محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

للسنة الثانية على التوالي وبمشاركة 54 متسابقا ومتسابقة

د.الفليج: مسابقة «العم عقاب الخطيب» تجسيد لدور «المنابر القرآنية» في تعليم كتاب الله لأبنائنا الصم

2018/06/12   10:41 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
د.الفليج: مسابقة «العم عقاب الخطيب» تجسيد لدور «المنابر القرآنية» في تعليم كتاب الله لأبنائنا الصم



أعلن أمين سر جمعية المنابر القرآنية د. عصام الفليج عن الانتهاء من فعاليات مسابقة المرحوم بإذن الله العم عقاب الخطيب في حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لفئة الصم، وذلك ضمن مشروع «مواهب القلوب » للسنة الثانية على التوالي، برعاية كريمة من ورثة المرحوم بإذن الله عقاب محمد الخطيب، وبالتعاون مع النادي الكويتي الرياضي للصم.

وأوضح الفليج أن المشاركة في هذه المسابقة كانت مفتوحة للرجال والنساء من فئة الصم بنفس المادة العلمية المقررة، بثلاثة مستويات: الأول في جزء عم (جزء كامل)، والثاني: في جزء عم (ربع الجزء)، والمستوى الثالث في سورة الفاتحة والإخلاص والمعوذتين، كما تم فتح مجال المشاركة لجميع المتسابقين في مسابقة تفسير سورة الفاتحة، وأيضا في مجال السنة النبوية بحديث «الماهر بالقرآن » وحديث «يا عبادي إني حرمت... .»؛ حيث أقيمت تصفيات المسابقة يوم الثلاثاء بتاريخ ٢٠ رمضان ١٤٣٩ هـ الموافق ٥/ ٦/ ٢٠١٨ م بعد صلاة التراويح في مسرح النادي الكويتي الرياضي للصم في منطقة غرناطة.

وأشار الفليج إلى أن مجموع المشاركين في هذه المسابقة بلغ ٥٤ مشاركا، موزعة على فئتين: فئة الرجال وبلغ عددهم ١٩ مشاركا، بينما بلغ عدد المشاركات ٣٥ مشاركة، وأن الحفل الختامي وتوزيع الجوائز على المتسابقين سيكون بإذن الله بعد عيد الفطر السعيد.
وبين الفليج أنه تم تخصيص جوائز مالية مجزية للمراكز العشرة الأولى، وتخصيص جوائز تشجيعية للفائزين في مسابقة التفسير والسنة النبوية.

وأكد الفليج أن المسابقات القرآنية التي تقيمها جمعية المنابر القرآنية تأتي من باب استشعار المسؤولية في تعليم وتنشئة أبنائنا وبناتنا على القرآن وقيمه خاصة فئة الصم وغيرهم من ذوي الإعاقة، وذلك ضمن مشروع «مواهب القلوب»، كما أنها تأتي تحقيقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، وتفعيلا لمشاريعنا القرآنية والتعليمية الهادفة إلى تعزيز تعليم كتاب الله تعالى ودراسة أصول الدين من خلال السنة النبوية بلغة الإشارة للصم، وزرع الثقة في نفوسهم وإشراكهم في فعاليات هذا الشهر الفضيل.

وتوجه بالشكر الجزيل إلى إدارة النادي الكويتي الرياضي للصم، وإلى أسرة المغفور له بإذن الله تعالى العم عقاب الخطيب على تلك المبادرة الطيبة في هذا الشهر الفضيل، وتلك اللمسة الحانية لأبنائنا وبناتنا من الصم، ورعايتهم الكريمة لحفظة كتاب الله وحرصهم على نشر القرآن وعلومه في صفوف تلكم الفئة الخاصة من المجتمع الكويتي.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

81.0017
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top