فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أول تعليق من الداعية معز مسعود بشأن زواجه من الفنانة شيري عادل.. لم أرتكب حراما أو عيبا

2018/07/17   04:11 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أول تعليق من الداعية معز مسعود بشأن زواجه من الفنانة شيري عادل.. لم أرتكب حراما أو عيبا



بعد حالة الجدل التي أثارها زواجه مؤخراً من الفنانة المصرية شيري عادل، أصدر الداعية المصري، معز مسعود، بياناً حول الأمر، الإثنين، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك".

واستهل مسعود بيانه الأول بقوله: "أشكر كل من هنأني على زواجي، أحسن الله إلى كل من أحسن الظن بي، وغفر لكل من أساء الظن بي أو أساء إلى شخصي أو إلى أهل بيتي، وأدرك أنه من حق المهتمين برسالتي أن أزيل عنهم ضبابية المواقف المتعلقة بحياتي الشخصية التي في الحقيقة تخصني وحدي طالما أنها لم تتعارض مع منهجي".

وأضاف مسعود: "ما لا يعلمه الكثير عني هو أنني اضطررت أن أرحل بأسرتي خارج البلاد بعد أن تلقيت تهديدات في عام ٢٠١٣ وقت عرض برنامجي الدرامي (خطوات الشيطان) في توقيت حرج من تاريخ مصر، وكان البرنامج بجزئيه الوحيد الذي رصد إرهاصات التحوّل إلى الإرهاب، ولم أنقطع بالكلية عن مصر لمتابعة العمل ولكن البعد عن الوطن والأهل وتأثيره الكبير كان أحد أسباب انتهاء زواجي الأول بعد ١٣عاماً، والذي تم بكل تحضر وبالاتفاق بين الطرفين".

وتحدث مسعود في أعقاب الانتقادات التي طالته لكونه داعية تزوج من من فنانة "غير محجبة"، قائلاً: "سورة النور، التي ورد فيها ذكر غطاء رأس المرأة، هي سورة مدنية نزلت في النصف الثاني من الرسالة بعد ترسيخ العقيدة في المرحلة المكية، أي أن ذلك جاء بالتدرج أيضاً، ولذلك فإن الاحتشام في الملبس هو أساس ما يسمى اليوم بالحجاب، وغطاء الرأس هو التاج الذي يكتمل به الاحتشام، وبالتالي فان تحقيق الاحتشام في الملبس هو أكثر من ٩٠ في المائة من الحجاب، كما وضحت منذ عام ٢٠٠٩، فضلا عن أن الالتزام بغطاء الرأس ليس مقياسا مطلقا للحكم على مدى قرب المرأة أو بعدها من ربها، ولذلك كنت من أول الداعين الى تغيير هذه الرؤية التصنيفية السطحية التي تصنع الثنائيات في المجتمع - محجبة وغير محجبة - وتختزل الدين في مظاهره"، على حد تعبيره.
وجاء في بيان مسعود قوله: "كنت أعلم بالطبع أن خبر زواجي سيحدث الحيرة والتساؤلات عند الكثيرين، ولكنني أعلم بتفاصيل حياتي الشخصية والإطار الزمني الحقيقي لكل مرحلة، ولم أرتكب حراماً أو عيباً، واستخرت الله تعالى واخترت الحب والزواج رغم علمي بمدى فداحة الظلم الذي سنتعرض له أنا وزوجتي".

واختتم بيانه: "أنا شخص تزوج في النور أمام الجميع ولا أطلب من أي أحد تغيير مواقفه إطلاقا، لكنني أطلب من الجميع احترام حياتي الشخصية ونقل الحقائق و ليس الشائعات"، على حد تعبيره.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

101.0006
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top