مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

العمل الإنساني واجب في بلد مركز العمل الإنساني

بدر عبدالله المديرس
2018/06/08   08:55 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تفخر الكويت بأنها مركز العمل الإنساني وأميرها المفدى قائداً للعمل الإنساني.
والعمل الإنساني حسب ما هو معروف وشائع مساعدة البشرية في مختلف المساعدات ولذلك استحقت الكويت هذا اللقب الإنساني .
إن الكويت في هذا الصيف الحار شديد الرطوبة وهبوب رياح الغبار وهناك من يعمل من العمال تحت أشعة الشمس الحارقة والرطوبة الخانقة والغبار الذي يعمي العيون ويسبب الالتهاب لها خاصة المصابين بمرض الربو ولو كان مخففاً .
لذلك يجب مراعاة هؤلاء بإيقاف العمل في أوقات الذروة والظهيرة وذلك بتجديد القرار الذي يصدر سنوياً في إيقاف العمل في ساعات معينة في النهار .
وهذا برأينا لا يكفي لساعات محدودة يتم فيها إيقاف العمل وإنما يجب أن تحدد ساعات إيقاف العمل من قبل فترة الظهيرة وحتى فترة المساء .
فالعمل واحد سواء في النهار أو في الليل فلماذا لا يفرض على أصحاب العمل أن يتحول العمل إلى ساعات الليل ويمتد إلى طلوع الشمس، و تصورا أنفسكم وأنتم في أماكن هؤلاء العاملين لتشعروا وتحسوا بما يعانونه من الجهد والعرق المتصبب من أجسامهم من أجل الحصول على لقمة العيش .
ولذلك العمل الإنساني يجب أن يكون حاضراً ويفعل في مساعدة مثل هؤلاء حتى يشعروا أن هناك من يراعي إنسانيتهم في بلد العمل الإنساني في التخفيف عن مشقة العمل في الصيف الحار الشديد والمحمل بالغبار الذي يسد الأنوف .
إن عمال البناء في بناء المنازل والعمارات وكذلك الذين يكنسون الشوارع والطرقات والأحياء نجدهم في حالة يرثي لها وهم متعبين من العمل .
إن هناك أعمالا أخرى تتطلب مراعاتها في هذا الجو الصيفي الحار مثل السائقين في السيارات الخاصة نجدهم واقفين أمام سياراتهم ينتظرون بالساعات أصحاب السيارات الذين يذهبون لقضاء حاجياتهم والويل لهم إذا ذهبوا إلى مكان يجدون فيه الحماية من حرارة الشمس ويجيء أو تيجيء صاحب أو صاحبة السيارة ولا تجد السائق وتكال له الكلمات القاسية بالتأنيب وأحياناً السب، ولذلك يمكنهم الاتصال معهم بالهاتف النقال وخلال دقائق يأتون إليهم مسرعين أحسن من وقوفهم بالجو الحار الخانق .
إن الرأفة بالإنسان البشري واجبة إنسانية فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء .
آخر الكلام :
أنتم لا تشعرون بما يشعر به هؤلاء العاملين في الجو الحار وتصوروا أنفسكم أنكم في مكانهم فماذا تفعلون وأكيد ستتضايقون من حرارة الجو ورطوبته .
ولذلك نعود ونكرر إن العمل الإنساني في بلد مركز العمل الإنساني يجب أن يكون خريطة عمله مراعاة الظروف الإنسانية للعاملين في الأجواء الحارة .
إن خبراء الأرصاد الجوية عندنا في الكويت يقولون إن هذا الصيف في الكويت سيكون من أشد ما يكون بارتفاع درجة الحرارة .
ونحن عندما نطرح هذا الموضوع نأمل أن يصل طرحنا إلى المسؤولين الذين بيدهم الأمر في إصدار القوانين والقرارات الذين لا تصلهم نداء كاتبي المقالات والأخبار في الإعلام المحلي عن قطاعاتهم وهذه مسؤولية إدارات وأقسام العلاقات العامة والإعلام لتوصيل ما يقرؤون إلى مسؤوليهم وذلك لتتخذ الإجراءات اللازمة على الطبيعة وليس على الورق بالقرار الذي يحفظ في الملفات بعد توزيع القليل منه والذي يجب أن يترجم إلى عدة لغات أجنبية في لغات العمالة الوافدة لأن ما يكتب لا يطلع على مثل هذا القرار إلا القليل منهم حتى يقدروا أن يعرفوا مثل هذه القرارات ويشعروا أنهم فعلاً يعملون في بلد مركز العمل الإنساني الذي يراعي إنسانيتهم .
وسلامتكم .
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

220.0017
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top