مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قلم شاب

لا تكمل دراسة

حميد علي البلام
2018/05/23   08:11 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



- دائما" الدول المتقدمة بطبيعتها تدعم الطاقات الشبابية وتدعم طموحها خصوصاً في استكمال الدراسة حيث يكون الدعم مادي و معنوي و تسهل لهم إجراءات التسجيل للدراسة .

- وبالتأكيد لكل فرد في المجتمع ظروف مختلفة بعضها ممكن أن تتسبب في تأخير مستقبلهم الدراسي فمنهم من عمل ليعين أهله و منهم من لم يكن له القدرة المادية لتحمل التكاليف الدراسية فقرر أن يعمل ليسد احتياجاته و بعدها يفكر في الدراسة ومنهم من كان في بعثة في الخارج ولم يتمكن من النجاح فتغير مسار دراسته و منهم من كان يعالج في الخارج أو مرافق مريض و توجد الكثير من هذه الحالات .

- ومع ذلك نرى توجه وزارة التربية و التعليم العالي عائق أمام كل من له أمل أو طموح للدراسة و تحسين من مستواها العملي ، سواء كان خارج دولة الكويت أو داخلها مع العلم الفرق شاسع بين الدراسة خارج الدولة و داخلها ، خصوصاً من الناحية العلمية داخل الدولة ، الجامعة الحكومية و توابعها من المعاهد و الكليات نرى نسب القبول في ازدياد و كثرة الشعب المغلقة مما يؤدي إلى تأخر تخرج الطلبة وكذلك المنشآت الجامعية لا تستوعب عدد الطلبة ، وبالنسبة للجامعات الخاصة فتكلفة الدراسة فيها مرتفعة جداً و عدم توافر جميع التخصصات فيها .

- وزيادة على ذلك كان ديوان الخدمة يقدم للموظفين إجازة دراسية مدتها
( ٤٥ ) يوما للدراسات العليا وتم إيقافها من قبل عامين ، وتوجه الوزارات الحكومية لتقليل البعثات الدراسية و تصعيب إجراءات القبول للمتقدمين لاستكمال الدراسة ، من تنطبق عليه شروط البعثه نجد هناك خصم كبير في راتبه !!

- وبعد كل ذلك نرى مشكلة كبيرة تواجه الحاصلين على درجة الدبلوم من المعاهد الحكومية والجامعات الخاصة كثير منها لا يتم معادلة شهاداتهم لاستكمال دراساتهم .

- واليوم نرى مسألة الشهادات القديمة لخريجي الثانوية حيث من قضى على شهادته عامين لا يحق لهم الدراسة في الخارج ، و الكثير من القضايا من قِبَل الطلبة رفعت بشأن هذا القرار وتم إبلاغنا بصدور حكم من المحكمة بإلغاء هذا القرار وإلى يومنا هذا لا نعرف هل التعليم العالي طبق هذا القرار أو لم يطبق ؟ فبعد كل هذه الأمثلة و هذه المشاكل التي تواجه الطلبة لم نسمع أي تصريح من قِبل المعنيين في وزارة التربية و التعليم العالي ووضع حلول لحل جميع المشاكل .
- نتمنى من القوة الطلابية المطالبة في أبسط حقوقهم التي كفلها الدستور و هي التعليم والضغط على اللجنة التعليمية التي تراقب عمل وزارة التربية و التعليم العالي بشأن هذه القرارات التعسفية .

- و باقة شكر للدكتور أحمد المطيري
- رئيس المكتب الثقافي في القاهرة للجهود المبذولة تجاه إخوانه الطلبة الدارسين في جمهورية مصر العربية تطوير الخدمات الإلكترونية لتسهيل إجراءات الطلبة .

حميد علي البلام
‏@hah__87
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

816.0011
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top