خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بينهم مرشح.. وداعش يعلن مسؤوليته عن التفجير

باكستان.. 128 قتيلا في استهداف تجمع انتخابي

2018/07/13   02:13 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
باكستان.. 128 قتيلا في استهداف تجمع انتخابي



ارتفعت الى 128 حصيلة قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف، أمس الجمعة، تجمعا انتخابيا في جنوب غرب باكستان، بحسب ما صرح مسؤولون لوكالة فرانس برس في اعنف هجوم تشهده البلاد منذ 2014.

وقال وزير داخلية ولاية بلوشستان اغا عمر بونغالزاي ان عدد قتلى التفجير الذي وقع في بلدة ماستونغ "ارتفع الى 128 قتيلا".

وأكد مسؤول بارز في الحكومة المحلية ذلك الرقم وقال ان عدد الجرحى وصل الى 150 جريحا.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن تفجير انتحاري استهدف تجمعا انتخابيا في جنوب غرب باكستان.

ولم يقدم التنظيم تفاصيل أخرى أو أدلة على مسؤوليته عن التفجير.

وهذا ثاني اعتداء يستهدف الجمعة لقاء انتخابيا في باكستان، حيث ستجرى انتخابات نيابية في 25 يوليو وسط اجواء متوترة.

وقد وقع الاعتداء في ماستونغ التي تبعد حوالى اربعين كيلومترا عن كويتا، عاصمة بالوشستان.

وقال وزير الداخلية ان الاعتداء قد استهدف لقاء للسياسي مير سراج ريساني الذي قتل.

وأضاف «قضى متأثرا بجروحه خلال نقله الى كويتا. كان مرشحا لمقعد نائب إقليمي في اطار حزب بالوشستان عوامي»، مرجحا لن يكون اعتداء انتحاريا.

وفي وقت سابق من هذا اليوم، انفجرت قنبلة مخبأة على دراجة نارية قرب بانو (شمال غرب) لدى مرور موكب مرشح آخر الى الانتخابات، فقتلت أربعة اشخاص واصابت حوالى عشرين آخرين، كما ذكرت الشرطة.

ونجا السياسي المستهدف بالهجوم أكرم خان دوراني، ممثل تحالف للاحزاب الدينية.

وكان اعتداء انتحاري اعلن عناصر طالبان الباكستانيون مسؤوليتهم عنه، استهدف ايضا مساء الثلاثاء لقاء انتخابيا لحزب عوامي الوطني في بيشاور (شمال غرب)، وتسبب بمقتل 22 شخصا حسب حصيلة جديدة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

89.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top