مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

وزير المالية الأسبق بدر الحميضي يغرد خارج السرب!

أحمد بودستور
2018/06/09   08:55 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



جاء في الحديث الشريف (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت) وكان الأجدر بوزير المالية الأسبق بدر الحميضي أن يلتزم الصمت في هذا الشهر الفضيل ويتفرغ للعبادة بدلا من إطلاق تصريحات مثيرة للجدل ومدمرة للأعصاب ومعكرة للمزاج ومضرة بالصحة.
وزير المالية الأسبق بدر الحميضي أطلق تصريحا أثار استهجان واستغراب غالبية المواطنين وهو أنه لو انخفض سعر النفط إلى 10 دولارات سوف تعجز الحكومة عن دفع رواتب الموظفين وطبعا هذا التصريح مرفوض جملة وتفصيلا ودولة الكويت ليست بقالة حتى تعلن إفلاسها فهي دولة تملك صندوقا سياديا لايقل رصيده عن 600 مليار دولار ويعتبر الرابع على مستوى العالم والوزير الأسبق الحميضي يعرف جدا هذه المعلومة ولاتخفى عليه .
يوم الأربعاء الموافق 6 يونيو الجاري نشرت جريدة الأنباء في الصفحة الأولى مانشيات عريضة وهو أن أرباح الصندوق السيادي الكويتي خلال السنوات الثلاث الماضية بلغ 80 مليار دولار وعائد 4.5% على الاستثمار وهي وثيقة رسمية صادرة من الهيئة العامة للاستثمار التي تدير الصندوق السيادي الذي هو عبارة عن مجموع صندوق الاحتياطي العام وصندوق الأجيال القادمة .
لايخفى على الوزير الأسبق للمالية بدر الحميضي أن تكاليف حرب تحرير الكويت والتي وصلت إلى الـ 100 مليار دولار تكفل بها الصندوق السيادي الكويتي حيث توقف انتاج البترول بعد حرق الجيش العراقي أكثر من 700 حقل نفطي أثناء الاحتلال العراقي سنة 1990 وقد استمر اشتعال النيران تقريبا سبعة شهور وكذلك إعادة تأهيلها نفس المدة بمعنى أن الكويت اعتمدت لمدة سنة كاملة على الصندوق السيادي وليس على الإيرادات النفطية.
نود أن نذكر المواطن بدر الحميضي أن سعر النفط انخفض إلى 7 دولارات في سنة 1997 وليس عشرة دولارات كما ذكر الحميضي في تصريحه وقد عرض رئيس هيئة الاستثمار آنذاك على بطل التحرير الراحل الكبير الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله رحمه الله وطيب ثراه تسييل بعض الاستثمارات الخارجية لتغطية المصروفات والتي منها الرواتب ولكن الشيخ سعد رفض المساس بالصندوق السيادي وتم تدبير قرض من البنوك المحلية والأجنبية لأن سمعة الكويت المالية تجعلها قادرة على الاستدانة في أي وقت والمبلغ الذي تريد وقد تم تسديد القرض في موعده ومرت الأزمة بسلام بفضل حكمة القيادة السياسية في كل الظروف والأحوال.
إن دولة الكويت ليست فقط قادرة على حل أزماتها المالية ولكنها تساهم في حل الأزمات المالية التي تعصف بدول المنطقة فقد ساهمت في دعم الاقتصاد المصري في الآونة الأخيرة بدفع عدة مليارات وكذلك ساهمت في عقد 3 مؤتمرات للمانحين للشعب السوري وساهمت أيضا بعدة مليارات وأيضا شاركت في مؤتمر لدعم الاقتصاد اللبناني بنصف مليار دولار وهي كذلك سوف تساهم بدعم الاقتصاد الأردني حيث سوف يحضر صاحب السمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد حفظه الله مؤتمرا في مكة المكرمة بدعوة رسمية من خادم الحرمين الملك سلمان وبمشاركة ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد وكذلك ملك الأردن عبدالله بن الحسين وذلك لدعم الاقتصاد الأردني بعد الاضطرابات الأخيرة.
وزير المالية الأسبق بدر الحميضي اعترف في تصريحه السيء الذكر أن الصندوق الكويتي يغطي نصف الكرة الأرضية وهي شهادة أن الاقتصاد الكويتي متين ولا يعاني من أي أزمات مالية ولكن هذه الأزمات موجودة في ذهن المتشائم بدر الحميضي.
لاشك أن وزير المالية الأسبق بدر الحميضي فشل فشلا ذريعا في تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على إيراد النفط فقط عندما كان وزيرا للمالية وكذلك عدم توظيف الفوائض المالية في ذلك الوقت بشكل صحيح فقد كانت هناك خطة تنمية لم ينفذ منها شيئا ولاتزال كثير من المشاريع التنموية متعثرة بسبب التخبط في تنفيذ خطة التنمية علاوة على رفضه الدائم للمطالب الشعبية مثل إعادة جدولة القروض التي أرهقت كاهل المواطنين وأيضا يرفض أي زيادة في الرواتب وكأنه يدفع من جيبه وليس من خير الكويت.
ختاما نأمل من المواطن بدر الحميضي أن يتفضل على الشعب الكويتي بصمته وسكوته وعدم التغريد خارج السرب لأن أسعار النفط حاليا في صعود وقد تجاوزت حاجز الـ 70 دولار والمتوقع أن يرتفع فهناك تعثر في 3 دول نفطية وهي إيران وفنزويلا ونيجيريا وليس هناك أي مؤشر على انخفاض سعر النفط فهي مجرد أضغاث أحلام علاوة على أن هذه التصريحات مضرة بالاقتصاد الكويتي وتسيء إلى سمعة الكويت المالية كما أنها تضيع على الكويت فرص استثمارية من شركات أجنبية لأنها سوف تعيد النظر في استثماراتها بالكويت بعد هذا التصريح المزعج لأن رأس المال جبان .

أحمد بودستور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

310.0034
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top