مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

هناك حاجة في المغرب لقوانين تراعي كبار السن والمعاقين!!

أحمد بودستور
2018/07/27   09:35 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يقول المثل (الحلو ما يكملش) فلا يختلف اثنان على أن المملكة المغربية وجهة سياحية عالمية لما تتميز به من مناخ معتدل فمثلا في الصيف درجة الحرارة في النهار لا تتجاوز الـ 25 وفي الليل تنخفض إلى الـ 20 وهذا المناخ في العاصمة الاقتصادية المملكة المغربية الدار البيضاء .
أيضا تتميز المملكة المغربية بالطبيعة الخلابة فهناك الشواطئ الجميلة المنتشرة في غالبية المدن المغربية لأنها تطل على البحر المتوسط وكذلك المحيط الهادي وكذلك هناك الجبال فهناك سلسلة جبال أطلس فهناك من يحب تسلق الجبال وكذلك من يحب ممارسة التزلج على الجليد وهذه موجودة في مدينة ايفران.
هناك أيضا السهول الخضراء فأينما تذهب تجد الأرض تكتسي باللون الأخضر فالمملكة المغربية تتميز بالزراعة وهي تقريبا لديها اكتفاء ذاتي في الخضروات ولديهم نوع من الطماطم لم أشاهده إلا في المغرب فهو صغير وشكله يشبه حبة الزيتون الكبيرة ناهيك عن أنواع الخضار والفواكه وكذلك لديهم زيت نادر يستخرج من شجر الأرجان وهو يصلح للطبخ وكذلك لتجميل البشرة بالنسبة للنساء.
أيضا هناك أنواع كثيرة من الفنون والثقافات فكل منطقة تجد لديها نوع خاص من الموسيقى والفنون وكذلك العادات والتقاليد فهناك تنوع جميل في المملكة المغربية .
كذلك المطبخ المغربي يزخر بما لذ وطاب من الأكلات المغربية وخاصة الطواجن منها وكذلك لديهم نوع خاص من الخبز الذي غالبا ما يقومون بتحضيره في المنزل وهناك أيضا مخابز تبيع نفس الخبز لأنهم لا يأكلون الرز إلا قليلا وهم أيضا يستخدمون الخبز الفرنسي في بعض الأكلات وهناك أيضا الشاي المغربي الشهير الذي يكون عادة خفيفا ويكون معه النعناع وله طقوس خاصة إذ يكون هناك وقت خاص بعد الخامسة عصرا تجتمع العائلة حول الشاي ويشرب مع قطع من الحلوى .
لاشك أن الكلام يطول عن المملكة المغربية وجمال الطبيعة فيها واعتدال المناخ والتنوع الجميل من ثقافات وفنون ولكن هناك بعض الملاحظات التي أود أن أذكرها من باب محبة هذا البلد الذي تعودت أن أقضي إجازة الصيف فيه ولذلك أتمنى أن أراه في مصاف الدول الكبرى.
الملاحظة الأولى التي شاهدتها وذلك عندما ذهبت لمراجعة دكتور الأسنان فقد كانت العيادة في الدور الأول ولايوجد في البناية مصعد والدرج أيضا طويل لأن البناية نوعا ما قديمة ولذلك شعرت بالتعب وأنا أصعد الدرج وقد شرحت للدكتور معاناتي حيث أني أعاني آلامًا في الظهر وأيضا كبير في السن وهي حقيقة لابد من الاعتراف بها فكان رده أن غالبية البنايات القديمة لايوجد بها مصاعد رغم أن الدار البيضاء هي من أشهر المدن ويزورها الكثير من السياح إلا أن كثيرا من المباني تكاد تخلو من المصاعد وهو لاشك مشكلة تواجه كبار السن والمعاقين سواء من المواطنين أو السياح .
الملاحظة الأخرى التي أود أن أذكرها أن الحمامات أو دورات المياه في هذه المباني القديمة نوعا ما وكذلك المقاهي التي توجد في الأحياء الشعبية وحتى في بعض الأحياء الراقية كما لاحظت يكون على الطريقة القديمة ويسمونها في المغرب البلدي وليست الطريقة الإفرنجية وهي أن يكون المرحاض على شكل كرسي للجلوس ولذلك أيضا يعاني كبار السن والمعاقين من هذا الوضع غير المريح .
نأمل من الحكومة المغربية لأن هذه الملاحظات موجودة في جميع المدن المغربية وخاصة الأحياء الشعبية أن يكون هناك قانون يلزم أصحاب البنايات وكذلك المقاهي أن يكون هناك مصاعد لأنه أيضا المقاهي بعضها يتكون من دورين وذلك مراعاة لظروف كبار السن والمعاقين الصحية وأيضا يكون هناك في البنايات والأسواق والمرافق الحكومية مواقف خاصة للمعاقين يتم الالتزام بها من قبل السائقين لأن هناك بعض المواقف للمعاقين ولكن لايحاسب من يستخدمها.
لايخفى على أحد أن المملكة المغربية قد تقدمت لاستضافة بطولة كأس العالم في سنة 2030 وقد خسرت خمس مرات المنافسة على استضافة كأس العالم لاعتبارات قد تكون سياسية وكذلك لعدم اكتمال البنية التحتية وما ذكرته من ملاحظات يدخل تحت بند البنية التحتية التي يفترض من الحكومة المغربية الاهتمام بها حتى تستطيع المملكة المغربية تحقيق حلم كل مغربي وكذلك عربي في تنظيم بطولة كأس العالم التي سوف تقام سنة 2030 وتمنياتنا للمملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا بمزيد من التقدم والازدهار والتالق الدائم .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

971.0009
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top