مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

هل تتهور إيران وتغامر بإغلاق مضيق هرمز كما هدَّدت؟

عبدالله الهدلق
2018/07/04   08:15 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



 على الرئيس الأمريكي (ترامب) أن يستعِدَّ للأوضاع المقبلة وعليه أيضاً - كرجلِ أعمال قبل أن يكون رئيساً لأمريكا - أن يُدرِكَ حجم خسائر الاقتصاد العالمي وخاصة الأوروبي والأمريكي جراء تلك المواجهات مع إيران .

وخلال زيارته لسويسرا هدّد الرئيس الفارسي الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة ضمنياً بإغلاق مضيق هرمز في حال تم حظر صادرات نفط إيران.  

وزعم روحاني أن إيران لن ترضخ للضغوط الخارجية أبداً مضيفاً أن (ترامب) هدد بمنع صادرات النفط الإيراني منعاً باتاً ، ولا معنى لأن يُصَدَّرَ نفطُ المنطقة ولا يُصَدَّر نفطُ إيران

         كما زعم روحاني أنه ليس بإمكان أمريكا منع صادرات النفط الإيراني متحدياً الولايات المتحدة بالقول إن استطعتم منع صادرات النفط الإيراني فافعلوا لتروا النتيجة.  

ولم يكشف روحاني تفاصيل عما ستقوم به إيران لمنع صادرات نفط الآخرين من مضيق هرمز وربما لم ير حاجة إلى إعطاء تفاصيل واضحة بهذا الشأن

ومن المعلوم أن مضيق هرمز يقع داخل المياه الإقليمية الإيرانية ولكنه ممر مائي دولي وليس بإمكان إيران أن تغلق هدا المضيق وتهدد أمن ناقلات النفط التي تمر من هذا الممر المائي الدولي .  

       وهدّدت إيران بإغلاق مضيق هرمز بحال منعها من صادرات النفط أثناء الحرب العراقية الإيرانية ما اضطرت القوات البحرية الأميركية في العام 1987 إلى التواجد في المنطقة لتأمين أمن البواخر النفطية التي تمر من المضيق وبقيت القوات البحرية الأميركية لمدة عام في مياه الخليج العربي  لأداء تلك المهمة

كما هددت إيران في مايو 2016 على لسان نائب قوات الحرس الثوري الفارسي (حسن سلامي) بأنها ستغلق مضيق هرمز الإستراتيجي أمام الولايات المتحدة وحلفائها في حال أقدموا على أية مغامرة ولكنَّ إيران لم تجرؤ على تنفيذ تهديداتها .  

      ويمر ثلث تجارة النفط العالمية عبر مضيق هرمز وسيؤثر أي تغيير في وضع هذا المضيق على أسعار النفط.

وستتكبَّدُ إيران بإغلاق مضيق هرمز خسائرَ باهظة ولكن يبدو أن تلك الخسائر لا تساوي شيئاً في حال شن الحرب الشاملة التي سيشنها ترامب ضد إيران ، والحرب التي أعلن عنها ترامب وبومبيو أزعجت إيران قبل أربعة أشهر قبل تنفيذها فكيف إذا بدأت ؟ 

فإيران ستفعل كل ما بإمكانها من أجل انقاذ الاتفاق النووي وعندما يئست من إنقاذه والتمتع بفوائده هدَّدت باتخاذ خيارات بديلة ومنها إغلاق مضيق هرمز الذي لن تجرؤ على تنفيذه

      ويكفي لإغلاق المضيق أن يتم إغراق باخرة نفطية إيرانية في قلب المضيق لتجميد صادرات ثلث نفط العالم لشهور أو سنوات .

 

عبدالله الهدلق

أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2711.999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top