خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أمريكا تنظر للمفاوضات كصفقات تجارية وتهديدها بالحرب لا يخيف سوى الجبناء

خامنئي: سوء الإدارة في إيران أضر الاقتصاد أكثر من العقوبات الأمريكية

2018/08/13   11:54 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
خامنئي: سوء الإدارة في إيران أضر الاقتصاد أكثر من العقوبات الأمريكية



أكد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، اليوم الاثنين، أن مشكلات بلاده الاقتصادية ناجمة عن سوء الإدارة داخليا وليس فقط الضغوطات الأمريكية.

وقال خامنئي في خطاب ألقاه في طهران إن خبراء الاقتصاد والعديد من المسؤولين يعتقدون أن سبب هذه المشكلة ليس خارجيا بل هو داخلي. لا يعني ذلك أن لا تأثير للعقوبات، لكن العامل الرئيسي يكمن في كيفية تعاطينا معها.

وقال المرشد الإيراني الأعلى إن أمريكا تقترح إجراء مفاوضات من جديد وهذه ليست قضية جديدة لكن حاليا تغيرت المعادلة، ولن نجري مفاوضات من جديد.

ونقلت وكالة "مهر" قول خامنئي إن "دعوة الولايات المتحدة إلى إجراء مفاوضات جديدة، فقد كانوا يدعون إلى هذا الشيء منذ أول بداية انتصار الثورة الإسلامية، لكن لماذا لا نتفاوض؟".

وأضاف أن "الولايات المتحدة الأمريكية تتبع قاعدة معينة في المفاوضات وهي أن أمريكا لكونها تعتمد على القوة والمال فإنها تنظر إلى المفاوضات كصفقات تجارية".

وأوضح خامنئي أن "الأمريكان عندما يريدون أن يتفاوضوا مع أحد فإنهم يحددون أهدافهم الرئيسية ولن يتراجعوا قيد أنملة عن هذه الأهداف والغايات".

وأردف: "يطالب الأمريكان الطرف المفاوض لهم بامتيازات محددة، ولو امتنع هذا الطرف عن إعطائهم هذه الامتيازات فإنهم سيختلقون ضجة كبيرة إلى أن يتراجع هذا الطرف ويقدم لهم تنازلات".

ورأى خامنئي أن "وعود الأمريكان مجرد وعود جوفاء من أجل إرضاء الطرف المفاوض لهم"، لافتا إلى أن "تهديد الأمريكان بالحرب لا يخيف سوى الجبناء".

واختتم مرشد إيران حديثه بالقول: "يجب أن أقول كلمتين في هذا الخصوص: لا حرب تقع ولا نجري مفاوضات، هذا ملخص الحديث الذي يجب أن يعلمه أبناء الشعب الإيراني".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.747
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top