مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

إن كُنْتَ ريحاً فَقَد لاقيتَ إعصارا

عبدالله الهدلق
2018/07/05   08:01 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لم تمضِ ساعاتٌ قليلةٌ على التهديدات الفارسية الإيرانية بإغلاق بوابة السلام التي يسميها النظام الفارسي الإيراني (مضيق هرمز!) حتى ردَّ متحدث باسم القيادة المركزية للقوات الأميركية على تصريحات الرئيس الفارسي الإيراني حسن روحاني التي هدد خلالها بمنع صادرات نفط دول المنطقة والتي تعني ضمنياً تهديداً بإغلاق بوابة السلام (مضيق هرمز !).
ووفقا لما نقلته وكالة (أسوشيتد برس) فقد صَرَّحَ القائد (بيل آربن ) أنَّ القوات الأميركية وحلفاءها الإقليميين مستعدون لضمان حرية حركة الملاحة الدولية وطرق التجارة الحرة وفقاً للقانون الدولي واتفاقيات الملاحة العالمية ، وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت منذ أيام أنَّ الولايات المتحدة مصممةٌ على إرغام إيران على تغيير سلوكها العدائي والاستفزازي من خلال وقف صادراتها النفطية بشكل تام رغم اعتراض الدول المستوردة للنفط الإيراني .
وأكَّدَ مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الأميركية براين هوك - الذي يدير التفاوض مع حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية حول الاستراتيجية الجديدة حيال إيران - أن واشنطن واثقة من وجود ما يكفي من الاحتياطات النفطية في العالم للاستغناء تماماً عن الخام الإيراني.
ولن يجرؤ الرئيس الفارسي الإيراني حسن روحاني على تنفيذ تهديداته التي أطلقها على هامش زيارته لسويسرا بمنع شحنات النفط من الدول المجاورة - وهو ما يعني ضمنياً التهديد بإغلاق المضيق - إذا ما استجابت الدول لطلب الولايات المتحدة بعدم شراء نفط إيران كما أن من يُسَمَّى (قائد فيلق القدس !) في الحرس الثوري الفارسي الإيراني (قاسم سليماني) لن يجرؤ هو الآخر على تنفيذ تهديداته بتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية ومنع مرور شحنات النفط من مضيق هرمز إذا حظرت الولايات المتحدة مبيعات النفط الإيرانية.
وكانت وزارة الخارجية الأميركية، أعلنت منذ أيام عن أن الولايات المتحدة مصممة على دفع إيران لتغيير سلوكها العدواني والاستفزازي من خلال وقف صادراتها النفطية بشكل تام على الرغم من اعتراض الدول المستوردة.


عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

207.0001
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top