصرار والمواجهة والتحدي في كل الميادين وفي مختلف الأوقات، كانت سفيرة للنوايا الحسنة ومهتمة بقضايا الأسرة والأمهات وذوي الإحتياجات الخاصة وداعمة للأعمال الإنسانية إضافة إلى عملها التطوعي في الأعمال الخيرية داخل وخارج دولة الكويت .

من العناوين العريضة التي بزغت في مرحلة ما من مراحل حياة الراحلة إنها (فرحة) دائماً لا تفارقها الابتسامة بكل تواضع وكرم يختزنان في صحائف أعمالها،وحريصة على عمل الخير للجميع للقريب والبعيد ،تعمل ما بوسعها لمد يد المساعدة لأي محتاج وتحث دائماً في مجلسها على عمل الخير ،فقد جسدت حياة الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح كل أشكال القوة والعزم والصبر والثبات والصمود والتحديات حتى في آخر أيامها تنادي بعمل الخير ،وتنادي باللحمة الوطنية والتمسك بتراب الكويت العزيز.

لقد اكتسبت الفقيدة الراحلة الحكمة والإنسانية والعمل الخيري من شقيقها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ،وعلى خطى شقيقها سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الذي تعلمت منه التواضع وحُسْن اللقاء مع الناس دون استثناء والابتسامة لا تفارقها أبداً.

رحيل الشيخة فريحة الأحمد مفجع ،تركت لنا سيرة عطرة لا يمكن أن ننساها أبداً ستبقى داخل عقولنا وقلوبنا نتعلم منها العطاء والإنسانية وعمل الخير ..وستبقى الراحلة الشيخة فريحة .."أم الفرح"
..مهما تحدثنا لن نوفيها حقها،رحم الله العزيزة أم حمود وأسكنها فسيح جناته ،اللهم اجبر أبناءها الأعزاء وذويها في مصيبتهم وأخلف لهم خيراً منها.
وإنا لله وإنا إليه راجعون .

خليفة الفضلي
Khalefaalwatan @
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1493.0037
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top